8 نقاط جوهرية يجب معرفتها قبل البدء بتعلم اللغة الصينية !

8 نقاط جوهرية يجب معرفتها قبل البدء بتعلم اللغة الصينية !
إعلانات

من المذهل أن تتخذ قراراً بتعلم اللغة الصينية، ليس لأنه تحدٍ قوي وجريء فقط بل لأن اللغة الصينية تفتح آفاقاً واسعة للاكتشاف ولتعلم كل ما هو جديد، بالإضافة لمنحك القدرة للتواصل مع أكثر من مليار متحدث للغة نفسها حول العالم! لذلك قبل البدء بتعلم اللغة الصينية، ما رأيك بأن نمنحك فكرة مسبقة عن أهم النقاط الجوهرية التي يجب معرفتها حول هذه اللغة الجميلة؟

ما تحتاج لمعرفته قبل البدء بتعلم اللغة الصينية

يوجد في الصين ما يتراوح بين 7 إلى 13 لغة محلية أساسية، ن من بينهم لغة الماندرين وهي الأكثر انتشاراً على الأراضي الصينية وحول العالم، إذ ينطق بها حوالي 980 مليون شخص.

يضاف أنّ اللغة الصينية (الماندرين) تعتبر من أكثر اللغات تعلماً وطلباً في العالم، ويبلغ أعداد متعلمي هذه اللغة ما يزيد عن 100 مليون شخص. بذلك تعتبر اللغة الصينية ثالث أكثر لغة متعلمة في العالم بعد اللغتين الإنجليزية والفرنسية تبعاً لمعظم المصادر.

1.تعلم اللغة الصينية مهارة جديرة بالاهتمام

مثلها مثل أي لغة أخرى في العالم، إن تعلم اللغة الصينية يعدّ مستحيلاً لدى بعض الأشخاص بسبب اختلافها التام من خلال رسم حروفها ولفظها، إلا أنها تعدّ حلماً وتحدٍ ممتع للكثير من الأشخاص من جهة أخرى.

ومن الطبيعي أنها تحتاج لبذل الكثير من الجهد والصبر والسعي في ممارستها والتعلم من الأخطاء التي ستساهم كثيراً في عملية التعليم. وفي الواقع فإن العديد من طلاب اللغة الصينية قد أظهروا تقدماً واضحاً خلال أشهرٍ قليلة حيث أصبح بإمكانهم استخدام اللغة في مجالات الحياة الأساسية، كإلقاء التحية والتعريف عن أنفسهم والخوض في محادثات بسيطة مع زملائهم أو المتحدثين باللغة وحتى السؤال عن الاتجاهات وطلب الطعام.

ناهيك عن حقيقة أن الصين تعتبر ثاني أقوى اقتصاد في العالم وتحدثك للّغة الصينية سيساعدك في الدخول بقوة في عالم التجارة وإدارة الأعمال والنهوض بحياتك المهنية للأفضل.

2.اللغة الصينية أو لغة الماندرين Mandarin ذات طابع نغمي

كما ذكرنا فأن لغة الماندرين هي اللغة الأكثر انتشاراً ولذلك تعتبر اللغة الرئيسية في البلاد وستجد أن مرجعية معظم مناهج تعليم اللغة الصينية في الصين وفي العالم تعتمد لغة الماندرين. وكما يوجد في الموسيقى نوتات صوتية، تحمل اللغة الصينية نفس الطابع الموسيقي إذ تمتلك الحروف الصينية نغمات مختلفة مما يعطي كلٍ منها طابعاً مميزاً.

وفي لغة الماندرين خمسة نغمات بارزة ما بين الأحرف الساكنة والأحرف الصوتية وهذا ما يعطي معانٍ مختلفة للكلمات ويشكل التحدي الحقيقي لمتعلمي اللغة الصينية، إلا أنه مع ممارسة اللغة والتدريب المستمر على الاستماع بشكل خاص سيساعدك على تجاوز التحدي والتمييز بين نغمات الحروف والقدرة على التعبير وفهم المعاني المقصودة في سياق المحادثات.

إعلانات

3.لا يوجد أي وجه تشابه بين اللغة الصينية واللغة الانجليزية

قبل البدء بتعلم اللغة الصينية يجب العلم أنّ الأحرف الأبجدية في اللغة الانجليزية مألوفة ومتشابهة مع الكثير من اللغات الأخرى، لكن في اللغة الصينية لن تجد حروفاً عادية بل رموزاً تُرسم بطريقة فنية تدعى (‘hànzì’ (汉字 وتحتوي اللغة الصينية أكثر من 50000 رمز، مع العلم أن الشخص الصيني والمتعلم يتقن حوالي 5000 رمز منها فقط.

لذلك تحتاج اللغة الصينية لوقت أطول للاعتياد عليها وإتقانها كتابة وقراءة، وبالطبع فإن تخصيص وقتاً كافياً يومياً لدراسة اللغة الصينية سيجعلك تعتاد عليها في وقتٍ قصير رغم صعوبتها.

