مقارنة بين كندا وأستراليا | أيّهما أفضل للدراسة والعيش والاستقرار؟!

مقارنة بين كندا وأستراليا | أيّهما أفضل للدراسة والعيش والاستقرار؟!
إعلانات

مقارنة بين كندا وأستراليا, لا يوجد مجال للشك أنّ كندا وأستراليا يعتبران من أفضل الدول في العالم عندما يتعلّق الأمر سواء بالتعليم أو العيش والاستقرار أو فرص العمل المتاحة.

لذلك عبر مقال اليوم سوف نخوض في رحلة للبحث عن الدولة الأفضل بينهما اعتماداً على المعطيات المتاحة لكل دولة.

مقارنة بين كندا وأستراليا | قوّة التعليم, تكاليف الرسوم الدراسية والمعيشة وفرص العمل المتاحة:

 

النهج الذي سوف نتّبعُه اليوم شبيه بالطريقة التي اتّبعناها في المقال السابق عن المقارنة بين إسبانيا وألمانيا. حيث سوف نقوم بإجراء مقارنة بين كندا وأستراليا من ناحيّة قوّة التعليم, تكاليف الدراسة والمنح الدراسية المقدّمة, أيضاً تكاليف المعيشة, فرص العمل, وفرص الاستقرار والإقامة في البلاد بعد الانتهاء من الدراسة.

سنحاول التركيز على هذا الأسلوب (أسلوب المقارنة بين الدول) في المقالات والفيديوهات القادمة لأنّه بهذه الطريقة يمكنك معرفة معلومات شاملة عن دولتين في نفس الوقت وبالطبع يمكن معرفة الأفضل بين هذه الدول بما يتناسب مع الإمكانيات التي تمتلكُها.

وقبل البدء أودُّ التنويه إلى أنّ جميع المبالغ المالية التي سوف تذكر هي بالدولار الأمريكي. لأنّه كما نعلم العملة الرسمية في كندا هي الدولار الكندي وفي أستراليا هي الدولار الاسترالي. بالتالي لتسهيل الأمر عليكم والأهم لتسهيل عملية المقارنة قمنا بتحويل جميع المبالغ للدولار الأمريكي.

كما يمكنك الاطلاع على مقال “مقارنة بين إسبانيا وألمانيا | أيّهما أفضل للدراسة والعيش؟!“.

عدد الطلّاب الدوليين: نقطة لكل دولة

إذاً أول نقطة هي معرفة الدولة الأكثر استقبالاً للطلّاب الأجانب. فحسب إحصائيات مبادرة Project Atlas المنشورة في العام الماضي 2019 حول أعداد الطلّاب الدوليين في الخارج, نجد أنّ كندا تحتل المرتبة الثالثة على مستوى العالم بعدد طلّاب كلّي يتجاوز 435 ألف طالب وطالبة. مع تحسّن بمقدار جيّد خلال السنتين الماضيتين.

أستراليا تأتي بعد كندا مباشرة في المرتبة الرابعة بعدد طلّاب أجانب كلّي يتجاوز 420 ألف طالب وطالبة, مع تحسّن يعتبر أقل.

إعلانات

طبعاً لا يوجد هذا الفرق الواضح بين الدولتين ويمكن منح نقطة لكل دولة.

ترتيب الجامعات وجودة التعليم: نقطة لكل دولة

إن قمنا بالاطلاع على التصنيف العالمي الشهير للجامعات Qs world ranking للعام 2020, نجد أنّه يوجد 20 جامعة كندية بين أفضل 500 جامعة في العالم. وأفضلُها جامعة تورنتو University of Toronto في المرتبة 29 على مستوى العالم.

أما بالنسبة لأستراليا فيوجد 25 جامعة بين أفضل 500 جامعة في التصنيف السابق وأفضلُها الجامعة الوطنية الأسترالية The Australian national university والتي للصدفة تحتل نفس المرتبة لجامعة تورنتو الكندية وهي 29 على مستوى العالم.

أمّا بالنسبة لترتيب البلد في جودة التعليم على مستوى العالم, فالمعلومات تختلف من مصدر لآخر ولكن سوف تجد استراليا وكندا بين افضل 5 دول في جودة التعليم في معظم المصادر.

