كيف تصبح كاتب محتوى مستقل ناجح للعام 2021 وبخطوات بسيطة

إعلانات

يُقال أنّ أي شخص يعلم قواعد اللغة الصحيحة ومفرداتها يمكنه كتابة مقال مفهوم، ولكن السؤال هنا، هل بإمكانه كتابة محتوى يمكن بيعه وكسب المال من خلاله؟. إن كنت تسعى لتصبح كاتب محتوى مستقل ناجح، عليك معرفة أساسيات العمل عبر الإنترنت في هذا المجال.

فلابّد أنك تمتلك موهبة في الكتابة وتسعى لنيل الفرصة المناسبة لتوظيفها وتحصيل عائد مادي من خلالها، وهذا ما يدفعك لقراءة مقالنا.

يسعى الكثير من الأشخاص للعمل في مجال كتابة المحتوى الإبداعي عبر الانترنت من خلال آلاف المواقع والمدونات والتي يزداد طرحها يوماً بعد يوم.

ويُعتبر مجال الكتابة من أفضل وسائل كسب المال عبر الانترنت إذا أردت إغناء عملك وراتبك الرئيسي بعملٍ وربحٍ إضافي وبشروطٍ مريحة تناسب ظروفك وأوقاتك، أو يمكنك احتراف المجال واعتماده كمهنة أساسية عند اكتسابك للخبرة الكافية، ومساعدة من يرغب في دخول المجال والإشراف على عمله.

فإذا كنت من الموهوبين الذين يتمتعون بصياغات متناغمة في الكتابة والسرد وترى أن كتابة المقالات عبر الانترنت هي هدفك المهني الجديد، إذاً فهذا المقال موجّهٌ إليك.

لنبدأ إذاً بهدفنا من المقال ألا وهو عرض أهم الخطوات التي تسير بك لتصبح كاتب محتوى مستقل ناجح.

7 نصائح ذهبية لتصبح كاتب محتوى مستقل ناجح

1.حدد اختصاصاً لمقالاتك

قبل أن تتخذ أي خطوة في مجال كتابة المحتوى، اكتشف ما هو اختصاصك وفي أي مجال ستبدع وتقدم أفضل المقالات.

فمن الممكن أن يكون اختيارك للموضوع معتمد على هواية أو شغف، أو من الممكن أن تبقى في مجال مهنتك الرئيسية وتقدم مواضيع عنها كخبير ذو اطلاع على المهنة، ومن الممكن أن تجمع بين الأمرين.

إعلانات

أيٌ يكن الاختيار فمن المهم أن تحصر اهتمامك بمجالٍ معين لتقديم مقالاتٍ غنية ومفيدة. وتجنّب الكتابة عن مواضيع عشوائية أو البحث عنها كبير، لأنّك قد تصل لمرحلة تفقد فيها الاهتمام في مجال كتابة المحتوى.

يمكن القول أنّه يوجد عاملين يلعبان دوراً كبيراً في اختيار اختصاص كتابة المحتوى، الأول هو القراءة، ما هي المواضيع التي تقرأ عنها بشكل كبير؟. العامل الثاني هو مجال عملك أو دراستك أو المهارات التي تمتلكها، ما هي المواضيع التي ترغب بمشاركة خبرتك فيها مع الآخرين ككاتب محتوى مستقل ناجح؟

2.اجتهد في تطوير أدائك

من الرائع أن تمتلك موهبة الكتابة وتجد في نفسك المستوى المطلوب لاستثمارها في مجال كتابة المحتوى الإبداعي عبر الإنترنت، إلّا أن هذا كافٍ ليضعك في أول الطريق فقط، إذ يجب عليك أن تنمي مهاراتك وأسلوبك في الكتابة لتواكب لغة المواقع الرائجة والمناسبة للفئة المستهدفة من المقالات.

يمكنك التطوير من نفسك وتصبح كاتب محتوى مستقل ناجح بكل بساطة عبر تصفح المزيد من المنصات والمقالات العالمية ومراقبة أساليب الكتابة المتجددة. وبما أنّك تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي كما يفعل معظم الأشخاص، يمكنك تحقيق الفائدة عبر متابعة الصفحات التي تنشر محتوى يناسب اهتماماتك.

