أفضل النصائح والتقنيات لتقوية مهارة القراءة في اللغة الألمانية

أفضل النصائح والتقنيات لتقوية مهارة القراءة في اللغة الألمانية
إعلانات

هل تمنيت يوماً أن تتعلّم اللغة الألمانية من خلال قراءة كتبك المفضلة؟ هل تعلم أنّ القراءة هي واحدة من أكثر الأنشطة فعاليّة (وغالباً ما يتم تجاهلها) في تعلّم اللغة؟. فكما يقول Stephen Krashen:

“قضاء وقت أكثر في التحدّث أو الكتابة،ليس بالضرورة أن يحقّق لنا مستوى متقدّم من اللغة، لكن قضاء وقت أكثر في القراءة يحقّق لنا ذلك!”

إن كنت تتعلم اللغة الألمانية ولا تقوم بتخصيص وقت كافِ للقراءة، فأنت ترتكب خطأً فادحاً. لكن هنا لا نتحدّث عن قراءة الكتب الدراسية، بل عن كتب وروايات يتم قراءتها من قبل الألمان نفسهم، حيث يزداد تعرّضك للغة المستخدمة بشكل يومي.

ربما يبدو الأمر مخيف للوهلة الأولى، وخاصّة إن كنت لا تعرف قواعد اللغة ومفرداتها، لكن لا تدع الأمر يخيفك ويمكنك تحقيق النجاح عبر الالتزام بالقراءة المتواصلة!

وعبر هذا المقال نحن نتحدّث عن تقنيات تقوية مهارة القراءة في اللغة الألمانية، قراءة قصص قصيرة، روايات مثيرة للاهتمام أو مقالات هامّة حول مواضبع تستمتع بها ويمكنك استغلالها لتقوية مهاراتك اللغوية بشكل كبير، بحيث تساعدك على تطوير معرفة جيدة بالمفردات والقواعد الألمانية.

لذلك دعونا نتعرّف على أهم النصائح التي يمكننا الاعتماد عليها لتطوير مهارة القراءة في اللغة الألمانية، دون الحاجة للوقوف على المفردات أو القواعد التي لا نفهمها!

مقالات ذات صلة:

نصائح وتقنيات لتقوية مهارة القراءة في اللغة الألمانية

إن كنت في المستوى المبتدئ أو المتوسط من اللغة الألمانية، ربما لا ترغب في بدء قراءة كتب الفلاسفة الألمان. بدلاً من ذلك، جرّب القصص القصيرة والكتب السهلة القراءة والمطالعة. هذا لا يعني أنّ الأمر خالٍ من التحدّيات والعقبات، ولكن يمكنك بكل سهولة فهم سياق الحديث ضمن القصّة.

إعلانات

يفضّل أن تكون القصص أيضاً مقنعة للقراءة وتتضمن حبكات مثيرة للاهتمام. فكلّما تعمّقت أكثر في القصّة المطروحة، كلّما زاد تركيزك على المعنى بدلاً من التركيز على القواعد أو الكلمات غير المعروفة.

لذلك وقبل الخوض في النصائح والتقنيات، قمنا بإعداد قائمة بمجموعة من أفضل روايات القصص الألمانية لمن يبحثون عن مواد قراءة مفيدة ومسليّة في نفس الوقت، بهدف مهارة القراءة في اللغة الألمانية. هذه الكتب والروايات سوف تدفعك للشعور بتحقيق إنجاز كبير، بينما أنت تقرأ قصص للمستوى المبتدأ أو المتوسّط من اللغة الألمانية!

أفضل الروايات والكتب السهلة القراءة لتعلّم اللغة الألمانية

دعونا نتعرّف على ستّة روايات، وإن كنت مهتم بالاطلاع على خيارات أخرى يمكنك قراءة مقالنا الآخر عن

قصص ألمانية قصيرة للمبتدئين German Short Stories for Beginners

مجموعة من القصص القصيرة المكتوبة من قبل Olly Richards. يحتوي هذا الكتاب على 280 صفحة من القصص القصيرة الألمانية غير التقليدية والتي تعتبر مثالية لمستويات A1-B1.