بالنتيجة جودة التعليم مرتفعة في الدولتين ومن الصعب التميّيز بينهما.

الرسوم الدراسية في الجامعات الحكومية: كندا أفضل

الرسوم الدراسية في الجامعات الحكومية (كندا واستراليا)
الرسوم الدراسية في الجامعات الحكومية (كندا واستراليا)

من الصعب تحديد سعر ثابت للدراسة في دول كبيرة مثل كندا وأستراليا ولكن سنحاول وضع أسعار تقريبية للسنة الدراسية.

الرسوم الدراسية في كندا:

سوف تجد أنّه يوجد فرق واضح في تكاليف الدراسة بين المقاطعات الكندية. فمثلاً أغلى مقاطعة كندية حسب إحصائيات الحكومة الكندية هي مقاطعة Ontario, بينما أرخص مقاطعة كندية هي Newfoundland and Labrador.

أيضاً يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ البلاد شهدت في الفترة الماضية ازدياد ملحوظ في الرسوم الدراسية الجامعية للطلّاب الأجانب, وتم نشر معلومات عن معدّل الزيادة, في السنة الفائتة 2019.

حيث أنّه حسب Statistics Canada الحكومية, ارتفعت الرسوم الدراسية لمرحلة البكالوريوس بمقدار 7,6%, عملياً تعتبر نسبة مرتفعة. أمّا لمرحلتي الماستر والدكتوراه فارتفعت الرسوم بنسبة 4,4 %.

وفي الوقت الحالي يمكن القول أنّ متوسط التكاليف لمرحلة البكالوريوس يقدّر ب 15  ألف دولار للسنة الدراسية الواحدة. في بعض المقاطعات ربما تجد جامعات برسوم أقل تصل حتّى 10 آلاف دولار للسنة الدراسية.

أمّا متوسّط الرسوم الدراسية لمرحلتي الماستر والدكتوراه, متوسّط الرسوم الدراسية يقدّر ب 10 ألف دولار للسنة الدراسية الواحدة. في بعض المقاطعات قد تجد برامج متاحة ب 4000 دولار فقط.

كما يمكنك الاطلاع على مقال “الوجه الآخر للدراسة في روسيا | دليلك الكامل إلى روسيا“.

الرسوم الدراسية في أستراليا:

الأمر في أستراليا مشابه لكندا, وسوف تجد تفاوت واضح في الرسوم الدراسية من جامعة لأخرى. وحسب الموقع الرسمي للدراسة في أستراليا:

متوسّط الرسوم الدراسية لمرحلة البكالوريوس يقدّر بحوالي ال22 ألف دولار للسنة الدراسية.

أمّا لمرحلتي الماستر والدكتوراه فيعتبر مرتفع أيضاً ويصل المتوسّط حتّى 20 ألف دولار للسنة الدراسية الواحدة.

إذاً يمكن القول أنّ كندا أرخص من استراليا عندما يتعلّق الأمر بالرسوم الدراسية الجامعية.

المنح الدراسية المقدّمة: نقطة لكل دولة

من الصعب جدّاً تحديد أي من الدولتين أفضل في هذه النقطة, فكندا وأستراليا يعتبران من أكثر الدول المقدّمة للمنح الدراسية في العالم. سواء المنح الحكومية أو المقدّمة من الجامعات أو من المنظّمات المساعدة.

المنح الدراسية في كندا:

سوف تجد عدد كبير من الفرص التمويلية ولجميع المراحل من بكالوريوس, ماستر ودكتوراه. المواقع التالية مليئة, حرفيّاً مليئة, بعدد ضخم من المنح الدراسية والتي يمكنم تفقّدها من هنا:

المواقع:

الأول، الثاني، الثالث، الرابع، الخامس

كما يمكنك الاطلاع على مقال “تحصيل الجنسية وجواز سفر ثانٍ | أسهل وأسرع الدول في العالم“.

المنح الدراسية في أستراليا :

الأمر مشابه تماماً وأيضاً نعرض لكم مجموعة من المواقع المليئة بالمنح الدراسية المكرّرة سنويّاً.

الأول، الثاني، الثالث

حجم التمويل المقدّم للطّلاب من المنح الاسترالية أيضاً, يعني لا يصدّق, تخيّل عبر منحة واحدة فقط وهي منحة Destination Australia Program grants المبلغ المرصود من قبل الحكومة هو 17 مليون دولار لسنة 2021 فقط.