وأخيراً لا تدع الأمر يتوقّف على القراءة وحسب، بل شارك آراءك على المواقع المختلفة، قم بنشر منشورات على Facebook أو Twitter وحاول تحسين أدائك بشكل دائم.

3.أنشئ ملفك المهني الخاص

لابد وأن تحتاج لملف يحتوي على نماذج لكتاباتك إذا أردت التقدم للعمل مع إحدى المنصات أو للبحث عن وظائف كتابة محتوى. وإن لم تملك هكذا ملف فإن الطريقة البسيطة هي البحث عن مدونة أو موقعٍ لتقديم بعض المقالات من خلاله كمتطوع أو كضيف وهذا سيعمل على ترقية ملفك المهني وتأهيلك للحصول على فرصٍ حقيقة للعمل ككاتب محتوى حر.

وستكون محظوظاً إذا وجدت الموقع الذي يمنحك فرصة العمل فوراً بعد أن تظهر إمكانيتك في الكتابة كمتطوع.

لذلك يُنصح بالعمل بشكل كبير على إنشاء ملف مهني يحتوي على أفضل الأعمال التي قمت بها، وهذا الأمر سيسهل عليك التقديم على أي فرصة عمل متاحة عبر الإنترنت، كل ما عليك فعله عندها هو مشاركة ملفك المهني وانتظار حصولك على العمل!

انظر أيضاً أهم أنواع التسويق الإلكتروني وكيف تنجح في تسويق مشاريعك

قد يهمك التسويق الالكتروني | ما هو، مزايا، عيوب، وطرق مضمونة للنجاح فيه

4.اجعل لمقالاتك صفة متميزة

واحدة من المؤهلات التي تجعلك مطلوباً من قبل العملاء في مجال كتابة المحتوى هي التفرد في أسلوب الكتابة. يمكن أن تأخذ وقتاً طويلاً حتى تجد اللهجة المتفردة لمقالاتك إلّا أنك مع التدريب المستمر ستخرج بصياغات تميز من كتاباتك، كما سيتمكن زائري الموقع المتكررين من تمييز مقالاتك فور قراءتها.

5.استثمر في نفسك

فكما يقول Paul Clitheroe “استثمر في نفسك، مهنتك هي أساس نجاحك”. يمكنك تخصيص مبلغ مادي يساعدك على الانطلاق في النجاح في عالم كتابة المحتوى، استخدم هذا المال في الالتحاق بكورسات عبر الإنترنت مثلاً أو في أخذ استشارات من أشخاص خبيرين في هذا المجال، وهذا يساعدك كثيراً في أن تصبح كاتب محتوى مستقل ناجح.

أنت بهذه الطريقة تقوم باستثمار الوقت بشكل صحيح أيضاً، وتساعد نفسك على التقدم في وقت قياسي. ولا تقلق من فكرة أن يذهب المال سدى، فتجربة جميع الأشخاص في مجال كتابة المحتوى أثبتت أنّ العائد المادي أعلى بكثير! عبر عشرات وظائف كتابة المحتوى المنشورة بشكل يومي.

6.اطمح دائماً لإيرادات أعلى

من المعروف أن الأجور المتداولة في مجال كتابة المقالات منخفضة نوعاً ما وخاصّة في عالمنا العربي. إلّا أن هذا لا ينطبق على جميع المواقع والمنصات، فتبعاً للموقع وإمكانيته من الممكن أن تحصل على وظيفة كاتب محتوى مستقل بمبلغ مرتفع سواء مقابل ساعة العمل الواحدة أو كراتب شهري ثابت.

ويعتمد ذلك على عملك المستمر واجتهادك في تطوير مقالاتك وعدد المقالات التي تستطيع تقديمها خلال الأسبوع والذي من شأنه أن يؤهلك للعمل مقابل إيراداتٍ عالية تستحق جهودك المبذولة، ولهذا ابقى دائماً على اطلاع على الفرص المتوفرة عبر الانترنت.

