عن الصفحة

موندو هي منصّة تعليمية تهدف إلى إرشاد أصحاب الطموح والشغف لتحقيق أهدافهم عبر نشر أفضل الفرص والأساليب للتعلّم والتميّز الأكاديمي.

الأقسام المتاحة عبر موقع موندو:

منح دراسية:

تعتبر المنح الدراسية من أفضل الوسائل التي يمكن استغلالها للحصول على تعليم بجودة مرتفعة وبشكل مجّاني في معظم الأحيان. وسنويّاً يتم نشر آلاف المنح الدراسية المجّانية، منها كاملة التمويل وأخرى جزئية التمويل.

دعونا نتعرّف عبر هذا القسم على أهم المنح الدراسية في العالم، أفضل الجامعات العالمية المقدّمة للمنح الدراسية، أقوى المنح الدراسية الحكومية وبالطبع أفضل المصادر التي يمكن الاعتماد عليها لإيجاد عدد هائل من المنح الدراسية بنفسك.

سوف نستهدف عبر هذا القسم المنح الدراسية المقدّمة لجميع المراحل الدراسية من منح دراسية لمرحلة البكالوريوس إلى المنح الدراسية لمرحلة الدكتوراه مروراً بالمنح الدراسية لمرحلة الماستر وذات التمويل الكامل سنوياً مع رواتب شهرية تمنح للمقبولين في هذه المنح.

دعونا لا ننسى أيضاً أنّ عدد كبير من المنح الدراسية يغطّي التأمين الصحي وتكاليف المعيشة والسفر والتنقّل في البلد المستهدف بالنسبة للطلّاب المقبولين. ومن ناحية طرق التسجيل على المنح الدراسية، سوف نحاول إرفاق أي منحة ننشرها مع معلومات شاملة عن طريقة التسجيل على هذه المنحة خطوة بخطوة لكي نساهم في مساعدة اكبر عدد ممكن من الأشخاص المؤهلين لاستثمار هذه الفرص الذهبية والحصول على فرص الدراسة المجّانية في أقوى الجامعات العالمية.

الدراسة في الخارج:

إن قمت بسؤال أي شخص درس في الخارج عن تجربته الدراسية، ربما يخبرك أنّ تجربة الدراسة في الخارج هي أفضل تجربة يخوض فيها خلال مسيرته. فمن منّا لا يطمح لبدء أو لإكمال تعليمه في إحدى الجامعات العالمية في الخارج؟. عبر هذا القسم سوف نتحدّث عن أفضل الدول في العالم للدراسة والعيش والاستقرار.

سوف نخوض في تفاصيل دقيقة ومهمّة مثل تكاليف المعيشة في هذه الدول، معلومات السكن والعيش، تفاصيل الفيز التي يمكن التقديم عليها، فرص العمل أثناء الدراسة أو بعد الانتهاء من الدراسة في هذه الدول، معلومات شاملة عن اللغة الرسمية لكل دولة وكيف يمكن تعلّمها سواء من المنزل أو في الدولة نفسها، معلومات شاملة عن تعديل الشهادات الثانوية أو الشهادات الجامعية، أفضل الجامعات وأقواها، كيفية التسجيل على الجامعات العالمية وطبعاً تفاصيل التقديم على الإقامة الدائمة والتقديم للحصول على الجنسية بعد الاستقرار لفترات زمنية معيّنة في هذه الدول.

التعليم عن بعد:

لا يوجد مجال للشك أنّ التعليم عن بعد حقّق نجاح كبير خلال السنوات الفائتة. فمعرفة أنّ الإيرادات في هذا السوق سوف تتجاوز 325 بليون دولار بحلول عام 2025, يدفعنا لتصديق أن هذا النجاح لن يتوقّف في المستقبل القريب.

وفي أيامنا الحالية أصبح التعليم عن بعد جزء لا يتجزّأ من عملية التعليم بشكل عام. وتوفّر ملايين الدورات التعليمية عبر الإنترنت, يجعلنا نجد أي شيء نبحث عنه وبضغطة زر! لكن الأهم من توفّر المصادر هو الطرق المتّبعة في استثمارها.

لذلك عبر هذا القسم سوف نخوض في جميع الفرص المتاحة للتعلّم عبر الإنترنت، سواء كورسات أونلاين مقدّمة من منصّات تعليمية شهيرة أو من جامعات عالمية، فرص تعليمية مجّانية للتعلّم عبر الإنترنت، أفضل الجامعات العالمية للتعلّم عن بعد وطبعاً أفضل التقنيات والنصائح الإرشادية لمساعدتكم في جعل عملية التعلّم عبر الإنترنت أكثر إنتاجية!

