كتابة رسالة الدافع (التحفيز) بالطريقة الاحترافية مع نماذج للتحميل

كتابة رسالة الدافع (التحفيز) بالطريقة الاحترافية مع نماذج للتحميل
إعلانات

تعتبر عملية كتابة رسالة الدافع (التحفيز) أو تعرف ب Motivation Letter خطوة جوهرية من عملية التقديم على أي جامعة من حول العالم، أو طبعاً من عملية التقديم على فرص العمل المتاحة لك. وهنا يكمن السؤال المهم، كيف تقوم بكتابة رسالة الدافع بطريقة مثالية؟ ولماذا هذه الرسالة مهمّة في حياتك الأكاديمية والمهنية؟

فكتابة رسالة تحفيز أكاديمية واحترفية يضمن لك مكان في الجامعة التي طالما رغبت بالالتحاق بها. وربما تعتبر من أهم المستندات التي يجب إيلاء الاهتمام بها في الطلب الخاص بك. لهذا السبب كتابة رسالة دافع أكاديمية هو مهمّة لا ينبغي الاستخفاف بها!

عبر هذا المقال سوف نقوم بالتركيز على النقاط الجوهرية في عملية كتابة رسالة الدافع، والتي قمنا بجمعها من خبراء في هذا المجال، كما أنّنا سوف نسلّط الضوء على بعض الأخطاء المرتكبة أثناء كتابة رسالة التحفيز. وأنت بدورك يمكنك الاعتماد على هذه النقاط المهمة للحصول على الرسالة التي تبحث عنها!

الطريقة المثالية والأكاديمية لكتابة رسالة التحفيز Motivation Letter

أهميّة كتابة رسالة الدافع

هذا المستند يشكّل حوالي 30% أو حتى أكثر من مرحلة التقديم على أي جامعة في العالم وخصوصاً المنح الدراسية. لذلك عليك تخصيص وقت له والتركيز عليه بشكل كبير.

يمكن تلخيص مهمّة رسالة الدافع على أنّها الوسيلة التي يمكن الاعتماد عليها لإبراز نفسك وتوضيح الأسباب التي تدفع جامعة معّينة لاختيارك من بين بقيّة المتقدمين. وهي وسيلتك لوصف دافعك للتقديم على برنامج دراسي معيّن والخبرة التي ساعدتك على اتخاذ القرار بإكمال دراستك في هذا المكان.

رسالة الدافع بحد ذاتها ليست مستند شكلي، بل على العكس، تقوم لجان التقييم في أي مؤسّسة تعليمية بأخذ خطاب الدافع الخاص بك على محمل الجد، لأنّها ببساطة تعكس شخصيتك وأهدافك المستقبلية وطموحاتك. وكلّما كانت الرسالة أكثر احترافية، كلّما برزت شخصيتك كالشخص الأكثر من مثالي للحصول على الفرص المستهدفة.

إعلان

وربّما بالنسبة للكثيرين، يوجد العديد من الاستفسارات حول هذا الخطاب. من أين أبدأ؟، كيف يجب ان تبدو الرسالة؟، وماذا عن المحتوى؟، وكيف أقنع القارىء على انّني الشخص المثالي للحصول على الفرصة؟

هل تبحث عن منح دراسية مجانية للدراسة مجاناً في الخارج؟ تفقّد كامل المنح الدراسية عبر قسم المنح الدراسية.

كيف تبدأ في كتابة رسالة التحفيز Motivation Letter؟

بدايةً ونظرًا لأن خطاب التحفيز يمثل وثيقة مهمة في طلبك، يجب عليك التأكد من البدء في كتابته مبكرًا. فهو ليس مستند يتم كتابته بين ليلة وضحاها! و يمكن القول أنّك بحاجة لأسبوعين أو ثلاثة أو حتى أكثر من ذلك!

قبل أن تبدأ في كتابة خطاب التحفيز، من الأفضل أن تتعرّف على الجامعة التي ترغب بالتقديم عليها والأهم أن تتعرّف على البرنامج المستهدف عن قرب. عادةً ما يكون موقع الجامعات واضحًا وغنيًا بالمعلومات حول المتطلبات والشروط والمؤهلات التي يبحثون عنها في المتقدمين.