تبعاً لموقع ziprecruiter راتب كاتب المحتوى أو حتّى الشخص المبتدأ في كتابة المحتوى هو 44,252 دولار أمريكي في السنة الواحدة. هذا يعادل 21 دولار أمريكي في الساعة، 851 دولار أمريكي في الأسبوع أو 3,688 دولار أمريكي في الشهر. (الإحصائيات لرواتب كتّاب المحتوى في الولايات المتحدة).

7.ضع أهدافاً جديدة لكتابة المحتوى

مهما كانت بدايتك ككاتب محتوى أو كاتبة محتوى وفي أي درجة كنت في هذا المجال فلا تجعلها حدودك النهائية، اخلق طموحاً وأهدافاً جديدة لتحقيقها مما يمنحك الحافز للمتابعة وإيجاد الأفكار الرائجة والمتداولة في المجال وتقديم أفضل المقالات عنها.

واعمل على تقديم أفضل ما لديك لكي تتمكّن من تحقيق الأهداف التي تضعها. ولا تستسلم أبداً وخاصّة في الفترة الأولى، فالعمل الحر في مجال كتابة المحتوى يحتاج لوقت وجهد، وقد تتعرّص للصعوبات في البداية أو يتم رفض أكثر من طلب لك للعمل.

لكن إن كنت تسعى لتحقيق الأفضل، عليك التركيز على النجاحات التي تحقّقها في مجال كتابة المحتوى ولا تنظر إلى الإخفاقات، فقد تحصل على فرصة تغيّر حياتك بالكامل في أي لحظة، هذا إن كنت مستعداً لذلك!

أهم النقاط في كتابة المحتوى

أما من ناحيةٍ أخرى فمن المهم أن نعرف كيفية كتابة مقالات ناجحة ومرغوبة من قبل المتصفحين وهي فعلاً ليست بالصعوبة المتوقعة، فكل ما تحتاج إليه هو المزيد من متابعة وقراءة المواضيع الرائجة والتدريب المستمر لتصبح متمرساً في المهنة وتخرج ككاتب محتوى أو كاتبة محتوى بمقالات رائعة.

يكمن سر نجاح المقال في تنظيمه وتحديد مضمونه من العناوين الرئيسية والفرعية مما يسهل على القارئ استقبال الأفكار والمعلومات.

للاطلاع على أمثلة على كتابة المحتوى، يجب العلم أنّ هيكل المقال يتألف من أربعة عناصر رئيسية معروفة وهي:

العنوان المناسب للمقال

يعدّ العنوان في كتابة المحتوى عنصراً أساسياً لجذب أنظار القرّاء. وعلى الرغم من أنه عنصر بسيط ومحدود الكلمات إلّا إنه ليس من السهل إيجاد عنواناً ملفتاً ومميزاً، ونتحدث هنا عن كتابة محتوى للصحافة والمواقع الالكترونية والتي بحاجة لعناوين معينة بهدف الظهور في نتائج محركات البحث بالإضافة لجذب انتباه المتصفحين.

أحدث المقالات!

ولاختيار العنوان المثالي أثناء كتابة المحتوى، يجب أن تكون الكلمات المذكورة معبّرة عن محتوى المقال وجذّابة في نفس الوقت. وإن أخذنا عنوان هذا المقال كمثال “كيف تصبح كاتب محتوى مستقل ناجح”، نرى أنّ العنوان يعكس المحتوى بشكل كامل وقادر على جذب الباحثين عن الأمر.

بالإضافة إلى احتوائه على ما يدعى بالكلمات المفتاحية “Keywords”، فإن أخذنا عنوان هذا المقال على سبيل المثال “كيف تصبح كاتب محتوى مستقل ناجح بخطوات بسيطة” نلاحظ أنّه يحتوي على كلمات مفتاحية معبّرة عن المحتوى ويتم البحث عنها بعدّة طرق، منها:

  • كيف تصبح كاتب محتوى
  • كاتب محتوى مستقل
  • كاتب محتوى مستقل ناجح
الكلمات المفتاحية Keywords هي مفردات وجمل تعكس المحتوى الأساسي للمقال، وهي أكثر المفردات والجمل بحثاً على Google من قبل المستخدمين. لذلك يجب اختيار كلمات مفتاحية مميزة يتم البحث عنها.