تم تصميم كل قصة في الكتاب لتكون ممتعة وجذّابة وبطريقة مدروسة لكي يتعرّف القارىء على المفردات التي يحتاجها خلال الخطوات الأولى من رحلة تعلّم اللغة الألمانية.

اللغة المستخدمة في هذه القصص هي لغة محادثات تتم بين شخصيات القصّة، بالإضافة إلى مقدّمة رائعة لقواعد جديدة تجعلك تستمتع بالقراءة باللغة الألمانية منذ البداية.

طلب الرواية:

اميل والمحققون Emil und die Detektive

هذا كتاب كلاسيكي لمتعلمي اللغة الألمانية ذوي المستوى المبتدأ أو المتوسّط. نُشر الكتاب في عام 1929، وهو كتاب أطفال ألماني معروف عن صبي صغير يغادر بلدته الصغيرة للسفر إلى برلين.

تحتوي القصة على شخصيات وأوصاف واقعية لعالم الجريمة والفن والمقاهي خلال حقبة جمهورية فايمار. وهذا الكتاب ينصح بقراءته بشدّة وخاصّة بالنسبة للمبتدئين في اللغة الألمانية.

طلب الرواية:

القصة التي لا تنتهي Die unendliche Geschichte

يروي كتاب مايكل إندي Michael Ende، المعروف باللغة الإنجليزية باسم “The Never Ending Story”، قصّة خيالية ربما سمع بها الكثيرون منّا من قبل.

وقراءة هذا الكتاب لها فوائد كثيرة، لأنّ قراءة كتب تحتوي على قصص مألوفة بالنسبة لدينا ولكن بلغة جديدة، يساعدنا بشكل كبير على الفهم أثناء القراءة وبالتالي لا نعاني من أي صعوبات.

فإذا كنت مهتماً بالأدب الخيال، فإن هذا الكتاب يوفّر فرصة مثالية للتعرف على المفردات الشائعة الاستخدام لهذا النوع.

طلب الرواية:

مومو Momo

قصة أخرى رائعة كتبها المؤلف السابق مايكل إندي Michael Ende. حيث كان أحد أشهر الكتّاب الألمان في القرن العشرين ومعروف برواياته الأحداثية.

فعلى الرغم من أنّ الرواية تستهدف المراهقين، إلّا أنّها لاقت اهتماماً كبيراً من قبل الكثير من البالغين.

هذه القصة الغريبة عن “لصوص الوقت” والطفل الذي أعاد الوقت المسروق إلى الناس! قصة ممتازة (ومسلية للغاية!) لطلاب اللغة الألمانية.

طلب الرواية:

التحول Die Verwandlung:

يُعرف أيضاً باسم “Metamorphosis”. هذا الكتاب الرائع هو كتاب أدبي كلاسيكي من فرانز كافكا Franz Kafka.

إنه يستخدم قواعد نحوية بسيطة وجمل قصيرة، مما يجعل هذا الكتاب مثالياً للمبتدئين في تعلّم اللغة الألمانية.

الحبكة غير عادية إلى حد ما! – تحكي قصة بائع يستيقظ يوماً ما ليجد أنه قد تحول إلى حشرة!. المفردات بسيطة نسبياً، والقصّة سهلة المتابعة، مما يجعل هذا العمل الخيالي الرائع مرغوب من قبل معظم متعلّمي اللغة الألمانية.

طلب الرواية:

للاطلاع على خيارات أخرى، انظر مقال: أفضل الروايات والكتب الألمانية السهلة القراءة لتعلّم اللغة الألمانية

كيف يمكن الاستفادة من القراءة لتقويّة مستوانا باللغة الألمانية؟

كما نعلم، القراءة تساعدنا بشكل كبير على تطوير مستوى اللغة لدينا، لكن كيف يتم الأمر؟

عندما نتعلم من الكتب التدريسية، فإنّنا عادةً ما ندقّق المعلومات بعناية فائقة، نقرأ ونعيد قراءة الجمل مع التركيز على الفهم. هذا يسمى القراءة المكثّفة intensive reading. هنا، ينصب كامل التركيز على دراسة كل التفاصيل وفهم المواد بدقّة.