وهذه الخطوة مهمّة جدّاً لكي يصبح لديك فكرة مبدأية عن المعلومات التي يتوجّب عليك تضمينها ضمن رسالة الدافع الخاصة بك. وكلّما ازداد الارتباط بين رسالتك ومتطلبات البرنامج الدراسي، كلّما ارتفعت فرصك في القبول.

عند بدء خطاب التحفيز الخاص بك، تأكد من جذب انتباه القارئ من الفقرة الافتتاحية وإخبارهم بالضبط بما يحتاجون إلى معرفته من البداية. فمثلاً يمكن البدء بنبذة مختصرة عن البرنامج الذي ترغب بالتقديم عليه وما هي الأسباب التي دفعتك لاختياره. وذكرنا “نبذة مختصرة” لأنّه يفضل ان تخوض في تفاصيل أعمق في أقسام لاحقة من الرسالة.

إعلان

مراحل كتابة رسالة الدافع (التحفيز)

سوف نتناول هذه النقطة عبر خطوات متتابعة:

الخطوة الأولى لكتابة رسالة الدافع

علينا أن نضع في الحسبان أنّ المعلومات التي يجب تضمينها ضمن رسالة التحفيز قد تختلف من جامعة إلى أخرى، حيث يجب التركيز على تضمين معلومات عن الأسئلة المطروحة من قبل الجامعة.

بالتالي كمثال حيّ، قد تطلب منك إحدى الجامعات أن تكتب في رسالة الدافع عن الأسباب التي جعلتك تختار الجامعة والبرنامج الدراسي المطلوب. ومن ناحية أخرى، قد تطلب منك جامعة أخرى أن تركّز على ما هي أهدافك في المستقبل القريب والبعيد بعد الانتهاء من البرنامج الدراسي. بالتالي يمكننا أن نرى بعض الاختلاف بين متطلبات الجامعتين.

ومن هذا المنطلق، الشيء الأساسي الذي يجب التركيز عليه هو الأسئلة المطروحة من قبل الجامعة والتي يجب أن تجيب عليها ضمن رسالة التحفيز الخاصّة بك.

وكما ذكرنا مسبقاً عليك تحصيص وقت أكثر من كافي لكتابة رسالة الدافع. يمكنك على سبيل المثال، أن تركّز كل يوم على عنصر معيّن وتكتب ملاحظات جانبية وعندما تكتمل العناصر الهامّة لتكوين رسالة الدافع، يمكنك الحصول على رسالة قويّة وأكاديمية.

الخطوة الثانية لكتابة رسالة الدافع

عليك أن تعلم أنّ الجامعة التي تقدّم عليها لديها جميع المعلومات الشخصية الخاصّة بك مسبقاً (عن طريق الأبليكيشن التي قمت بتقديمها)، وبالتالي لا داعي لتكرار هذه المعلومات ضمن رسالة الدافع.

بالنسبة لدراستك السابقة والدرجات العالية التي نلتها والخبرات العملية والنظرية التي تمتلكها وبطولات التطوّع والعمل مع الجمعيات الخيرية وغيرها الكثير من الإنجازات التي نجيد كتابتها ضمن السيرة الذاتية، لا داعي لذكرها جميعها، لماذا؟

لأنّ جميع ما سبق بالتأكيد مذكور ضمن السيرة الذاتية CV التي قمت بتقديمها مع بقيّة المستندات وبالتالي علينا تجنّب هذه الأخطاء المتكررة. رسالة التحفيز هي فرصتك الذهبية لتظهر للجامعة أي نوع من الأشخاص أنت. يمكننا القول، عليك أن تتحدث عن هاجسك في الحياة.

يمكنك كمثال أن نذكر حدث أو كتاب أو شخص أو عمل تطوعي أو مدفوع، أثّر فيك بشكل كبير وجعلك تصبح شخص مختلف وتنظر للحياة بنظرة مختلفة وهذا دفعك إلى تغيير حياتك بشكل كامل و ساعدك في إيجاد هدفك في الحياة والذي ستبذل كامل جهدك لتحقيقه.

