طريقة حفظ كلمات اللغة الانجليزية بسرعة ومدى الحياة: 7 تقنيات مثبتة علمياً

طريقة حفظ كلمات اللغة الانجليزية بسرعة ومدى الحياة - 7 تقنيات مثبتة علمياً.jpg
إعلانات

تعتبر مرحلة تعلم المفردات باللغة الإنجليزية من أسهل مراحل تعلم اللغة بالنسبة للبعض. خاصّة في حال مقارنتها مع تعقيدات وصعوبات تعلم القواعد أو أي قسم آخر. لكن بعد مرور فترة من الزمن، نجد أنّ أغلب المفردات التي تعلمناها مصيرها النسيان! أليس كذلك؟ لذلك لابدّ من الاعتراف بأنّ تعلم وتذكر كلمات جديدة كافية للتحدث باللغة الإنجليزية، يعتبر تحدٍ صعب بعض الشيء. لذلك سوف نتعرف عبر هذا المقال على طريقة حفظ كلمات اللغة الإنجليزية بسرعة وتذكرها لاستخدامها عند الحاجة.   

مع أنّ بعض المصادر تشير إلى وجود عدد كبير جدّاً من المفردات باللغة الإنجليزية (تحتوي اللغة على أكبر عدد من المفردات مقارنة مع أي لغة أخرى)، إلّا أنّه ولحسن الحظ لست بحاجة لمعرفة جميع هذه المفردات للتحدث باللغة الإنجليزية بطلاقة. فما هو عدد المفردات التي تحتاجها للتحدث باللغة الإنجليزية؟ 

عدد كلمات اللغة الإنجليزية للتحدث بطلاقة 

لكي تتمكن من فهم معظم الكلام المستخدم باللغة الإنجليزية والتعبير عن أفكارك وحاجاتك بهذه اللغة، أنت بحاجة لاكتساب عدد كافٍ من مفردات هذه اللغة. فعلى سبيل المثال، طفل يبلغ من العمر 5 سنوات، ولغته الأم هي اللغة الإنجليزية، يستخدم بين 4000-5000 كلمة. 

أمّا الخريج الجامعي في بلد يتحدث اللغة الإنجليزية، يعلم حوالي 20000 كلمة. مع ذلك، الشخص الذي يتعلم اللغة الإنجليزية كلغة ثانية وقادر على التحدث بشكل جيد، لديه بحدود 5000 كلمة، حتى لو درس اللغة الإنجليزية لبضع سنوات. أمّا عدد الكلمات التي تحتاجها لتحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة وعفوية فهو بين 5000-10000 كلمة، تبعاً لأغلب المصادر. 

لكن ولحسن الحظ، يكفي معرفة 2000 كلمة من اللغة الإنجليزية لفهم 80% من اللغة المستخدمة بين متحدثيها. هذا ما استنتجه الباحثون بعد تحليل ما يسمى Brown Corpus. (المجموعة اللغوية (linguistic corpus) هي مجموعة من النصوص حول مواضيع مختلفة تساعد العلماء في الحصول على أمثلة مفصلة عن كيفية استخدام اللغة).

تشير نفس الدراسات إلى أنّه بعد أن تتعلم 2000 كلمة من اللغة الإنجليزية، فإن إضافة 1000 كلمة أخرى إليها، يساعدك على فهم إضافي يقدر ب 3-4% فقط من اللغة الإنجليزية.

وفي هذه المرحلة، من المهم تعلم المفردات الشائعة الاستخدام باللغة الإنجليزية، بدلاً من حفظ كلمات لن تستخدمها في حديثك اليوم. انظر مقال “معرفة 90% من اللغة الإنجليزية العامّة عبر مصدر واحد موثوق” للتعرف على هذه المفردات الشائعة. 

7 طرق مثبتة علمياً لحفظ كلمات اللغة الانجليزية بسرعة وعدم نسيانها

7 طرق مثبتة علمياً لحفظ كلمات اللغة الانجليزية بسرعة وعدم نسيانها

إعلانات

تعلم مفردات جديدة باللغة الإنجليزية بسرعة وعدم نسيانها، يحتاج لاتباع منهجاً علمياً واضحاً. فالكثير من الأشخاص يقومون بإنشاء قوائم طويلة من المفردات الجديدة باللغة الإنجليزية بهدف العودة إليها لاحقاً لتذكرها، بدلاً من استخدام طرق أفضل من ذلك بكثير. نقدم لك 7 طرق مثبتة علمياً، من شأنها أن تساعدك على حفظ كلمات اللغة الإنجليزية بسرعة ولفترات زمنية طويلة. 

