أفضل 9 نصائح لتعلم اللغة الألمانية بسرعة وفعالية

أفضل 9 نصائح لتعلم اللغة الألمانية بسرعة وفعالية
إعلانات

إن كنت قد شرعت في رحلة تعلم اللغة الألمانية، فريما لديك ما يبقيك منشغلاً! خلال الفترة الأولى، قد تشعر بفرح عامر عندما تتمكن من تركيب أول جملة لك باللغة الألمانية، لكن لا تقع في فخ التباهي بالإنجاز فقد يقود بك الأمر إلى التباطىء في تعلم اللغة الألمانية نظراً لأنّك تجد تحسناً ولو بسيطاً مع الوقت. لكن الأهم من التقدم في مستواك باللغة الألمانية هو المدة الزمنية التي احتجتها لإحراز هذا التقدم، فمهما كان مستواك في اللغة الألمانية، لابدّ وأنّك تبحث عن وسائل لتسريع عملية تعلمك لهذه اللغة. لذلك عبر هذا المقال سوف نتعرف على 10 نصائح لتعلم اللغة الألمانية بسرعة وفعالية.

1. حدد هدفك وضع خطة مناسبة لتحقيقه

أفضل طريقة لتعلم اللغة الألمانية هي معرفة ما تريده من تجربتك التعليمية هذه. فكر في أسباب تعلمك للغة الألمانية وقم بتحديد أهدافك. بالطبع، ستكون أهدافك مختلفة إذا كنت تتعلم اللغة لتقوم برحلة عمل إلى ألمانيا مقارنة بطالب يتعلم اللغة الألمانية كمادة ثانوية في المدرسة أو الجامعة أو لإكمال دراسته في إحدى الجامعات الألمانية في الخارج. 

بمجرد أن تعرف سبب تعلمك للغة الألمانية، سيكون بإمكانك تحديد هدفك الأسمى. وفي حال كان لديك وقت محدد لتحقيق مستوى معين مطلوب منك من اللغة الألمانية (كتحقيق مستوى B1 خلال مدة زمنية معينة)، فهذا سيلعب دور كبير في تحديد مدى السرعة التي تحتاج لاعتمادها أثناء تعلم هذه اللغة.

لكن في البداية، ضع أهدافاً منطقية وقابلة للتحقيق للحفاظ على حافزك بشكل مرتفع. لاحقاً ستجد أنّ تحقيق الأهداف الصغيرة سيشجعك على مواصلة التعلم لتحقيق المزيد من الأهداف!

2. الدراسة بشكل يومي

تعلم أية اللغة في العالم ممكن أن يكون أمر سهل في حال كنت تخصص عدد الساعات المناسبة لدراستها يومياً. وعادة ما يكون الأمر سهل عليك في بداية مشوارك، لأنّك مليء بالحماس والدافع لتحقيق شيء ما، لكن لا يوجد مجال للشك أنّه مع مرور الوقت سوف يبدأ هذا الحماس بالتلاشي. لذلك الأهم من الدراسة المكثفة للغة، هو الاستمرار بتعلمها والمحافظة على الدافع والإنتاجية نفسها مع مرور الوقت.  

قد تبدو فكرة دراسة اللغة بشكل يومي أمراً صعباً ومزعجاً، لكن لا داعي للدراسة بالورقة والقلم، بل إن الاستماع إلى تسجيل أو مشاهدة فيديو باللغة الألمانية، قد يكون كافٍ في أغلب الأحيان. 

3. إعطاء الأولوية للمفردات المهمة

يوجد تشابه بين اللغتين الألمانية والإنجليزية، وخاصّة عندما يتعلق الأمر ببعض المفردات. ومن هذا المنطلق، إذا كنت تتحدث اللغة الإنجليزية، يمكنك البحث عن المفردات المتشابهة بين اللغتين بحيث يمكنك معرفتها واستخدامها بشكل مباشر. لاحقاً، يمكنك الانتقال للبحث عن مراجع وكتب وفيديوهات تتحدث عن المفردات الأكثر استخداماً في الحياة اليومية في ألمانيا. 

لست بحاجة لمعرفة معاني واستخدامات مفردات لن تستخدمها في حديثك مع شخص آخر، بل أنت بحاجة لإتقان الكلمات التي تؤهلك لبدء حديث بسيط باللغة الألمانية في أسرع وقت ممكن.

إعلانات

4. تكلم اللغة الألمانية من البداية

هذا هو أصعب جزء في تعلم اللغة الألمانية، معظمنا ببساطة لا يشعر بالثقة الكافية للتحدث بلغة جديدة من البداية. تكمن المشكلة في أنه كلما طالت مدة المماطلة في التحدث باللغة الألمانية، قل احتمال أن تتحدث اللغة بشكل جيد.

صحيح أنّ بدء تحدثك للغة الألمانية قبل إتقانها قد يدفعك لارتكاب العديد من الأخطاء، لكن الأخطاء وحدها هي التي ستطوّر من مهارات اللغة لديك بشكل سريع. فأي خطأ تقوم بإرتكابه سوف يتم تصحيحه لك من قبل شخص آخر أو ستجد تصحيح له إن بحثت عنه، وبهذه الحالة لن تقوم بارتكابه مرة أخرى. كلّما زادت الأخطاء التي تقع بها، كلّما قلّت احتمالية ارتكابها في المستقبل.

5. تدوين المفردات التي تعلمتها بشكل يومي

بعد تعلم مجموعة من المفردات المهمة باللغة الألمانية، قم بتدوينها جانباً مع مثال واضح لاستخدامها بحيث يمكنك تذكرها أو العودة إليها لاحقاً. بناء مجموعة المفردات الخاصّة بك سيجعل من حديثك باللغة الألمانية أكثر سلاسة وهذا بدوره سوف يشجعك على التحدث بشكل أكثر. 