أمّا بالنسبة للمنح الأخرى فالأمر مشابه, وفي الحقيقة يوجد مجموعة تدعى (The group of eight (Go8 وهي عبارة عن تحالف بين ثمانية من أقوى الجامعات الإسترالية (لهذا السبب تدعى The group of eight). وهذا هو الموقع الرسمي لهم:

The group of eight

عبر هذا الموقع يمكن إيجاد عدد كبير من المنح المقدّمة من كل جامعة, وإن أخذنا إحدى الجامعات كمثال ولتكن جامعة سيدني University of Sydney  نجد أنّها سنويّاً تقدّم فرص تمويلية بأكثر من 100 مليون دولار.

متطلّبات وشروط اللغة الإنكليزية: نقطة لكل دولة

يجب الانتباه إلى أنّ هذه الشروط تختلف من جامعة لأخرى, سواء في كندا أو أستراليا.

لكن على العموم معظم الجامعات الكندية تطلب نتيجة 6 في اختبار الآيلتس كحد أدنى. وطبعاً كما نعلم اللغة الرسمية الثانية في كندا هي اللغة الفرنسية لذلك يمكن إيجاد برامج باللغة الفرنسية في العديد من الجامعات.

في أستراليا الأمر مشابه تماماً ومعظم الجامعات تطلب نتيجة 6  في اختبار الآيلتس كحد أدنى.

تكاليف المعيشة: الأفضل كندا

تكاليف المعيشة (كندا واستراليا)
تكاليف المعيشة (كندا واستراليا)
تكاليف المعيشة في كندا:

كما هو الحال في أي دولة في العالم, التكاليف تختلف من منطقة لأخرى, وحسب آخر إحصائية لمؤسّسة Mercer الأمريكية, تعتبر تورنتو Toronto أغلى مدينة كندية.

من الصعب وضع رقم دقيق للتكاليف ولكن بعد أن بحثنا في الأمر يمكن القول أنّ المتوسّط هو 8000 دولار للسنة الدراسية الواحدة.

وخاصّة أنّ الحكومة الكندية تشترط أن يمتلك الطالب مبلغ 7500 دولار كحد أدنى للتقديم على الفيزا الدراسية (طبعاً هذا عدا عن الرسوم الجامعية).

فمثلاً في كندا بالنسبة للسكن, تمتلك عدّة خيارات سواء السكن الجامعي أو السكن الخاص أو المشترك خارج الجامعة أو السكن مع عائلة.

بالنسبة للسكن الجامعي المشترك وحسب آخر إحصائيات العام 2019 تتراوح التكاليف بين ال2500-6000 دولار للسنة الدراسية الواحدة (طبعاً يجب الانتباه إلى أنّ السنة الدراسية هي عملياً 8 أو 9 أشهر وليس سنة كاملة).

أمّا التأمين الصحي فهو إجباري والتكلفة تتراوح بين 450-600 دولار للسنة الكاملة. هذه فكرة مختصرة عن بعض التكاليف الطلّابية.

كما يمكنك الاطلاع على مقال “مقارنة بين هنغاريا (المجر) ورومانيا | أيّهما أفضل للدراسة والعيش والاستقرار؟!“.

تكاليف المعيشة في أستراليا:

حسب موقع الحكومة الاسترالية المبلغ الذي يحتاجه الطالب للسنة الدراسية الواحدة هو 15000 دولار أمريكي, مع إمكانية ارتفاع هذا المبلغ في العديد من المناطق. وفي الحقيقة امتلاك المبلغ السابق هو من شروط التقديم على فيزا الطالب للدراسة في أستراليا.

حيث تتراوح تكاليف السكن الجامعي بين ال350-750 دولار شهرياً. وطبعاً خارج الجامعة تبدأ الأسعار بالارتفاع.

أي عملياً نرى أنّ متوسّط تكاليف المعيشة في كندا أقل من أستراليا, وآخر إحصائيات موقع Numbeo الشهير تأكّد لنا ذلك.

