قسم الاستماع في اختبار الأيلتس IELTS Test | كل ما تحتاج معرفته

قسم الاستماع في اختبار الأيلتس IELTS Test | كل ما تحتاج معرفته
إعلانات
Loading...

نشرنا سابقا مقالاً عاماً عن إمتحان الأيلتس تحدثنا فيه بشكل عام عن الإمتحان وأقسامه المختلفة وعملية التقييم وتوزيع الدرجات، وتحدثنا بإيجاز عن كل قسم من الإمتحان. راجع هذا الرابط للاطلاع على المقال كاملاً.

في هذا المقال سنواصل الحديث و سنركز هذه المرة على القسم الأول وهو قسم الاستماع في اختبار الأيلتس IELTS Test، وفي المقالات القادمة سنخصص بمشيئة الله مقالات أخرى عن الأقسام المتبقية.

قسم الاستماع في اختبار الأيلتس IELTS Test:

ذكرنا مسبقاً أن قسم الاستماع (Listening) لا يختلف أبداً بين النسخة الأكاديمية (Academics IELTS ) والنسخة العامة من الإمتحان (General IELTS). وأنّ هذا القسم يتكون من أربع تسجيلات مختلفة (four recordings) ويتضمّن 40 سؤالاً (40 questions) مختلفاً حيث يتبع كل تسجيل عدة أسئلة.

ومن أهم النقاط التي يجب الانتباه لها كثيراً هي أن التسجيل لا يتكرر أبداً وسيستمع له الممتحن لمرة واحدة فقط.  وقد يتبادر الى الذهن أن ذلك قد يكون صعباً في بادئ الأمر ولكن حقيقةً مع بعض التدريب ومعرفة نوعية الأسئلة واتباع بعض التقنيات البسيطة، سيبدو الأمر سهل جداً.

في هذا المقال سوف نستعرض مجموعة من هذه الأسئلة والتقنيات الواجب اتباعها لحل الأسئلة. وبما أنه هناك أربع تسجيلات مختلفة فإن هذه الأسئلة من الممكن أن تظهر في أي تسجيل ولا تقتصر على تسجيل معين. تذكّر أنواع التسجيلات الأربعة التي تحدثنا عنها في المقال السابق والإطار الذي تظهر فيه، حيث تأتي في سياق موضوع اجتماعي (social context) أو أكاديمي (training and academic context) أو إنها محادثة بين شخصين أو أكثر (conversation) أو تتضمن متحدث واحد فقط (monologue).

انظر أيضاً: نصائح مهمّة لاختبار الآيلتس يجب على الجميع معرفتها

احجز درسك

وقبل الخوض في تفاصيل الأسئلة ننصح بإتباع الخطوات الثلاث التالية للإجابة عن الأسئلة في قسم الإنصات:

  • أنظر للأسئلة جيّداً. الاطلاع على الأسئلة قبل سماع التسجيل خطوة مهمة جدّاً في الطريق إلى العثور على الإجابات الصحيحة.
  • عند النظر إلى الأسئلة توقّع الإجابة الممكنة أو نوعها.
  • تابع الأسئلة مع المتحدث أو المتحدثين في التسجيل بحيث لا تتقدم ولا تتأخر عن ذلك – وهذا عامل مهم جدّاً للبقاء في الإمتحان وإجتيازه.

وعموماً يمكن إتقان هذه الخطوات الثلاثة بالممارسة .فبالنسبة للخطوة الأولى سيتاح للممتحن ما بين 30-40 ثانية لقراءة مجموعة من الأسئلة قبل سماع التسجيل الخاص بها (عادة يمكن الاطلاع خلال هذا الوقت على ستة أو سبعة أسئلة) حيث سيحدد المتحدث في التسجيل بأنه أمامك بعض الوقت للإطلاع على الأسئلة من 1 الى 6 مثلاً وهكذا.

خلال هذه الثواني القصيرة حدد نوع الأسئلة ونوع الإجابة المطلوبة. وعملياً هذا الأمر صعب بعض الشيء, أي ربما تجد صعوبة في قراءة هذه الأسئلة وفهمها خلال هذه المدّة القصيرة. لكن هنا يأتي دور التدرّب على هذه المهارة بشكل جيّد قبل الخضوع للاختبار.

أنواع الأسئلة في قسم الاستماع في اختبار الأيلتس:

معرفة أنواع الأسئلة (question types) في قسم الاستماع (Listening) هو أمر ضروري جدّاً لتسهيل عملية الإجابة. و هنا سوف نقوم بالاطلاع على أمثلة عن الأسئلة التي قد تصادفك في الاختبار:

الإختيار من متعدد (Multiple Choice):

إعلانات
Loading...