ومع ذلك، فإننا نستخدم أسلوباً مختلفاً جدّاً عند القراءة بلغاتنا الأم (العربية). أي بصورة أوضح قد نتصفّح الكتب بسرعة كبيرة وقد نتخطّى بعض المفردات للحصول على جوهر القصة. عادةً لا نقضي الكثير من الوقت في التركيز على كل كلمة أو جملة، ولكنّنا نركّز بدلاً من ذلك على المعنى: حبكة القصة أو الجدل الذي يطرحه الكاتب.

هذا يسمى القراءة الشاملة extensive reading. نحن قادرون على قراءة كميات كبيرة من النصوص بسرعة واستخراج أهم المعلومات والأفكار.

عندما نبدأ في تعلّم اللغة الألمانية، خاصّة كلغة أجنبية أولى، فمعظمنا يعتمد على النمط الأول (مبدأ القراءة المكثّفة intensive reading). ولا نثق في أنفسنا لتطبيق نفس الاختصارات التي قد نستخدمها عند القراءة باللغة العربية، معتقدين بأنّنا نفوّت الكثير من المعلومات والمفردات المهمّة.

من سيّئات هذه الطريقة أنّه باستخدامها نجعل القراءة غير ممتعة أبداً وبالتالي نقضي وقت طويل في القيام بشيء لا نستمتع به. فإذا ركّزنا على البحث عن كل كلمة لا نعرفها وفهم قواعد كل جملة، فإننا نفقد مسار القصة وتبدأ المتعة في الاختفاء. وطبعاً هذا يؤدّي إلى النتيجة التي يتوصّل إليها معظمنا وهي التخلّي عن القراءة!.

قد تتسأل، ماذا يجب أن يفعل متعلّم اللغة الألمانية؟

تعمل القراءة المكثفة intensive reading بشكل جّيد مع بعض جوانب تعلّم اللغة. حيث تساعدنا على:

  • فهم السياقات النحوية أو القواعدية.
  • تذكر المفردات المهمّة.

ومع ذلك، إذا فشلت في دمج القراءة الشاملة extensive reading مع القراءة المكثفة intensive reading أثناء رحلة تعلّم اللغة، فستجد أن تقدمك بطيء جدّاً.

هذا لأن القراءة المكثفة intensive reading لا تمنحك الفرصة للتعرّض الكبير للغة كما هو الحال بالنسبة للقراءة الشاملة extensive reading.  وكما نعلم التعرض الكبير للغة بشكل منتظم هو مفتاح النجاح في رحلة تعلّم أي لغة في العالم بسرعة وفعالية كبيرتين.

لذلك ننصح بعدم التوقّف عند كل كلمة لا تعرفها في القصّة أو الرواية التي تقرؤها. الهدف الأساسي من القراءة هو التعرّض للغة بأكبر قدر ممكن ومن ثمّ يأتي الهدف الثانوي وهو فهم القواعد والمفردات بشكل كامل. فمثلاً يمكنك التوقّف عند بعض الكلمات المعيّنة والبحث عن المعني في حال لاحظت أنّ هذه المفردات تم تكرارها أكثر من مرّة.

إذاً دع الأمر أشبه بمسابقة، وتحدّى نفسك على إكمال قصّة أو كتاب معيّن خلال أسبوع مثلاً. وبعد قراءة بضعة روايات سوف تتفاجأ بالنتائج التي سوف تحقّقها! ليس على مستوى السرعة في القراءة وحسب، بل على مستوى الفهم والتحدّث أيضاً. سوف تتفاجأ بكلمات تم تخزينها في دماعك دون أن تشعر! هذا يعود للتعرّض المستمر لهذه  اللغة عبر القراءة المستمرة فيها.