العمل أثناء الدراسة: نقطة لكل دولة

فرص العمل والمهن المطلوبة في كندا واستراليا
فرص العمل والمهن المطلوبة في كندا واستراليا

العمل أثناء الدراسة في كندا:

حسب القوانين يسمح للطالب الملتحق ببرنامج دوام كامل أو full-time بالعمل لمدّة 20 ساعة أسبوعية خلال أيام الدراسة. ويمكن العمل بدون قيود (أي عملياً بعدد ساعات عمل أكثر) خلال أيام العُطل الرسمية.

يمكن للطالب البدء بالعمل بعد الحصول على رقم تأمين الاجتماعي (Social Insurance Number (SIN والذي تمنحه الحكومة الكندية لأي شخص يرغب بالعمل.

العمل أثناء الدراسة في أستراليا:

الأمر مشابه تماماً لكندا, يمكن للطالب العمل لمدّة 20 ساعة أسبوعية خلال أيام الدراسة, ودون قيود في أيام العطل الرسمية.

ويمكن البدء بالعمل بعد الحصول على رقم تعريف ضريبي (Tax File Number (TFN والذي يعتبر مستند أساسي للبدء. طبعاً تحصل عليه بشكل مجّاني.

وبالنسبة لفرص العمل أثناء الدراسة, فطبعاً يوجد خيارات عديدة سواء في أستراليا أو كندا. وبرأيي الشخصي لا يوجد دولة أفضل من أخرى.

فرص العمل بعد الانتهاء من الدراسة: نقطة لكل دولة

فرص العمل في كندا:

تمنح الدولة الفرصة للطالب بالعمل بعد إنهاء المرحلة الدراسية, ولكن ضمن شروط معيّنة.

يجب أن يكون الطالب قد أنهى دراستَه في مؤسّسة تعليمية معترفة في البلاد (أي تخرّج من جامعة أو معهد معترف فيه في كندا). ولهذا السبب يوجد محرّك بحث خاص للتأكّد من المؤسّسات التعليمية التي تؤهّلك للعمل في كندا بعد الانتهاء الدراسة فيها: فيديو

ومن المهم أيضاً أن تكون مدّة البرنامج الدراسي الذي أنهاه الطالب هي 8 أشهر كحد أدنى.

إذاً بعد تحقيق الشرطين السابقين:

الخطوة اللاحقة هي الحصول على تصريح للعمل في البلاد والذي يدعى (Post-graduation work permit (PGWP وهذا يتم بعد حصول الطالب على عقد عمل رسمي للبقاء في كندا.

لكن مهم جدّاً الانتباه إلى أنّه يوجد مدّة زمنية معيّنة للحصول على عقد العمل والتقديم على التصريح للبقاء في كندا والمدّة 180 يوماً كحد أقصى منذ لحظة إنهاء البرنامج الدراسي.

إن لم يتمكّن الشخص من الحصول على عقد عمل للتقديم, في هذه الحالة يمكن التقديم على برنامج دراسي آخر لتمديد الإقامة والعمل بدوام كامل خلال هذه المدّة.

كما يمكنك الاطلاع على مقال “منح دراسية سويسرا | دليلك الشامل للدراسة مجّاناً في سويسرا“.

فرص العمل في أستراليا:

هل تذكرون قبل قليل ذكرنا أنّه عليك الحصول على شهادة من مؤسّسة تعليمية في كندا لكي تكون مؤهّل للعمل؟ في أسترالياأيضاً الأمر مشابه وعليك تفقّد المؤسّسات المعترف بها عبر هذا الرابط.

يطلب أيضاً أن يكون البرنامج الدراسي لا يقل عن سنتين دراسيتين وطبعاً إجادة اللغة الإنكليزية.

من ثم يمتلك الشخص خيار التقديم على فيزا العمل في البلاد والتي تدعى (Temporary Graduate visa (subclass 485 للبقاء والعمل في أستراليا بعد الانتهاء من الدراسة.

أمّا بالانتقال إلى إحصائيات معدّل البطالة في البلدين, وحسب موقع The global economy نجدّ أنّ النسبة مقبولة ومتقاربة بشكل كبير بين كندا وأستراليا ومعدّل البطالة أقل من 6 بالمئة في البلدين.

أمّا بالاطلاع على إحصائيات إجمالي الناتج المحلي أو يعرف (Gross Domestic Product (GDP للعام 2020 والذي يشير إلى قوّة الاقتصاد في دولة معيّنة, نجد أنّ كندا هي عاشر أقوى اقتصاد في العالم, وأستراليا تحتل المرتبة الرابعة عشر.

