خدمات الدراسة في الخارج

اختر الدولة ودع الباقي لموندو!

دع موندو يساعدك في رحلة بحثك عن الدولة الأمثل للدراسة في الخارج. قم بالاطلاع على الخيارات التي يتيحها موندو واستفد من خبرة سنوات من العمل في هذا المجال.

من يمكنه طلب خدمات موندو ؟!

إن أنهيت المرحلة الثانوية أو المرحلة الجامعية وترغب بإكمال دراستك في الخارج، فهذا الطلب مخصّص لك! عبر موندو يمكنك التقديم للدراسة في واحدة من الدول التالية: روسيا، ألمانيا، إسبانيا أورومانيا. قمنا باختيار هذه الدول لأنّها في الوقت الحالي من أكثر الدول طلباً للدراسة في الخارج من قبل الطلّاب الدوليين وبرسوم دراسية منخفضة أو مجّانية.

ما هي الدولة المناسبة لك ؟!

الدراسة في رومانيا

رومانيا

تعتبر هذه الدولة الأوروبية الجميلة وجهة دراسية مطلوبة وخاصّة من قبل الطلّاب في الدول العربية. يبلغ عدد الطلّاب الأجانب حوالي 28 ألف طالب وطالبة ونسبة كبيرة منهم من منطقة الشرق الأوسط. تتميّز الجامعات الرومانية بجودة تعليمها وبانخفاض الرسوم الدراسية لبرامجها التعليمية ولذلك تعتبر وجهة مثالية بالنسبة للكثيرين.

الدراسة في روسيا

روسيا

تبعاً لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD، تعتبر روسيا البلد الأكثر تعلماً في العالم. وحسب هذا المؤشر فإنها تتفوق على كل من كندا واليابان  والولايات المتحدة. وفي الوقت الحالي تشتهر البلاد بأنّها واحدة من أكثر الوجهات الدراسية طلباً في العالم، حيث نجد أنّ روسيا تستقبل طلّاب من أكثر من 160 دولة من حول العالم.

الدراسة في ألمانيا

ألمانيا

تشتهر ألمانيا بأنّها خامس أكثر وجهة دراسية مطلوبة من قبل الطلّاب الدوليين من حول العالم. بعدد طلّاب أجانب كلّي يتجاوز ال350 ألف طالب وطالبة موزّعين على ما يقارب 400 مؤسّسة تعليمية ألمانية.

وتصنّف ألمانيا بين الدول ذات التعليم المجّاني للطلّاب من أي دولة في العالم، ولذلك تعتبر من أكثر الوجهات طلباً.

الدراسة في إسبانيا

إسبانيا

يقصد آلاف الطلّاب سنويّاً إسبانيا للدراسة في واحدة من 77 جامعة موجودة في البلاد. يقصدون إسبانيا للعديد من الأسباب، يكفي معرفة أنّهم سوف يخوضون في واحدة من أفضل التجارب في حياتهم في هذا البلد الرائع، الغني بالتراث العريق، ذو الطقس الأكثر من مثالي والأهم هو ترحيب السكّان بالثقافات المختلفة. وهي دولة مثالية لعشّاق المغامرات!

الدراسة في الخارج

لماذا يجب عليك الدراسة في الخارج ؟!

الإيجابيات التي يمكن الحصول عليها من تجربة الدراسة في الخارج، في الحقيقة لا تعد ولا تحصى! فالأمر لا يتعلّق بالحصول على جودة تعليم مرتفعة وحسب، وإنّما أصبح التركيز أيضاً على التجربة التي يمكن أن يعيشُها الشخص في البلد المستهدف، والتي قد تفوق أي تجربة يخوض بها في حياته.  فكما يقال: “العالم أشبه بكتاب، والذين لا يعيشون تجربة السفر يقرؤون صفحة واحدة منه فقط”.

ماذا تخبرنا الإحصائيات ؟!

في الحقيقة يمكن ملاحظة الازياد الواضح في أعداد الطّلاب الأجانب في الخارج خلال الأعوام السابقة، وهذا حسب منظّمة اليونسكو UNESCO. فبين عامي 2001 و2016 ازدادت أعداد الطلّاب في الخارج بما يزيد عن الضعف! ومن المتوقّع أن تصل الأعداد إلى 8 مليون شخص بحلول عام 2025.

إحصائيات الدراسة في الخارج

تواصل معنا لحجز مقعدك الآن!

Instagram

mundo.official7@

Whatsapp

0034653543050

Email

info@mundoofficial.com

تمرير للأعلى