ولا تنسى أنّ الهدف ليس إكمال قصّة واحدة أو خمسة، بل الأهم هو الاستمرار في عملية قراءة القصص والروايات. بالتالي هنا تأتي أهميّة الابتعاد عن جعل هذه التجربة مملّة ومبتذلة، وهذا ما تحدّثنا عنه مسبقاً، عن عدم الالتزام بتقنية القراءة المكثفة intensive reading فقط لكي لا نصل لمرحلة نتخلّى فيها عن الاهتمام بالروايات والقصص!!

استراتيجيات للقراءة بطريقة ذكيّة في اللغة الألمانية

فيما يلي بعض استراتيجيات الذكيّة للقراءة باللغة الألمانية:

  • حافظ على الحماس والدافع!: اقرأ القصص التي تستمتع بها وتجعلك تضحك وتثير حماسك. حاول ألّا تركّز على ما لا يمكنك فهمه. كافئ نفسك بعد الانتهاء من قراءة كل رواية!
  • اقرأ الكتب من البداية إلى النهاية: عند البدء بقراءة الروايات والقصص قد تميل إلى قراءة فصول القصّة أكثر من مرّة حتّى تفهم الفصل بشكل تام. لكن حاول أن تقاوم هذه الرغبة واستمر في القراءة دون التوقّف والعودة للخلف. الهدف في الفترة الأولى هو فهم حبكة القصة، وليس كل التفاصيل.
  • اقرأ كثيرًا. الكميّة أهم من الجودة! وتأكّد من أنّه سوف تتطور الجودة مع الممارسة.

أخيراً، إن كنت بحاجة ماسّة إلى معرفة معنى الكلمة، ففي البداية حاول تخمين المعني من سياق الحديث ومن ثمّ ابحث عن المعني. بهذا الطريقة أنت تجعل الدماغ يشارك بطريقة تفاعلية وهذا يساعد على تذكّر المفردات لمدّة زمنية طويلة.

نصائح وحيل لتحقيق أقصى استفادة من قراءة الروايات والكتب الألمانية

ليست كل طرق القراءة متساوية. اتبع هذه النصائح للتأكّد من حصولك على أقصى استفادة من قراءتك للغة الألمانية:

استخدم قاموس ألماني-ألماني

ربّما من السهل جدّاً البحث عن معنى أي مفردة في اللغة الألمانية في Google Translate، أليس كذلك؟ ولكن عبر ترجمة جميع المفردات التي تبحث عنها إلى اللغة العربية، فإنك ببساطة تبقى في مرحلة المتعلّم المبتدىء للغة الألمانية.

لذلك وبعد فترة قصيرة من البدء بتعلّم اللغة الألمانية، ننصح بترجمة جميع المفردات الجديدة إلى اللغة نفسها (أي ترجمة اللغة الألمانية إلى اللغة الألمانية!) أو يمكن استخدام قاموس ألماني-ألماني، بحيث يمكنك حمله معك طوال الوقت والبحث عن معاني المفردات الجديدة متى رغبت بذلك.

هذه تقنية متقدّمة وتحتاج لجهد ووقت كبيرين للالتزام بها. لكن تخيّل معي الفكرة، يعني أنت تجعل الدماغ يعمل بشكل متواصل باستخدام اللغة التي تتعلمها. والنتائج التي ستحقّقها ستكون مذهلة.

سوف تصل لمرحلة تتفاجأ فيها من نفسك، ومن معرفتك لمفردات لم تقم بالتدرّب عليها من قبل. سوف تبدأ باستخدام كلمات جديدة، قد تكون سمعتها في مكان ما ولم تنتبه، لكن ستبقى في ذاكرتك وسوف تستخدمها دون شعور.

وهذا ما تحدّثنا عنه في مقال سابق شامل بعنوان أفضل وأسرع الطرق لإتقان أي لغة.

اصنع بطاقات تعليمية Flashcards

Flashcards هي fبطاقات تعليمية يضاف إليها مفردة معيّنة باللغة الألمانية على الجانب الأمامي والمعنى لهذه المفردة على الجانب الخلفي. واستخدام هذه البطاقات لا يقتصر على تعلّم اللغات فقط، وإنّما على جوانب مختلفة من عملية التعلّم بشكل عام. ومن أهم ميّزاتها أنّها تعتبر كطريقة مسلّية وممتعة للتعلّم، ولهذا نرى العديد من تطبيقات الأجهزة الذكية تعتمد بشكل كلّي على هذه الوسيلة لتعليم اللغات.