1. الربط بين المتعة والتعلم

السؤال الذي يراود الكثير من متعلمي اللغة الإنجليزية هو كيف يمكنني حفظ كلمات اللغة الأجنبية بسرعة؟ 

تبعاً للدراسات التي أجراها العلماء في مجال تعلم اللغات، يمكن حفظ كلمات اللغة بسهولة إن كانت مرتبطة مع شيء مؤثر. لذلك من المفيد جدّاً تعلم كلمات جديدة باللغة الإنجليزية عن طريق ممارسة الألعاب أو الألغاز أو مشاهدة المسلسلات والأفلام.

حتّى الأغاني الإنجليزية لها دور كبير في هذه المرحلة، فإذا أعجبتك أغنية ما، لا تتكاسل وقم بالبحث عن مفرداتها وتعلم معنى الكلمات التي لا تفهمها. بهذه الطريقة، سيقوم عقلك بربط الكلمات الجديدة التي تعلمتها مع الأغنية التي تحبها، بالتالي ستترك أثراً عاطفياً في ذاكرتك، يدفعك لتذكر هذه المفردات مدى الحياة. 

وجدت العديد من الدراسات أنّ الألعاب لها فائدة كبيرة في تعلم مفردات جديدة وتذكرِها لفترات طويلة من الزمن. والمثير للاهتمام، أنّ الأشخاص الذين يتّبعون تقنية الألعاب يُظهرون رغبة مستمرة في اللعب والتعلم في نفس الوقت، على خلاف الطرق التقليدية والتي تدفع الشخص للملل خلال فترة قصيرة.

إليك مجموعة من التطبيقات المجّانية والتي تدعم هذه التقنية:

وعبر الضغط على هذا الرابط، يمكنك تحميل كتاب مجاني تم نشره من قبل  قاموس كامبريدج الشهير في العام 2013، حول كيفية حفظ كلمات اللغة الإنجليزية بسهولة عن طريق استخدام الألعاب والنشاطات الترفيهية. 

2. استخدام فن الاستذكار Mnemonics 

وكوسيلة داعمة للطريقة الأولى، يمكن الاعتماد على فن الاستذكار Mnemonics لحفظ كلمات اللغة الإنجليزية بطريقة ممتعة ومسلية. فن الاستذكار، هو مجموعة من التقنيات التي يمكننا اعتمادها لتحسين قدرتنا على تذكر مفردات اللغة الإنجليزية.

كالاستماع إلى بعض الأغاني التي تم إنشاؤها خصيصاً لتعلم مفردات اللغة الإنجليزية، حيث يتم وضع مجموعة المفردات وربطها بلحن وقافية معينين تسهل علينا تذكرها لفترات طويلة. 

أو يمكننا إنشاء قائمة قصيرة من بعض المفردات وأخذ أول حرف من كل كلمة منها وإنشاء كلمة واحدة مختصرة للمفردات التي قمنا بجمعها. على سبيل المثال، المفردة BECAUSE يمكن جعلها اختصار لجملة: Big elephants can always understand small elephants.

طريقة أخرى شهيرة للاستذكار هي تقنية “loci” وهي استراتيجية لتحسين الذاكرة تستخدم تصورات للبيئات المكانية المألوفة من أجل تعزيز استرجاع المعلومات. على سبيل المثال، يمكنك تذكر مفردات اللغة الإنجليزية المتعلقة بالمنزل، عبر تخيّل ترتيب الأثاث في غرفة النوم الخاصّة بك. 

يمكنك استخدام العديد من الأدوات المتاحة عبر الإنترنت لمساعدتك في تقنية الاستذكار، على سبيل المثال تطبيق Mnemonic Dictionary يساعدك في هذه العملية.

3. نقل المفردات من الذاكرة قصيرة الأمد إلى طويلة الأمد

هذه التقنية مخصصة للأشخاص الذين يتساءلون، كيف يمكن تذكر الكلمات الإنجليزية الجديدة وعدم نسيانها؟. فلابدّ أنّك تعلمت بضع مئات من الكلمات باللغة الإنجليزية، وبعد أسبوع واحد فقط، لم يتبقى في ذاكرتك سوى القليل منها! فما هي المشكلة؟ 

لابدّ من معرفة أنّ الدماغ البشري يمتلك نوعين مختلفين من الذاكرة: لدينا الذاكرة قصيرة الأمد والذاكرة طويلة الأمد. 