هذه هي الأشياء المهمّة التي تنظر إليها الجامعة ضمن رسالة التحفيز الخاصّة بك، شيء ما شكّل شخصيتك وجعل منك شخص مميز.

ولا تخشى ذكر أنّك قد فشلت في مرحلة ما في حياتك، بالعكس يمكنك أن تستخدمها كنقطة قوّة لصالحك وأنّ هذه التجربة دفعتك للتغيّر. ولا تنسى أن تحافظ على أسلوب الحديث الأكاديمي أثناء كتابة قصتك.

اخترنا لك:

معلومات يجب ذكرها في رسالة التحفيز (الدافع) Motivation Letter

رسالة التحفيز (الدافع) Motivation Letter

 لماذا يجب على الجامعة أن تختارك من بين الأشخاص المتقدّمين؟

لإظهار اهتمامك الشديد بالبرنامج الدراسي، يمكنك ذكر أنّك كنت تتصفّح البرامج الدراسية التي تقدمها الجامعة. وعندما وجدت البرنامج الدراسي أصابتك الدهشة بأنّ هذه الجامعة تقدّم مثل هذه البرامج وأنّك مهتم بهذا البرنامج بشكل كبير وتريد أن تكون جزء منه.

في هذه الحالة سوف تعلم الجامعة بأنّك أمضيت بعض من الوقت تبحث على صفحتها وتتصفّح برامجها حتى اخترت البرنامج المرغوب وبالتالي ستظهر كشخص مهتم جداً ومثابر.

شيء آخر يمكنه أن يعزز فرصك، وهو تصفّح أسماء الأساتذة التي تدرّس البرنامج الدراسي. وأن تتطلع على أحد المقالات المنشورة من قبلهم و أظهر اهتمامك بأحد هذه المقالات وبالتالي ستظهر كشخص مهتم بشكل كبير.

يمكنك على سبيل المثال ذكر أنّك شخص اجتماعي بشكل كبير ومهتم بالتعرّف على أشخاص آخرين والاندماج مع ثقافات أخرى، أو أنّك محب بشكل كبير للقراءة والمطالعة أو الرياضة أو محب للسفر أو اذا كنت تجيد الغناء أو العزف وغيرها الكثير….

في حال تم اختيارك من أثناء دراستك المدرسية أو الجامعية لتكون ممثل أو متحدث أو مدرب وغيرها الكثير.

يمكن ذلك أن يظهر للجامعة أنّه كان يتم اختيارك من بين العديد من الطلاب وبالتالي أنت تمتلك شيء ما يميزك عن غيرك وبالتالي سترى الجامعة فيك الشخص الذي يمكن أن يقدّم الكثير من الفائدة كونك موجود معهم.

أخيراً، وأحد أهم المراحل هي أن يتم تدقيق رسالة الدافع الخاصّة بك من قبل أحد الأساتذة في مجال اللغة التي تم كتابة الرسالة بها. لأنّ كل كلمة ضمن هذه الرسالة يجب أن تحمل معنى كبير وتكون خالية من الأخطاء القواعدية وأن تكتب بطريقة رسمية أكاديمية.

بالتالي وجود الأستاذ سيمنحك الفرصة لتجنّب هذه الأخطاء أو قد يطلب منك استبدال بعض المفردات بمفردات ذات معنى أكبر وأفضل.