العمل عبر الإنترنت:

لا يوجد مجال للشك أنّ العمل الحر Freelancing عبر الإنترنت يزداد انتشاراً يوماً بعد يوم, فمعرفة أنّ أعداد الFreelancers في أمريكا فقط تجاوزت ال56 مليون شخص بحلول عام 2018! يدفعنا لتصديق أنّه يوجد الكثير من الإيجابيات للعمل الحر وكسب المال عبر الإنترنت.

وفي الحقيقة ربما العمل عبر الإنترنت كان حلم صعب تحقيقه بالنسبة للكثيرين! لكن ولحسن الحظ في الوقت الحالي أصبح الأمر أبسط بكثير ويمكن للشخص إيجاد عدد هائل، حرفيّاً هائل، من الفرص للعمل عبر الإنترنت وكسب المال من المنزل. لكن في نفس الوقت عليك امتلاك مهارة معيّنة تساعدك في إيجاد الفرص التي تبحث عنها.

فإن كنت لا تمتلك أي خبرة سابقة سواء في إنشاء المواقع أو الفوتوشوب أو كتابة المقالات أو الترجمة وغيرها، فالأمر لم ينتهي بعد! يمكنك الانطلاق منذ الآن لتعلّم مهارة جديدة، والمصادر الهائلة المتاحة للتعلّم عبر الإنترنت تساعدك في تحقيق هذا الهدف. وهدفنا عبر هذا القسم هو نشر أفضل فرص العمل عبر الإنترنت بهدف اكتساب مهارات جديدة وكسب المال عبر الإنترنت في نفس الوقت!

تعلّم اللغات العالمية:

لا يوجد مجال للشك أنّ تعلّم لغة جديدة أو أكثر من لغة، أصبح من أساسيات عصرنا الحالي. فالانفتاح الواسع على العالم و ازدياد طرق التواصل بين الناس من حول العالم بالتزامن مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، جعل من التعرّف على لغات جديدة أمر مهم جدّاً بالنسبة للكثير من الأشخاص. فضلاً عن أنها تفتح لنا آفاق واسعة سواء للعمل أو الدراسة في مجالات مختلفة أو السفر بالطبع و استخدامها للتحدث بها مع ناطقيها الأصليين عندما تسنح لنا الفرصة القيام بذلك.

ولكن للبدء في تعلّم أي لغة جديدة علينا أن نبدأ ذلك بخطوات سليمة و أن نعلم أي من الطرق هي الأنسب لنا. لذلك عبر هذا القسم سوف نتحدّث عن الدليل الشامل لتعلّم مختلف اللغات العالمية مثل اللغة الإسبانية، اللغة الألمانية، اللغة الفرنسية، اللغة الكورية، اللغة الروسية، اللغة الصينية، اللغة اليابانية وغيرها من اللغات. أيضاً سوف نتعرّف على أسرار وتقنيات تعلّم أي لغة في العالم عبر مجموعة من المقالات المهمّة عن أفضل الطرق المتّبعة لتعلّم اللغات المختلفة.

الهجرة إلى الخارج:

الهجرة إلى الخارج هي خطوة يلجأ إليها الكثيرون من الأشخاص من جميع أنحاء العالم بهدف الانتقال وبدأ حياة جديدة في دولة تتيح الفرص للعمل أو للاستثمار أو لاستقطاب المواهب وغيرها. وهذه الحركة بدأت منذ زمن طويل ولكن حتّى يومنا هذا نرى أعداد المهاجرين في تصاعد نسبي من سنة لأخرى.

مع العلم أنّه حصلت مؤخراً تعديلات كثيرة على قوانين الهجرة إلى الخارج من حول العالم، حيث نجد دول طرحت قوانين جديدة لرفع أعداد المهاجرين مثل ألمانيا أو روسيا أو كندا، وأخرى قلّصت أعدادهم مثل فرنسا أو بريطانيا وغيرها.

لكن أينما كانت وجهتك المستقبلية للهجرة والعمل، يوجد نقاط جوهرية يجب التركيز عليها لرفع فرصك بشكل كبير للوصول لهذه الوجهة. لكن كيف يتم ذلك؟ وكيف تعلم إن كنت مؤهل للهجرة بشكل عام؟ هل حقّاً الهجرة إلى الخارج كما يتم الترويج لها لا تحتاج للغة أو خبرة أو مال وغيره؟.

عبر هذا القسم سوف نتعرّف على أفضل الدول في العالم للهجرة والعمل والاستقرار وسوف نتعرّف على أهم القوانين والشروط المطلوبة لرفع فرص قبولك في الهجرة إلى هذه الدول.

قناتنا على اليوتيوب: موندو Mundo

صفحاتنا على وسائل التواصل الاجتماعي:

Facebook

Instagram

Telegram

تمرير للأعلى