قد يكون هذا النوع الأصعب في إمتحان الأيلتس، حيث يكون السؤال طويل بخياراته الثلاثة ومع الإستماع ومحاولة إختيار الإجابة الصحيحة من الممكن أن يضيع الممتحن في زحمة الكلمات. خاصّة أنّك من الممكن أن تسمع كلمات من التسجيل موجودة في الخيارات.

الشيء الذي يجب عليك التركيز عليه بشكل كبير هو فهم المعنى أكثر من سماع كلمات مشابهة في الاختيارات الموجودة ضمن السؤال. لا تختار الإجابة لمجرد أنك سمعت كلمة معيّنة في التسجيل الصوتي وترى أنّها موجودة في إحدى خيارات السؤال أمامك. هذه خدعة متكررة في هذا النوع من الأسئلة للتأكد من أنك استمعت وفهمت المحادثة بشكل جيّد.

تذكّر أيضاً أن تنتقل الى السؤال التالي حتى لو لم تعرف إجابة السؤال الموجود أمامك وذلك لكي لا تُضيّع بقية الأسئلة. يمكنك مثلاً تحمين الإجابة ومن ثمّ الانتقال إلى السؤال التالي (تذكّر أهم عامل في هذا الاختبار هو عنصر الوقت!). عادة تكون هناك إجابة واحدة صحيحة فقط ولكن اقرأ التعليمات والسؤال جيّداً لأنه قد يكون مطلوب منك أن تختار إجابتين  صحيحتين. وعندما تقوم بنقل إجابتك الى ورقة الإجابة اكتب حرف الاختيار فقط (A or B or C) وليس الخيار كاملاً.

أنظر هذا الرابط للإطلاع على مثال من هذا النوع.

انظر أيضاً: التحضير لاختبار الايلتس IELTS مجاناً عبر كورس باللغة العربية

التوصيل (Matching)

نوع آخر يوجد فيه نوع من الصعوبة ويأتي في الدرجة التالية بعد نمط الاختيار من متعدد، نظراً لوجود عدة إجابات يجب فهمها وتذكرها جيّداً والاختيار منها ومن ثم يجب ربطها مع الأسئلة المطروحة. فمثلاَ قد يكون هناك ثلاث متحدثين ويتم إعطاءك ثلاث أفكار أو آراء ثم يطلب منك تحديد صاحب الفكرة أو الرأي.

أنظر لهذا المثال كنوع من هذه الأسئلة.

إكمال جملة أو ملخص (Sentence or Summary Completion):

أسئلة الإكمال عادة تتميز بضرورة معرفة تهجئة الكلمات. وفي حقيقة الأمر عدا عن معرفة التهجئة، هذا النوع سهل نسبياً ويتطلب فقط تتبع التسجيل الصوتي، حيث في الغالب ستسمع نفس جملة السؤال في التسجيل. والهدف من هذا النوع من الأسئلة هو اختبار مدى فهم النص المسموع وتلخيصه بحد أقصى ثلاث كلمات أو كلمتين أو كلمة وذلك بحسب التعليمات.

إطلع على هذا الرابط لتجربة هذا النوع من الأسئلة.

إكمال خارطة أو مخطط بياني (Map Completion / Diagram Labelling )

عادة يظهر هذا النوع من الأسئلة في التسجيل الثاني عبر Social Context عندما تكون المحادثة من جانب شخص واحد فقط (monologue) يشرح خارطة ما. أيضاً ربما يظهر كجزء من التسجيل الرابع عندما يشرح المتحدث مثلاً عملية إعادة تدوير أو عملية صنع شئ ما أو حد تعليم أجزاء كائن حي أو مكونات أجزاء سفينة. المهم هو أنه هنالك رسماً ما ويجب فهم الكلام المسموع وتطبيقة على الخارطة أو الرسم.

إعلانات
Loading...

جرب الأسئلة من 8-10 في هذا الرابط والتي هي عبارة عن مثال لوصف خارطة.

إجابة قصيرة (Short Answer Questions):

من أقل الأنواع ظهوراً في الإمتحان ولكنه ببساطة عبارة عن سؤال متبوع بعلامة إستفهام كأن يكون مثلا:

?What is the animal that has 1 m long beak

أنظر للرابط التالي لتجربة مثال من هذا النوع.

إكمال إستمارة (Form Completion):

يشبه سؤال الإكمال ولكن على شكل إستمارة مثل الآتي:

Name: …………. Wesh

Address: 101 Royal St

…………….:Postal code

……………………:Phone

يحتوي هذا النوع على الكثير من المعلومات مما يساعد على تخمين وتتبع المحادثة مع الأسئلة وكثيراً ما يظهر هذا النوع من الأسئلة في التسجيل الأول.