ملاحظات مهمّة حول كتابة رسالة التحفيز

  • عدد المفردات ضمن الرسالة يجب أن يكون بين ال 400- 700 كلمة أي لا تتجاوز الصفحتين (أحياناً بعض الجامعات تطلب أقل من 700).
  • استخدم الخط Times New Roman و يفضل أن يكون حجم الخط 12.
  • اجعل الإيميل الخاص بك يبدو بشكل احترافي (مثلاً الاسم.الكنية@GMAIL.COM).
  • أعلى يسار الصفحة ضع اسمك وايميلك.
  • تجنب تكرار الأفكار وأجعل أسلوب إيصال المعلومات واضح.
  • تجنب استخدام المصطلحات التي تجعلك تبدو غير واثق أو متأكد من معلوماتك مثلاُ
    (I am not really sure about my future plans but….) ويجب ان تكون (My plans for the future are….). الفرق بين الجملتين أنّ الأولى تظهر أنّك لست متأكد من خططك للمستقبل. أمّا الثانية فتظهر ثقتك بنفسك وأنّك ستعمل جاهداً لتحقيق شيء ما.
  • لا تجعل رسالتك طويلة جداً (لأنّك ستجعل القارىء يشعر بالملل).
  • تحدّث عن خبرتك أو ماضيك في المجال ولكن لا تبالغ بذلك وإنّما ركّز على التغيير الذي أحدثه بك.

معلومات جوهرية أثناء كتابة رسالة التحفيز

الخطوات الرئيسية لكتابة رسالة التحفيز
الخطوات الرئيسية لكتابة رسالة التحفيز
  • خصّص وقت كبير لكتابة الرسالة ولا تقم بكتابتها بين ليلة وضحاها.
  • لا تقم بتكرار المعلومات الموجودة في الفورم الخاص بطلبك و بالسيرة الذاتية.
  • ركّز على الأسئلة المطروحة من قبل الجامعة أو المنحة التي تقدّم عليها وأكثر الأسئلة شيوعاً:
    ما هو هدفك في هذا المجال؟
    في أي مجال ترغب بأن تعمل بعد أن تنهي دراستك؟
    ما هي خططك للمساهمة في تطوير المجتمع المحيط بك عند إنهاء دراستك؟
    لماذا أنت مهتم بالتقديم على هذا البرنامج الدراسي؟ وايّ جزء من هذا البرنامج بالتحديد سيساعدك في تحقيق خططك المستقبلية؟
    لماذا تعتقد انّك الشخص المثالي لهذا البرنامج؟ (الخبرة والمعلومات التي قمت بجمعها خلال مسيرة حياتك أو مشاركتك مع منظمات دولية أو محليّة)
    وهل تعتقد أنّك قائد يمكن الاعتماد عليه؟
    لماذا تريد الدراسة في هذا البلد؟
    ما الذي تعرفه عن النظام الدراسي في هذا البلد؟ وهل تعتقد أنّه سيكون مختلف عن النظام الدراسي في بلدك؟
    هل يوجد أي شيء أثار دهشتك حول هذا البلد وتريد تطبيقه في بلدك لاحقاً عند إنهاء دراستك؟
    هل أنت مهتم بالالتحاق بأحد المنظمات أو المؤسسات في هذا البلد والاستفادة من خبراتها؟
  • حافظ على تماسك الرسالة من مقدّمة والشرح والخاتمة.
  • اجعلها قصيرة قدر الإمكان وغنيّة بالمعلومات اللازمة.
  • اكتبها باللغة الانكليزية الأكاديمية والاحترافية.

مواقع للحصول على نماذج مجانية من رسالة الدافع والسيرة الذاتية عبر مقال نماذج جاهزة من رسالة الدافع والسيرة الذاتية | ثمانية مواقع أجنبية

النماذج الجاهزة للتحميل من رسالة التحفيز (الدافع)

النماذج المجانية

مجموعة من النماذج الجاهزة والمتاحة بشكل مجاني وفي عدّة اختصاصات:|

تعرّف على معلومات الدراسة في الخارج  حسب الدولة:

هل تبحث عن فرص لكسب المال من المنزل؟ تعرّف على أفضل فرص العمل أونلاين عبر قسم العمل عبر الإنترنت!

كتابة رسالة الدافع (التحفيز) بالطريقة الاحترافية مع نماذج للتحميل
شارك مع الأصدقاء!

تابعنا على مختلف وسائل التواصل

3 أفكار بشأن “كتابة رسالة الدافع (التحفيز) بالطريقة الاحترافية مع نماذج للتحميل

التعليقات مغلقة.

تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!