اعتماداً على المعلومات السابقة من الصعب جدّاً القول أنّ دولة منهما افضل من الأخرى من ناحية فرص العمل بعد الدراسة.

متوسّط الرواتب: أستراليا أفضل

كما نعلم نوع العمل يحدّد الأجر الذي يحصل عليه الشخص , ولكن ربما يمكننا المقارنة بين البلدين من ناحية الحد الأدنى للأجور مقابل ساعة العمل الواحدة.

الرواتب في كندا :

الحد الأدنى لأجور ساعة العمل يختلف من مقاطعة لأخرى. نجد أنّه بالمتوسّط هو 9 دولار أمريكي لساعة العمل.

الحد الأدنى لأجور ساعة العمل هو الأفضل في مقاطعة British Columbia والأسوء في مقاطعة Saskatchewan. (المصدر)

الرواتب في أستراليا:

الحد الأدنى لأجور ساعة العمل هو حوالي 13,5 دولار أمريكي.

وبالتالي نرى أنّ أستراليا أفضل من هذه الناحية.

موضوع أخير يجب أخذه بعين الاعتبار وهو الضرائب التي تفرض على الرواتب, وهذه الضرائب تعتبر في كندا أعلى من أستراليا.

بالتالي يمكن القول أنّ متوسّط الرواتب في أستراليا أفضل من كندا, وأيضاً الضرائب في أستراليا أقل من كندا.

الأقامة الدائمة والجنسية: نقطة لكل دولة

الأقامة الدائمة والجنسية في كندا واستراليا
الأقامة الدائمة والجنسية في كندا واستراليا

هذا الموضوع يحتاج لمقال آخر للتحدّث عنه نظراً لكثرة المعلومات.

لكن بالمختصر, بعد إنهاء الطالب لبرنامجه الدراسي يمكنه البقاء في البلاد للعمل واكتساب الخبرة كما ذكرنا من قبل. هذا الشيء يزيد فرصه في التقديم للحصول على الإقامة الدائمة سواء في كندا أو أستراليا.

لأنّه ببساطة يمتلك شهادة وخبرة عمل من نفس البلد (وطبعاً كلّما كانت الشهادة العلميّة أعلى كلّما ارتفعت فرص القبول, مثلاً شهادة دكتوراه أفضل من ماستر وماستر أفضل من بكالوريوس وهكذا).

ومن ثم بعد الإقامة الدائمة يمكن التقديم على الجنسية:

الجنسية في كندا:

عادة بعد الحصول على الإقامة الدائمة يمكن التقديم على الجنسية بعد 3 سنوات.

الجنسية في أستراليا:

عادة يمكن التقديم على الحنسية بعد أربع سنوات من الإقامة الدائمة في البلاد.

كما يمكنك الاطلاع على مقال “السفر والتطوّع مجّاناً في الخارج | الفرص التي يسافر عبرها الآلاف“.

الطقس: أستراليا أفضل

يوجد اختلاف كبير بين الدولتين, فكندا كما نعلم تشتهر بشتاء بارد جدّاً وقد تصل درجات الحرارة إلى -20 أو حتّى أقل في العديد من المناطق.

أمّا في أستراليا فالأمر مختلف تماماً والطقس فيها أفضل بكثير من ناحية درجات الحرارة. لذلك إن أردنا إجراء مقارنة بين كندا وأستراليا فالطقس في أستراليا أفضل.

في النهاية يمكنك التقيّد بتوزيع النقاط السابق عن مقارنة بين كندا وأستراليا أو طبعاً يمكنُك اختيار توزيع النقاط المناسب لك وذلك حسب النقاط التي تهمُّك بالدرجة الأولى ومن ثم اختيار الوجهة الأفضل.

مع أنّه أفضل خيار لك هو متابعة الفيديو الخاص بالموضوع عبر قناتنا على اليوتيوب من هنا:

 

لمتابعتنا على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي من هنا :

Youtube

Facebook

Instagram

Telegrarm

مقارنة بين كندا وأستراليا | أيّهما أفضل للدراسة والعيش والاستقرار؟!
شارك مع الأصدقاء!

تابعنا على مختلف وسائل التواصل

تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!