إعلانات
Loading...

راجع هذا الرابط للإطلاع على مثال من هذا النوع

إكمال جدول (Table Completion):

وهو ببساطة عبارة عن جدول بعض خلاياه تحتاج الى إكمال معلومات

أنظر الرابط لتجربة هذا النوع من الإسئلة.

انظر أيضاً: نماذج مجّانية لاختبار الآيلتس IETLS من مواقع غير معروفة

 الدرجات والتقييم في قسم الاستماع في اختبار الأيلتس IELTS Test:

ذكرنا في المقال السابق أن أعلى درجة أو ما يسمى بالباند، والذي من الممكن الحصول عليها في اختبار الإيلتس وفي كل قسم بشكل عام هي 9 درجات. وفي قسم الاستماع يوجد 40 سؤال لكل سؤال درجة واحدة. يتم تحويل الأربعين سؤال الى الباند (الدرجة) لتصبح من 9 بحسب عدد الإجابات الصحيحة من خلال الجدول التالي:

عدد الإجابة الصحيحة الدرجة
 39-40 9
 37-38 8.5
 35-36 8
 32-34 7.5
 30-31 7
 26-29 6.5
 23-25 6
 18-22 5.5
 16-17 5
 13-15 4.5
11-12 4

تحديات قسم الاستماع (Listening):

إتباع التعليمات:

بسبب تركيز الممتحن على السؤال ينسى قراءة أو إتباع التعليمات المذكورة قبل السؤال والتى تحدد أشياء مهمة جداً كعدد الكلمات المسموح به في الإجابة أو عدد الخيارات المطلوبة.

فهم الموضوع المطروح:

عند وضع إمتحان الأيلتس يتم الوضع في الإعتبار أنه ليس من المهم أن يكون الممتحن خبيراً في الموضوع. فعلى سبيل المثال قد يكون الممتحن مهندسا ًولكن الموضوع يتحدث عن موضوع تاريخي لا علاقة له بالهندسة. ربما الخبرة في الموضوع قد تساعد كثيراً خصوصاً أن الكلمات المستخدمة قد تكون مألوفة. ولكن المهم في هذا الموضوع برمته هو إتباع الإستراتيجيات الصحيحة وسيصبح الموضوع سهلاً.

نغمة الكلام:

الكثير من الممتحنين يشتكون من هذه المشكلة خصوصاً أنهم ربما تعودوا على تعلم اللغة الإنجليزية المعدّلة بحيث تصبح مفهومة. في قسم الاستماع من اختبار الأيلتس الكلام لا يُبطّئ ولا يُسرّع وهو شبيه بالمقابلات التلفزيونيه لدرجة أن المتحدثين قد يستخدموا كلمات مثل you know , ummm وغيرها من المفردات المستخدمة في الكلام الدارج. وللتغلب على هذا التحدي الحل الوحيد هو الممارسة بالإستماع إلى اللغة الإنجليزية بقدر الإمكان.

الضياع في الأسئلة:

أخطر تحدي في الإنصات أن يفقد الممتحن الموقع الذي وصل له التسجيل. الأسئلة مرتبة بحسب التسجيل فعند انتهائك مثلاً من الإجابة على السؤال الثامن انتقل للسؤال التاسع وهكذا. يجب التركيز بشدّة ومتابعة التسجيل بدقّة حتى لا نضيع. كلمات السؤال ستساعدك كثيراً في تحديد موقع التسجيل.

فهم الكلمات أيضاً هو جزء أساسي من التغلب على هذا الجانب. حل الكثير من أمثلة قسم الاستماع سيساعد كثيراً على تحسين الأداء. لا تكتفي فقط بالاستماع وعدم حل الأسئلة مفترضاً أنك ستتمكن من الإجابة، بل مارس الإستماع وحل الأسئلة في آن واحد.

إعلانات
Loading...

انظر أيضاً: 6 مصادر لتعلّم النطق المثالي في اللغة الإنجليزية | ينصح بها الكثيرون

قواعد عامة في قسم الاستماع (Listening):

نذكر دائماً وأبداً، قبل الإستماع يجب أن تقرأ التعليمات جيداً وتتّبعها بحذافيرها. فعلى سبيل المثال سيطلب الإجابة عن أسئلة الإكمال بكملة واحدة فقط أو كلمتين فقط أو ثلاث كلمات فقط وستظهر في التعليمات بالشكل التالي:

Write no more than a word and/or a number

Write no more than two words and/or a number

Write no more than three words and/or a number

أيضا عند كتابة الإجابة أكتبها بوضوح حتى يتمكن المصحح من قراءتها. وعند الاستماع إذا كنت تستطيع أن تُلخّص وأنت تستمع فقم بالكتابة كملاحظات (Note Taking). هذه الخطوة متطورة جدّاً وقد تكون صعبة التطبيق خصوصاً لمتوسطي المستوى في اللغة الإنجليزية. وعموماً هي ليست ضرورية لإجتياز قسم الاستماع ولكنّها مفيدة جدّاً.