عادة ما ينصح بأن يتضمّن العنوان كلمة مفتاحية واحدة على الأقل، لكن نظراً للتنافس الشديد على الكلمات المفتاحية المفردة، ينصح باستخدام “جملة مفتاحية”!

لتحقيق كتابة عنوان مقال مناسب يجب أن يمثل العنوان المناسب للمقال النقاط التالية:

  • كلمة مفتاحية أو جملة أساسية قابلة للبحث.
  • فكرة الموضوع الرئيسي المطروحة في المقال.
  • من المهم أن يكون العنوان ملفتاً للقرّاء المستهدفين.
  • يجب أن يوحي للقارئ وجود إجابة لأسئلته داخل المقال.

ولا تحاول بأي شكل من الأشكال ذكر معلومات مضللة وغير مرتبطة بالمحتوى، فقد تنجح في جذب القراء بذكر معلومات مضللة، ولكن الأهم من جذب القارىء هو الوقت الذي يقضيه في القراءة والاهتمام الذي يبديه لقراءة محتوى آخر على الموقع.

المقدمة في المقال

العنصر المتمم للعنوان! حيث يمكنك العمل أكثر على جذب القارئ لمحتوى المقال من خلال عرض المضمون بشكلٍ واضح ومختصر ومثير للاهتمام، كما يجب الاعتناء بالجملة الأولى فهي أهم عنصر في المقدمة والتي ستكون أول جملة تلمحها عين القارئ.

بالمختصر فإن المقدمة الناجحة لكاتب المحتوى تعتمد على:

  • جذب انتباه القارئ.
  • تؤكد على وجود إجابة في المقال كما ذُكر في العنوان.
  • تثير فضول القارئ لمحتوى المقال.
  • تقود جملها مباشرة لمحتوى المقال.
  • يجب أن تكون جمل المقدمة مترابطة واضحة ومختصرة.

موضوع المقال الرئيسي وتفرعاته

جسد المقال يعدّ ملعبك الكبير! إذ يمكنك السرد والكتابة وإضافة كل ما يحتاج المقال من جمل وصياغات وأدلة. ويمكن أن يتألف الجزء الرئيسي من ثلاثة مواضيع أو أكثر حسب حاجة المقال، فيمكنك التوسع به قدر ما تشاء طالما أن أفكار المواضيع غير متشابهة.

من المهم أن يحتوي كل موضوع من المقال على فكرة محددة لشرحها ودعمها بالأدلة أو الروابط، وهنا نشير إلى استخدام روابط تشير إلى المواقع التي حصلت منها على المعلومات المذكورة.

لكن هذا لا يعني الاعتماد على أي موقع إلكتروني، فكما نعلم يوجد أكثر من مليار و700 مليون موقع إلكتروني متاح عبر الإنترنت! لذلك عليك الحصول على معلومات من مصادر موثوقة دائماً. لاحظ كيف أشرنا إلى “عدد المواقع الإلكترونية المتاحة” برابط يعتمد على إحصائيات موقع internetlivestats الشهير.

في نفس الوقت يجب أن تنتمي جميع المواضيع إلى فكرة المقال الرئيسية وتوضح الإجابات التي وعدنا القارئ بملاقاتها.

أضف إلى أن تنسيق طول المقال يختلف بحسب المكتوب فيه وما يتطلبه من معلومات. فمن الممكن أن تجد أن المقال يمكن أن يستوعب معلومات أكثر فنقوم بإضافتها، أو أنه احتوى على الكثير من المعلومات والكلمات فيمكن عندها تقسيم المقال إلى مقالات عدة لنعطي كل الأفكار حقها في الشرح والتوضيح.

ما هو عدد المفردات المثالي للمقال؟! الأمر يعتمد على المحتوى الخاص بالموقع، فحسب إحصائيات موقع moz، المقالات التي تتجاوز ال2000 كلمة يتم مشاركتها بشكل كبير. وإن كنت ترغب بالحصول على ترتيب مرتفع في محركات البحث على Google، العدد المثالي بين 2000-2500 كلمة حسب موقع goup.co.uk.