4.لغة Pīnyīn طريقك الممهد للغة الصينية

تُعرف لغة Pīnyīn بالنظام الرسمي لكتابة اللغة الصينية بالأحرف اللاتينية والتي تُستخدم بدايةً مع متعلمي اللغة الصينية لتسهيل المستويات الأولى من عملية التعليم. وفي الواقع فهي تُدرّس أيضاً في المدارس الصينية ابتداءً من فئة روضة الأطفال.

يتضمن نظام Pīnyīn الحروف اللاتينية بالإضافة لتشكيلات تدل على نغمات الحروف. تساهم لغة Pīnyīn في الزيادة من سرعة تعلم اللّغة الصينية بحيث تصبح مألوفة أكثر للمتعلم، كما تعدّ أداة لغوية للكتابة باللغة الصينية على الأجهزة الالكترونية من هواتف ذكية وحواسيب.

لكن لا يمكن تجاهل الأحرف الصينية الأصلية إذ إن أحرف Pīnyīn قد تسبب بعض التشويش للطلاب بسبب احتواء الأحرف على نغمات مختلفة مما يحمل معانٍ مختلفة تماماً لذلك فإن العودة للأحرف الأصلية في وقت لاحق هو أمر حتمي.

5.تعلم القواعد الصينية سهل للغاية

قد تجد من الغريب أن تكون قواعد اللغة الصينية أسهل مما تتخيلها، مع العلم أن تعلم بنية وقواعد لغات العالم تكون مربكة في معظم الأحيان، إلّا أن بنية اللغة الصينية تتشابه كثيراً مع بنية اللغة الانجليزية من حيث ترتيب الجمل وصياغتها.

وإذا كنت ملماً باللغة الانجليزية فمن المهم أن تدرك مدى التشابه بين اللغتين من ناحية تركيب الجمل لتجعل من عملية التعلم أسرع وأسهل ولتبدأ في بناء الجمل ومحاولة استخدامها بشكلٍ يومي.

أضف إلى ذلك ميزة من ميزات اللغة الصينية من الجانب النحوي، إذ أنها لا تحتوي على تصاريف للأفعال كما في لغاتٍ أخرى كالإسبانية والفرنسية مثلاً!

6.كن مستمعاً جيداً لتصبح متحدثاً طليقاً

غالباً ما يجد متعلمي اللغة الصينية صعوبةً في فهم الحديث وتلقي المفردات بالشكل الصحيح، ويعود ذلك إما لسرعة المتحدث أو لاستخدام المفردات الغير معروفة بعد بالنسبة للمتعلم. كما أن معظم الأخطاء التي يقع بها الطلاب في المحادثات هي أخطاء اللفظ بسبب وجود نغمات كثيرة ومتعددة للحروف.

لكن مع التدريب اليومي والمستمر من خلال الاستماع الجيد لعدّة محادثات ونصوص وتكرارها ومحاولة فهم محتواها هو خطوة جوهرية للتقدم في مستواك. ذلك إلى جانب التدريب على ممارسة اللغة والتحدث بها بصوتٍ واضح وعالي، إمّا بالانضمام إلى مجموعة من زملائك في تعلم اللغة أو إذا كنت تفضل جلسة محادثة منفردة فالاتفاق مع مدرس خصوصي سيكون الحل المناسب.

كما يمكن التسجيل في كورسات عبر الإنترنت والتي تحتوي على دروس استماع جاهزة بالإضافة لتوفير محادثات مباشرة مع أساتذة مختصين ومع متعلمين آخرين للغة.

كل هذ الوسائل مفيدة وتمنحك تقدم سريع في المحادثة والاستماع، واختيار الوسيلة الأنسب يرجع إلى أسلوبك الذاتي في التعلم.

7.اختر الأدوات المناسبة التي تبقيك على المسار الصحيح

لاشك أن تعلم اللغة الصينية يتطلب وقتاً أطول مقارنةً بباقي لغات الأحرف اللاتينية، وقد تفقد حماسك في فترة معينة وتشعر بأنك لن تصل إلى أي مكان في هذه اللغة، لكن يكمن الحل في الانغماس في اللغة الصينية وجعلها جزء من حياتك اليومية وتخصيص بعض الوقت يومياً لتعلمها عن بعد وإيجاد المصادر الموثوقة من مواقع وتطبيقات تدفعك للبقاء على نفس المسار ونفس الوتيرة من الحماس.

إليك بعض المصادر التي تساعد الطلاب على الانغماس في  تعلم باللغة الصينية:

تطبيق The Chairman’s Bao (TCB)

يعدّ وجهة الكثير من متعلمي اللغة الصينية من أرجاء العالم، ويُستخدم من قِبل أكثر من 300 مدرسة وجامعة حول العالم. وبمجرد حصولك على النسخة المدفوعة سيتاح لك أكثر من 7000 درس متنوع تتدرج صعوبتها من الأسهل للأصعب خلال 6 مستويات HSK.

