مضاعفة فرصك في الهجرة والعمل في أي بلد عبر هذه الخطوات

مضاعفة فرصك في الهجرة والعمل في أي بلد عبر هذه الخطوات
إعلانات

مضاعفة فرصك في الهجرة والعمل, أينما كانت وجهتك المستقبلية للهجرة والعمل, يوجد نقاط جوهرية يجب التركيز عليها لرفع فرصك بشكل كبير للوصول لهذه الوجهة.

لكن كيف يتم ذلك؟ وكيف تعلم إن كنت مؤهل للهجرة بشكل عام؟

هل حقّاً الهجرة كما يتم الترويج لها لا تحتاج للغة أو خبرة أو مال وغيره؟

اليوم سوف نتحدّث سويّاً عن ثمانية خطوات جوهرية لرفع نسبة قبولك في الهجرة والعمل في أي بلد الخارج.

نصائح ذهبية لرفع فرصك في الهجرة والعمل إلى أي بلد في الخارج:

 

حصلت مؤخراً تعديلات كثيرة على قوانين الهجرة من حول العالم, حيث نجد دول طرحت قوانين جديدة لرفع أعداد المهاجرين مثل ألمانيا أو روسيا أو كندا, وأخرى قلّصت أعدادهم مثل فرنسا أو بريطانيا وغيرها.

لكن من الخطأ الظن أنّ فرصك في الهجرة ترتفع بارتفاع أعداد المهاجرين التي تستقبلهم الدولة سنويّاً.

بل الأهم من ذلك بكثير هو تحقيقك لشروط برنامج الهجرة لهذه الدولة بغضّ النظر عن الأعداد التي سوف يتم استقبالها.

لذلك دعونا نتعرّف على ثمانية طرق ترفع فرصك في الهجرة بشكل كبير أو حقيقة تؤدي إلى مضاعفة فرصك في الهجرة والعمل:

إعلانات

كما يمكنك الاطلاع على مقال “المهن المطلوبة للعمل في كندا | الرواتب والمقاطعات الأكثر دفعاً وطلباً“.

1.اختيار الوجهة الأنسب لك:

كما نعلم شروط الهجرة إلى كندا تختلف عن غيرها من الهجرة إلى استراليا أو ألمانيا أو غيرها.

والخطأ الكبير هو أن تضع أكثر من دولة نصب عينيك, فكما مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة واحدة, دع الخطوة الأولى لك هي اختيار المكان المثالي بما يتناسب مع تطلّعاتك ومؤهلاتك بشكل خاص.

2.أهميّة المستوى التعليمي:

معظم برامج الهجرة تأخذ بالمؤهلات العلمية التي تمتلكها بالدرجة الأولى.

وعليك أن تعلم أنّه كلّما كانت شهادتك العلمية أعلى كلّما حصلت على نقاط إيجابية لصالحك, فشهادة ماستر أفضل من شهادة بكالوريوس وطبعاً شهادة دكتوراه أفضل من شهادة ماستر.

وبالتالي أعمل على اكتساب شهادات علميّة قبل الشروع بالتقديم.

أيضاً يجب أن تعلم أنّه لكل فيزا سابقة حصلت عليها من قبل الدولة التي تسعى للهجرة إليها, تحصل على نقاط إيجابية تدعم طلبك.

في كندا أو استراليا مثلاً, إن قمت بدراسة أي مرحلة دراسية في البلاد ترتفع فرصك تلقائيّاً للعمل والاستقرار.

لكن مع الأخذ بعين الاعتبار إنّ تكاليف الدراسة في معظم الحالات تكون مرتفعة في معظم هذه الدول.

يمكنك الاطلاع على فرص التمويل الدراسي المقدّمة من قبل العديد من المؤسسات التعليمية في الخارج.

ضمن موقعنا مثلاً تجد منح دراسية كثيرة تساعدك في هذا الأمر.

3.وجود خبرة العمل(مضاعفة فرصك في الهجرة والعمل):

عندما تفتح دولة ما أذرعها لاستقبالك, فبالطبع ليس بهدف تدريبك ومنحك الخبرة, بل عليك أن تمتلك الخبرة اللازمة مسبقاً.

لهذا السبب في معظم الحالات أنت بحاجة لسنة خبرة واحدة على الأقل وطبعاً كلّما زادت سنوات الخبرة لديك ارتفعت فرصك في القبول.

وإن بحثنا في الأمر نجد أنّ أشهر برامج الهجرة المتاحة حالياً مثل البرامج الكندية أو الألمانية, لن تنتهي في أي وقت قريب.

بالتالي استغل الوقت لكسب خبرة أكبر في مجالك خلال السنوات القادمة قبل التقديم للهجرة.

4.دور مستوى اللغة:

إن كنت حقّاً تبحث عن دولة ترحّب بك دون أن تتحدّث لغتها, فاختصر الوقت على نفسك وتوقّف عن البحث, لأنّك ببساطة لن تجدها.

في معظم الحالات أنت بحاجة لمستوى لغة جيّد وليس بالضرورة ممتاز, بالإضافة إلى أنّك قد تحتاج لشهادة لغة رسمية لإظهار مستواك الحقيقي.