سيتاح للممتحن بعض الثواني لقراءة الأسئلة قبل سماع كل تسجيل. إستغل هذا الوقت في القراءة ووضع خط أو دائرة على الكلمات المهمة Keywords في السؤال حتى تساعدك على الإجابة.

التهجئة (Spelling) الصحيحة ضرورية جداً ليس فقط في هذا القسم بل في كل أقسام الإمتحان، فأي خطأ (Misspelling) ولو في حرف واحد تعتبر الإجابة خاطئة بالكامل ولا يوجد درجة جزئية (Partial Credit). كذلك بالنسبة لقواعد النحو (Grammer) فإذا كانت الإجابة المطلوبة مثلاً هي at the hospital وكتبنا فقط hospital فالإجابة تعتبر خطأ.

عند قراءة السؤال حاول أن تتوقع الإجابة قبل سماعها وذلك لتسهيل ما يجب أن تتوقعه فعلى سبيل المثال إذا كان السؤال هكذا:

……….. The man is traveling on a

إعلانات
Loading...

هنا يجب أن تتوقع أن الكلمة المفقودة قد تكون وسيلة نقل. ولنفرض أنّك لم تتمكّن من تخمين الإجابة، عندها يجب أن تخمّن نوعية الكلمة الناقصة فيما إذا كانت فعل (Verb) أو إسم (Noun) أو مكان (Place).

انظر أيضاً: أهم الخطوات للبدء في تعلّم لغة جديدة من الصفر حتّى الإتقان!

إستمع جيّداً خصوصاً عند تهجئة الأرقام فقد يكون هناك تصحيحاً للرقم أثناء التهجئة، فلا تكتب أول رقم تسمعه وقد لا يكون التصحيح في الأرقام فقط بل حتى في المعلومات. كذلك في الأرقام ركز على كلمات مثل double أو triple التي تعنى تكرار الرقم مرتين أو ثلاث مرات أو إستخدام O للحديث عن الرقم صفر كأن مثلا يقول المتحدث six O two three والتي تعني 6023.

بشكل عام ينصح بالإستماع الى اللغة الإنجليزية قدر الإمكان لتعويد الأذن على السمع والعقل على الفهم وهذا يساعد بشكل كبير ليس في إمتحان الأيلتس وحسب، بكل في تعلم وإتقان اللغة الإنجليزية. ومن أفضل المصادر لتحسين مهارة الإستماع في أي لغة تتعلّمها لدينا:

البودكاست Podacst، الأفلام الأجنبية، الوثائقيات الإنجليزية، الأخبار من التلفاز وغيرها الكثير من المصادر. وفي حقيقة الأمر، تسجيلات الأيلتس هي أسهل من الإنجليزية التي تسمعها في المصادر المصادر السابقة، بالتالي إتقانك لمهارة الاستماع من هذه المصادر سوف يسهّل عليك بشكل كبير تجاوز قسم الاستماع في اختبار الأيلتس.

ولكن ما يُصعّب تسجيلات الأيلتس هو الكم الهائل من المعلومات التي ستستمع لها خلال مدّة قصيرة. وأيضاً الحاجة لامتلاك مهارة الاستماع والاستيعاب في نفس الوقت، وهذا شيء يحتاج لعمل وجهد كبيرين. لكن قمنا باختيار واحد من أفضل الدورات المتاحة عبر الإنترنت لمساعدتكم في اكتساب هذه المهارة. كورس Academic Listening and Note-Taking والمتاح عبر منصّة Coursera.

مصادر ومراجع في قسم الاستماع (Listening) من اختبار الأيلتس:

موقع IELTSLIZ

موقع TED-IELTS

كورس أونلاين مقدّم من جامعة كاليفورنيا عبر منصّة Coursera الشهيرة لتطوير مهارة الاستماع بشكل كبير:

كورس مقدّم عبر منصّة John Academy البريطانية للتحضير لاختبار الأيلتس:

IELTS Exam Preparation Course

كورسات أونلانن عبر منصّة Futurelean.

موقع للحصول على نماذج من الاختبار.

لمتابعتنا على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي من هنا :

Youtube

Facebook

Instagram

Telegrarm

إعلانات
Loading...
قسم الاستماع في اختبار الأيلتس IELTS Test | كل ما تحتاج معرفته
شارك مع الأصدقاء!

تابعنا على مختلف وسائل التواصل

تمرير للأعلى