كلّما زاد مخزونك من المفردات المستخدمة باللغة الألمانية، كلّما زادت المواضيع التي يمكنك مناقشتها والتحدث بها، ومواضيع جديدة للمناقشة، يعني تدريب أكثر على التحدث باللغة الألمانية.

6. استخدم التطبيقات المجانية

يكاد أن يكون من المستحيل تخيل تعلم لغة بدون تطبيقات الأجهزة الذكية المتاحة في أيامنا الحالية. لست مضطراً للسفر إلى ألمانيا لتصبح ماهراً في اللغة، ما عليك سوى استخدام بعض التطبيقات الجيدة. لذلك قم بإنشاء قائمة بالتطبيقات التي ستستخدمها أثناء رحلة تعلم اللغة الألمانية، فبعضها مخصص لمساعدتك في زيادة مخزونك من المفردات، بعضها الآخر لمساعدتك على إتقان القواعد باللغة الألمانية، عدا عن التطبيقات التي تساعدك في العثور على أشخاص أجانب للتواصل وممارسة اللغة الألمانية معهم بشكل مجاني.

أحدث المقالات!

التغيير في طريقة الدراسة أو المواد المستعملة للدراسة قد يكون مفيد جداً لعدم التقيد بروتين دراسي واحد، قد يسبب لك الملل بعد فترة من الزمن. استخدم تطبيقاتك المفضلة بشكل منتظم لبدء رؤية المزيد من التقدم بشكل أسرع. 

7. عامل الأخطاء كدروس مجانية لتعلم اللغة 

تطوير مستوانا في أي لغة لا يتعلّق دائماً بالنصائح والطرق التي تحسّن من سرعة تعلّمنا، بل الأهم من ذلك بكثير هو تجنّب الأخطاء الفادحة التي تعيق تقدّمنا. معظمنا يحاول تحقيق الكمال في الأشياء التي نقوم بها، لكن عندما يتعلق الأمر باللغة الألمانية، فقد يكون الأمر غير ممكن! فكما ذكرنا سابقاً، كلّما زاد عدد الأخطاء التي ترتكبها، كلما زادت سرعتك في تعلم هذه اللغة.

الأخطاء هي دروس مجانية لا تنسى، ويجب أن تتقبلها. تذكر أنك تتعلم بشكل أكثر كفاءة عندما تتعلم من أخطاء نفسك. وفي مقال سابق تحدثنا عن 9 أخطاء فادحة تعيق تقدّمك وتدفعك للاستسلام أثناء تعلم أي لغة في العالم، وننصح بالاطلاع عليه بالطبع! 

8. اعثر على شركاء لغويين

هناك الكثير من الناطقين باللغة الألمانية الذين يرغبون في تعلم لغة أخرى قد تكون لغتك الأم أو لغة أخرى تجيدها أنت، مما يسهل العثور على شركاء لغويين يمكنهم مساعدتك في تحسين لغتك الألمانية. تذكر أن تضع حدوداً زمنية للتحدث باللغتين، فالشعور بالراحة بتحدث لغتك قد يقلل من استعمالك للغة الألمانية. تحديد إطار زمني للتحدث بكل لغة يضمن حصولك أنت وشريكك على فرصة للتعلم.

9. خصص يوماً لقراءة وتحدث اللغة الألمانية

يمكنك أيضاً القيام بذلك اذا كنت مبتدئ، لكنه ضروري جداً إذا كنت في مستوى متوسط أو متقدم. لأنّه بقضاء يوم كامل في الأسبوع مخصص للاستماع إلى اللغة الألمانية على الراديو، قراءة الأخبار باللغة الألمانية، والقيام بمهام أخرى باللغة الألمانية، فإنك تسرع بشكل كبير من تعلم اللغة.

اذا كنت مبتدئ، قد تواجه بعض الصعوبة في قضاء يوم كامل في الاستماع إلى اللغة الألمانية، ولكن يمكنك فقط أن تستخدم التطبيقات الألمانية مثلاً، والاستماع إلى الموسيقى الألمانية، ومشاهدة البرامج الألمانية مع الترجمة مما سيساعدك على الفهم. واعتمادًا على مستواك اللغوي، يمكنك تخصيص يوما أو أكثر في الأسبوع أو الشهر.

ابدأ اليوم

سواء كنت جديداً على اللغة أو ذو خبرة سابقة، فإن تنفيذ نصائح لتعلم اللغة الألمانية هذه يمكن أن تساعدك على تسريع عملية تعلمك للغة بشكل كبير. خذ أسبوعاً وقم بتنفيذ النصائح بترتيب يتوافق مع جدولك الزمني على أفضل وجه. على سبيل المثال، قم بتخصيص ساعة أو ساعتين خلال الأسبوع للعثور على التطبيقات المناسبة لأسلوب التعلم الخاص بك. في يوم آخر، خصص ساعة للبحث عن شركاء لغويين.

في البداية، قد تشعر أن الأمر يتطلب الكثير من العمل، ولكن بعد شهرين، سوف تكون معتاداً على هذه العادات الدراسية الجيدة بحيث تصبح طبيعية بالنسبة لك!

يمكنكم الاطلاع على معلومات مهمّة عن تعلّم اللغة الألمانية عبر قسم تعلم اللغة الألمانية.

هل أنت مهتم بالدراسة في ألمانيا؟ إليك كامل التفاصيل لبدء رحلتك هناك عبر مقالات قسم الدراسة في ألمانيا.

بعض المصادر

أفضل 9 نصائح لتعلم اللغة الألمانية بسرعة وفعالية
شارك مع الأصدقاء!

تابعنا على مختلف وسائل التواصل

تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!