كما يمكنك الاطلاع على مقال “قانون الهجرة إلى المانيا 2020 ما هي المهن المطلوبة للهجرة والعمل؟“.

فمثلاً للهجرة إلى كندا المستوى الجيّد باللغة الإنكليزية هو شيء جوهري للتقديم وكلّما حقّقت مستوى أعلى كلّما اكتسبت نقاط أعلى للهجرة.

الأمر لا يتوقّف هنا فإن كنت حقّاً عازم على الهجرة إلى كندا مثلاً, يمكنك أخذ موضوع تعلّم لغة ثانية مثل اللغة الفرنسية كموضوع جدّي.

أحدث المقالات!

خاصّة أنّها من اللغات الرسمية في البلاد, وطبعاً حصولك على أي مستوى في اللغة الفرنسية يزيد من النقاط الإيجابية لصالحك.

وبهذه الطريقة نجد أن أفضل استثمار للوقت هو بتعلّم لغات جديدة, وليس بانتظار برامج هجرة لا تتطلّب اللغة, لأنّه صدّقني هكذا البرامج لم ولن توجد أبداً.

5.وجود مرافق:

إن كنت تسعى للتقديم على الهجرة مع شخص آخر, كالزوج, عندها في معظم الحالات تحصل على نقاط إيجابية إضافية.

ولكن تتضاعف هذه النقاط لصالحك إن كان هذا الشخص المرافق يتحدّث لغة البلد ويمتلك مستوى تعليمي كافي وخبرة العمل اللازمة.

6.امتلاك عرض للعمل:

في الوقت الحالي يمكن التقديم على فرص عديدة للعمل في الخارج من بلدك, فالعديد من المواقع المشهورة مثل CareerBuilder, Indeed وغيرها.

تتيح لك الفرصة لإيجاد العمل المناسب والتقديم عليه.

وتأكّد من أنّه في حال حصولك على عقد عمل مسبق فإن فرصتك ترتفع بشكل دراماتيكي.

7.امتلاك المصادر المالية الكافية:

الهجرة أصدقائي عملية ليست مجّانية كما يروّج لها البعض, في معظم الحالات أنت بحاجة لرصيد بنكي يظهر أنّك قادر على تحمّل تكاليف الاستقرار في البلاد للسنة الأولى لك أو لعائلتك.

فمثلاً برامج الهجرة الحالية لكندا تطلب كما نرى رصيد بنكي بمقدار 8722  دولار كندي إن كنت شخص وحيد.

أمّا إن رغبت باصطحاب شخص آخر يرتفع الرقم إلى 10858 دولار كندي, وهكذا.

بالتالي إظهار أنّك تمتلك المال الأكثر من كافي يدعم طلبك في التقديم.

برامج الهجرة الحالية لكندا
برامج الهجرة الحالية لكندا

مع العلم أنّه يضاف لما سبق وجود تكاليف خاصّة بعملية التقديم على برامج الهجرة قد تصل حتّى ال1000 دولار.

طبعاً حسب الدولة وبرنامج الهجرة المستهدف.

8.طلب المساعدة من الخبراء (مضاعفة فرصك في الهجرة والعمل):

ربما مهما بحثت في الأمر سوف تجد أنّه ينقصك شيء ما, ولذلك من المفضّل التعامل مع أشخاص خبيرين يساعدونك في عملية التقديم على الهجرة بالشكل الصحيح ويمدّونك بالنصائح والخطوات التي عليك اتباعها.

دائماً ما أنصح بالبحث عن خبراء مقيمين في الدولة التي ترغب بالتقديم عليها.

معظمهم يملكون مواقع الكترونية يمكنك زيارتها والتواصل معهم عبرها, بحيث يخبرونك إن كنت مؤهّل أم لا وما يتوجّب عليك فعله.

طبعاً مع الأخذ بعين الاعتبار أنّ خدماتهم لها تكاليف تختلف حسب المساعدة التي تطلبها منهم.

كما يمكنك الاطلاع على مقال “أكثر 10 دول ترحيباً بالهجرة على مرّ الزمن | دولتين عربيتين ضمن القائمة!“.

كما يمكنك مشاهدة الفيديو الخاص بالمقال من هنا:

أخيراً إن كنت تعتقد أنّ هذا المقال مفيد ويستحق المشاهدة لا تنسى الإعجاب به ونشره بمشاركته مع أصدقائك!

كما يمكنك الاطلاع على مقال “قوانين الهجرة إلى المانيا الجديدة | تسهيلات خرافية للهجرة“.

لمتابعتنا على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي من هنا :

Youtube

Facebook

Instagram

Telegrarm

مضاعفة فرصك في الهجرة والعمل في أي بلد عبر هذه الخطوات
شارك مع الأصدقاء!

تابعنا على مختلف وسائل التواصل

تعليق واحد على “مضاعفة فرصك في الهجرة والعمل في أي بلد عبر هذه الخطوات

التعليقات مغلقة.

تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!