ويعد الخيار المفضل للكثير من الطلاب لأنه يقدم دروساً باللغة الصينية تطرح العديد من المواضيع والمجالات المختلفة والمثيرة للاهتمام بالنسبة لجميع المتعلمين، بالإضافة للمرونة في استخدام التطبيق والموقع معاً.

المعجم الصيني Pleco

واحد من أفضل الأدوات التي تساعدك على تعلم اللغة الصينية، فهو قاموس شامل وبمزايا متعددة تجعل منه الاقتراح الأول لقواميس اللغة الصينية. ومن مزايا التطبيق أنه يوفر بطاقات تعليمية في اللغة الصينية قابلة للتنزيل واستخدامها بشكلٍ دائم، وإمكانية البحث عن الأحرف الصينية من خلال رسمها على شاشة الهاتف وقيام التطبيق بالتعرف عليها.

بالإضافة لتقديمه مقاطع صوتية تعطي اللفظ الصحيح للأحرف والكلمات. ويعتبر pleco أداة مساعدة لجميع مستويات الطلاب من المبتدأ وحتى المتقدم لسهولة استخدامه وإمكانية حمله معك في كل مكان.

موقع Yoyo Chinese

يقدم الموقع برنامجاً رائعاً يتألف من 6 دورات كاملة ومنظمة خلال 6 أشهر، تتضمن ما يزيد عن 1000 مقطع فيديو واختبار وبطاقات تعليمية. كما أن الدروس المقدمة تعتبر سهلة نوعاً ما من منظور الطلاب المتحدثين باللغة الانجليزية.

يمكن التسجيل في كورسات الموقع بكل سهولة وبالأخص للطلاب الذين يفضلون طريقة التعليم الذاتي فسيكون هذا البرنامج من أفضل برامج التعليم الذاتية للّغة الصينية بمهارة.

تطبيق Skritter

سيكون تطبيق skritter رفيقك الدائم بمجرد استعدادك لبدء تعلم الأحرف الصينية الحقيقية  hànzì. إذ يُعتبر التطبيق من أكثر التطبيقات الممتعة في تعلم الأحرف الصينية واليابانية وموصى به من قِبل مستخدميه.

يمكنك التطبيق من تعلم ودراسة ورسم الحروف الصينية من القوائم المعدّة سابقاً والقوائم الخاصة بك. إذ يمكنك التدريب على رسم الحروف والحصول على تقييم فوري لمساعدتك على تحسين أدائك في كتابة الحروف واستيعابها بشكل أفضل.

لطالما كانت الحروف الصينية هي التحدي الأكبر الذي يواجه المبتدأين في تعلم اللغة الصينية إلا أنه مع استخدام هذه الأداة لن تتعلم الحروف فقط بل وستصبح قادراً على التواصل مع متحدثي اللغة الأصليين محادثةً وكتابة، مما يجعل هذا التطبيق جدير بالاستخدام والمتابعة وممارسة اللغة الصينية من خلاله.

لمصادر أخرى مجانية لتعلم اللغة الصينية انظر:
9 قنوات مثالية على اليوتيوب لتعلّم وإتقان اللغة الصينية من المنزل
10 قنوات بودكاست صينية لتسريع تعلم اللغة الصينية بطريقة مذهلة!
-كامل مقالات تعلم اللغة الصينية من الصفر حتى الإتقان عبر قسم تعلم اللغة الصينية

8.ركز على هدفك الرئيسي في تعلم اللغة

دائماً ما يواجه الطلاب فترات من الإحباط والبرود في تعلم لغة جديدة واللغة الصينية ليست باستثناء.

ذلك سبب جيد لتذكير نفسك بهدفك الرئيسي الذي جعلك تدرس الصينية منذ البداية، لذلك قبل البدء بتعلم اللغة الصينية ضع هدفاً أو أهدافاً واضحة، سواء كان بهدف السفر إلى الصين والتعرف على هذا البلد المذهل أو بما يفيد عملك المهني أو بغرض الفضول لتعلم اللغة والتواصل بلغة الماندرين الأكثر انتشاراً.

أيٌ كان هدفك لتعلم اللغة الصينية فقد اتخذت قراراً رائعاً وتحدٍ جديد ستشعر بالفخر عند إنجازه فمجرد إدراكك لقدرتك على التواصل مع أكثر من مليار شخص حول العالم، فرص السفر والعمل التي ستفتح ابوابها أمامك، وغيرها من الإيجابيات، سيدفعك للانطلاق في رحلة تعلم اللغة دون تردد.

إذا كنت تبحث عن مصادر موثوقة وطرق فعّالة لتعلم لغات أخرى لما لا تلقي نظرة على قسم تعلم اللغات الأجنبية!

مقالات ذات صلة:

بعض المصادر:

studycli

8 نقاط جوهرية يجب معرفتها قبل البدء بتعلم اللغة الصينية !
شارك مع الأصدقاء!

تابعنا على مختلف وسائل التواصل

تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!