في الذاكرة قصيرة الأمد، يمكن تذكر المعلومات التي نحفظها لمدة تتراوح بين 15-30 دقيقة. وفي حال لم يتم استخدام هذه المعلومات في الفترة اللاحقة، سيتم نسيانها ببساطة. إذاً كيف يمكن أن تجعل العقل يركّز على هذه المعلومات وأهميتها في حياتنا؟ الحل هو في التكرار.

تكرار المفردات باللغة الإنجليزية عدّة مرات

إذاً متى يجب تكرار الكلمات الإنجليزية بحيث ننقلها من الذاكرة قصيرة الأمد إلى الذاكرة طويلة الأمد؟

طوّر عالم النفس الألماني “هيرمان إبينغهاوس” منحنى النسيان، والذي يعكس آلية فقدان المعلومات مع مرور الوقت في حال لم يتم تكرارها. فخلال أول 20 دقيقة من تعلم كلمات جديدة باللغة الإنجليزية، ستتمكن من تذكر 60% منها فقط في حال لم تقوم بتكرارها.

وبعد مرور ساعة كاملة، ستفقد أكثر من 50% من المعلومات في حال لم تكرر. مع مرور الوقت، ستفقد المزيد والمزيد من المعلومات، وبحلول اليوم الثالث من تعلمك لهذه الكلمات، سيبقى في ذاكرتك 20% فقط من المعلومات التي حفظتها. 

إذاً نستنتج أنّ التكرار مهم جدّاً لنتمكن من حفظ كلمات اللغة الانجليزية دون نسيانها. بعد تعلم مجموعة من المفردات الجديدة، قم باستخدامها في محادثتك اليومية، وقم بإنشاء البطاقات التعليمية Flashcards عبر التطبيقات المتاحة على هاتفك الذكي. كل ما سبق سوف يساعدك على تذكر مفردات اللغة الإنجليزية الجديدة. 

لتحقيق أفضل نتيجة من عملية تكرار المفردات الجديدة باللغة الإنجليزية وعدم نسيانها، يُنصح بتكرار الكلمات وفقاً لما يلي:

  • بعد 10-15 دقيقة من تعلمها.
  • بعد 50-60 دقيقة من تعلمها 
  • في اليوم التالي.
  • بعد يومين.
  • بعد ثلاثة أيام. 

إن قمت بتكرار ما تتعلمه وفقاً للآلية السابقة، سوف تتمكن من حفظ كلمات اللغة الإنجليزية لبقية حياتك. لإنشاء البطاقات التعليمية والتدرب عليها يمكنك استخدام التطبيقات التي قمنا بذكرها في النقطة الأولى. 

4. تطوير العضلات المسؤولة عن الكلام

الهدف الذي يسعى معظمنا لتحقيقه، هو إمكانية تحدث اللغة الإنجليزية بسلاسة تامّة، بحيث تخرج الكلمات من أفواهنا بسهولة دون بذل أي جهد أو التفكير المفرط في تركيب جملة مفيدة. فما هو السر وراء تحدث اللغة الإنجليزية بعفوية تامّة؟ قليلون هم الذين يعلمون ذلك، ولكن السر يكمن في ما يدعى ب”ذاكرة العضلات”.

هنا نتحدث عن العضلات المسؤولة عن الكلام، فكما هو الحال بالنسبة لذاكرة عضلات ساقيك أثناء ركوب الدراجة أو عضلات أصابعك أثناء عزف البيانو، عضلات الكلام لها ذاكرة أيضاً. هذا الذاكرة تتيح للعضلات القيام بحركات تلقائية دون وعي تام.

ولإنشاء ذاكرة العضلات المسؤولة عن الكلام وتطويرها، من المهم جدّاً نطق كلمات اللغة الإنجليزية بصوت مرتفع عند تعلمها، بالإضافة إلى التركيز على حركات اللسان والشفتين. وكخطوة داعمة لما سبق، من المفيد معرفة الاستخدام الصحيح لأي مفردة نتعلمها وتخيلها في مواقف معينة.