ففي دراسة أجريت في العام 2016 في تايلاند, كان الهدف هو تقييم فائدة الألعاب في تعلّم وحفظ مفردات جديدة في اللغة الإنجليزية من قبل فئة من الطلّاب. قاموا في الدراسة بتقسيم الطلّاب إلى فئتين، الفئة الأولى تم تدريسها بالطرق التقليدية المتّبعة في المدارس، والفئة الثانية تم تدريسها باستخدام ألعاب مختلفة.

كانت النتيجة أنّ الفئة الثانية (التي تعلّمت مفردات جديدة عن طريق الألعاب) تفوّقت على الفئة الأولى وبفارق واضح. وفي دراسات مشابهة تم التوصّل إلى نفس النتيجة، وهي أنّ للألعاب فائدة كبيرة في تعلّم مفردات جديدة وتذكُرِها لفترات طويلة من الزمن!

وهنا يأتي دور استخدام البطاقات التعليمية Flashcards وأهميّتها الكبيرة في ترسيخ المفردات داخل الذاكرة. هذه التقنية المميّزة تساعدنا على اكتساب مفردات جديدة في اللغة الألمانية وبطريقة مسليّة وممتعة، والأهم غير مملّة ومتعبة! ويمكنك عبر هذا المقال التعرّف على أفضل تطبيقات الأجهزة الذكية والتي تدعم تعلّم المفردات عبر تقنية Flashcards!

قم بتجربة الكتب الصوتية واستمع للغة:

اكتساب مهارة القراءة باللغة الألمانية هو شيء أساسي في رحلة تعلّم هذه اللغة. لكن في نفس الوقت الاستماع لهذه اللغة يدعم يقوّي مستوى اللغة لدينا بشكل كبير. ومن هنا تأتي أهميّة استخدام الكتب الصوتية، حيث يمكنك الاستماع إلى محتوى الكتاب أو الرواية بدلاً من قراءته. وعادة ما تكون الكتب أو الروايات الصوتية مرفقة مع صوت شخص ناطق أصلي باللغة الألمانية، بالتالي هذا يساعد بشكل كبير على تقويّة مهارة الاستماع والفهم لديك.

ومن الروايات والكتب المذكور مسبقاً، يمكنك الحصول على بعضها بالنسخة الصوتية مثل:

والميّزة أنّه يمكنك الحصول على أحدها بشكل مجّاني! وهذه الميّزة تقدّمها مكتبة Audible التابعة لأمازون، حيث يمكنك الحصول على النسخة من الكتاب بشكل مجّاني بعد إنشاء حساب على المنصّة عبر الروابط السابقة.

 

في النهاية أصدقائي الأهم من اتباع أي تقنية هو الرغبة الحقيقة في تعلّم اللغة الألمانية! وعبر هذا المقال حاولنا دفعك للأمام للبدء أو للاستمرار في تعلّم هذه اللغة الجميلة وللتركيز بشكل كبير على تقوبة مهارة القراءة في اللغة الألمانية.

لذلك قم بتطبيق هذه المعلومات على أرض الواقع وتأكّد من أنّك سوف تلاحظ تحسّن كبير خلال فترة قصيرة. وخاصّة أنّ قراءة بعض الكتب والروايات لا يساعدك على تطوير مهارة القراءة في اللغة الألمانية وحسب، بل يجعلك أكثر انتفتاحاً على ثقافة المجتمع الألماني أيضاً!

قم بالاطلاع على مقالات أخرى عن تعلّم اللغة الألمانية عبر هذا الرابط.

المصادر:

الأول

الثاني

أفضل النصائح والتقنيات لتقوية مهارة القراءة في اللغة الألمانية
شارك مع الأصدقاء!

تابعنا على مختلف وسائل التواصل

تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!