إذاً يتضمن الموضوع الأساسي في المقال على:

  • سلسة من المواضيع المتناسقة بما يخدم الفكرة الرئيسة.
  • يحتوي كل موضوع على فكرة معينة وشرحها وأدلتها.
  • الروابط والحقائق الداعمة بحسب حاجة المقال.

الخاتمة:

خاتمة المقال عبارة عن ملخص شامل للمحتوى والذي يجب أن يكون مختصراً ولا يحتوي على معلومات جديدة. فقط جمل قليلة مختصرة تبين أنه تم الإجابة عن السؤال المطلوب أثناء كتابة المحتوى، ومن الممكن أن تطرح سؤالاً ليشغل فكر القارئ وتشجع على النقاش من خلال التعليق على المقال.

ويمكن ملاحظة ثلاثة أساليب شائعة لكتابة الخاتمة وهي:

  • ملخص موجز عن المقال ومحتوياته.
  • صياغة الخاتمة على شكل سؤال لإثارة التساؤلات في عقل القارئ.
  • إعادة صياغة الجواب المطروح في المقال بشكل مختصر.

قد يهمك أسرار الربح من الانستقرام كما لم ترها من قبل

انظ أيضاً كيف يمكن زيادة متابعين الانستقرام مجاناً ومن الصفر حتى الشهرة

ماذا تفعل بعد الانتهاء من كتابة المحتوى المستهدف؟

عادة ما ننتظر جميعاً اللحظة التي ننتهي منها من كتابة المقال لكي نقوم بإرساله والانتهاء من العمل، لكن هل يجب فعل أي شيء قبل تسليم عملك؟

تأكّد من الروابط والمصادر

جميع الحقائق أو المعلومات التي ستذكر في المقالة الخاصة بك، يجب أن تكون صحيحة مئة بالمئة ومرتبطة مع المصادر الموثوقة المعتمدة للحصول عليها. لذلك تأكّد من كامل الحقائق ومن ارتباطها بالمصادر المناسبة.

أعد قراءة المحتوى أكثر من مرّة

ككاتب محتوى قد تعتقد أنّك قمت بكتابة المحتوى بشكل كامل وخالٍ من الأخطاء، ولكن ستتفاجأ أنّه في كل مرّة تقوم فيها بقراءة مقالتك، ستكتشف شيء جديد لم تلحظه. سواء أخطاء إملائية، جمل طويلة أو عبارات غير ضرورية.

إذاً أعد قراءة المقالة أكثر من مرّة وتأكّد من خلوها من الأخطاء الإملائية، قم بإعادة صياغة بعض الجمل الطويلة لجعلها أقصر وحاول إزالة المفردات أو الجمل غير المهمّة.

صحيح أنّنا ذكرنا مسبقاً أنّ المقالات بعدد كلمات تصل حتّى 2000 كلمة تحقّق نتائج أفضل في محركات البحث أو من ناحية نشرها، لكن هذا لا يعني وضع مفردات وجمل غير مفيدة لزيادة طول المقال أبداً.

قد يهمك

ومع هذه الخطوات تأكد من أنك ستصبح كاتب محتوى مستقل ناجح وستخرج بمقالات مثيرة وشيقة إذا كانت لديك الموهبة والرغبة في تطويرها وتطوير نفسك.

كما أنك تمتلك الكثير من الخيارات والمواضيع المختلفة للكتابة عنها، ويعود اختيار مجال الكتابة إليك من حيث اهتماماتك أو مهنتك الأساسية. فما الذي يمنعك من التجربة والخوض في هذا المجال الرائع من مجالات العمل عبر الانترنت. فاعلم أن بداية مشوارك ككاتب أو كاتبة محتوى اسهل مما تتوقّع!

هل تبحث عن فرص لكسب المال بكل سهولة من المنزل؟! تفقّد مقالات قسم العمل عبر الإنترنت.

مقالات ذات صلة:

بعض المصادر

goodfinancialcents، writingcooperative

كيف تصبح كاتب محتوى مستقل ناجح للعام 2021 وبخطوات بسيطة
شارك مع الأصدقاء!

تابعنا على مختلف وسائل التواصل

تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!