بهذه الطريقة، ومع مرور الوقت، لن تضطر للتفكير بشكل مفرط قبل التحدث باللغة الإنجليزية، بل ستقوم عضلاتك بالأمر بشكل تلقائي. 

5. إيجاد المعنى باستخدام اللغة الإنجليزية نفسها

لكي تتمكن من فهم المعنى الكامل لأي كلمة جديدة باللغة الإنجليزية وتتمكن من حفظها وتذكرها لفترات زمنية طويلة، حاول عدم ترجمة أي شيء جديد تتعلمه إلى اللغة العربية، بل قم بترجمته إلى اللغة الإنجليزية نفسها.

على سبيل المثال، إن أردنا البحث عن معنى المفردة Sink، نقوم بوضعها في Google Translate ومن ثمّ يظهر لنا أسفل هذه المفردة الترجمة التالية باللغة الإنجليزية: “a fixed basin with a water supply and a drain.”.

بهذه الطريقة، أنت تتعلم كلمة جديدة، ومفردات أخرى مرتبطة بها، وتقوم بالمرور على بعض المفردات التي تعلمتها من قبل. 

انظر أيضاً أفضل كورسات اللغة الإنجليزية المترجمة للعربية من منصّة كورسيرا Coursera

6. حفظ جمل باللغة الإنجليزية وليس مفردات فقط

قد نقضي ساعات عديدة في حفظ كلمات باللغة الإنجليزية وعندما نرغب باستخدامها أثناء التحدث أو الكتابة حول موضوع ما، نحاول ترجمتها ذهنياً. المشكلة في هذه الطريقة أنّ الترجمة الحرفية من وإلى اللغة العربية اجعل من الصعب التحدث أو الكتابة بلغة مفهومة وسلسلة. وهنا تأتي أهمية حفظ جمل شائعة باللغة الإنجليزية بدلاً من مفردات فقط. 

على سبيل المثال، الجملة القصيرة Go abroad تأتي بمعنى “سافر خارجاً” وليس “اذهب خارجاً”، أو إن أردنا القول “إجابة سريعة”، لا يمكن القول Fast answer  وإنّما Quick answer.

بهذه الطريقة أنت تتعلم كلمتين أو أكثر في نفس الوقت وتستخدمها في أمثلة حيّة، مما يساعد على حفظها بسرعة وعدم نسيانها مع مرور الوقت.

اخترنا لك البدائل الدقيقة لمترجم جوجل ولماذا ينصح باستخدامها؟ بدائل Google Translate

7. إيجاد المفردات ذات الصلة Related Words

عندما تعلم كلمة جديدة باللغة الإنجليزية، يصبح من السهل تعلم المفردات الشبيهة لها أو المرتبط بها. هذا الأمر يسرّع من عملية زيادة مخزوننا من المفردات باللغة الإنجليزية بشكل كبير.

على سبيل المثال، إن تعلمنا معنى المفردة Fear، يمكننا إيجاد المفردات المرتبطة بها مثل: fearfully, fearfulness, fearful.

هذه الطريقة مفيدة جداً في حفظ كلمات اللغة الانجليزية بسرعة وبوقت قياسي. وعبر استخدام مجموعة من الأدوات التي تساعدنا على إيجاد المفردات المرتبطة بأي كلمة جديدة نتعلمها، يصبح من السهل جدّاً تطبيق هذه التقنية. تفقد هذا الموقع الجميل https://visuwords.com/fear لمساعدك في تطبيق ما تحدثنا عنه. 

بعد الاطلاع على طريقة حفظ كلمات اللغة الانجليزية بسرعة وفعالية، يتبقى عليك تطبيق ما تعلمته على أرض الواقع، وتأكّد من أنّك ستجد تحسّن ملحوظ من اليوم الأول لك.

يمكنك الاستفادة من المقالات المنشورة في قسم تعلم اللغة الإنجليزية للحصول على أفضل المصادر المتاحة والموثوقة لتعلم اللغة!

إذا كنت تبحث عن مصادر موثوقة وطرق فعّالة لتعلم اللغات الأجنبية، ألقي نظرة على قسم تعلم اللغات الأجنبية!

بعض المصادر
preply, content.wisestep

طريقة حفظ كلمات اللغة الانجليزية بسرعة ومدى الحياة: 7 تقنيات مثبتة علمياً
شارك مع الأصدقاء!

تابعنا على مختلف وسائل التواصل

تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!