15 فيلم ألماني مثالي لتعلم اللغة الألمانية من الأفلام

15 فيلم ألماني مثالي لتعلم اللغة الألمانية من الأفلام
إعلانات

تعدّ اللغة الألمانية من أشهر اللغات العالمية والمطلوبة في الكثير من الوظائف في أوروبا ودول أخرى من حول العالم، ويُعتبر إتقانها ورقة رابحة وميزة رائعة في سيرتك الذاتية، سواء كنت ترغب بالدراسة في الخارج أو الهجرة أو العمل. ورغم أنها قد تبدو صعبة ولا يمكن إتقانها بسهولة، إلا أنها كأي لغة أخرى يمكن تعلمها لدى وجود دافع قوي واتباع الخطوات الصحيحة التي تسهل مهمة الانغماس باللغة وإتقانها في وقتٍ قصير. ومن بين الوسائل العملية في تعلمها بمختلف لهجاتها هي تعلم اللغة الألمانية من الأفلام والتي تعدّ وسيلة ممتعة ومثيرة للاهتمام وخصوصاً لمحبي الأفلام والسينما.

قد تبدو مهمة الاستماع للأفلام وفهمها مهمة مستحيلة في البداية، إلا أن متابعتها وتكرارها سيحسن من فهمك لها حتماً ويساعدك على الخوض في المحادثات مع الناطقين الأصليين للغة الألمانية بكل طلاقة؛ فهي ستغذي قاموس مفرداتك وتعلمك على استخدامها في نفس الوقت. فكما يقال، مشاهدة الأفلام والمسلسلات هو بطاقة عبور للتحدث باللغة بشكل طليق. 

فإذا كنت تتعلم اللغة الألمانية ولا تشاهد القدر الكافي من الأفلام الألمانية، فعليك بالبدء الآن! ولهذا السبب سوف نتعرف عبر هذا المقال على أهمية مشاهدة الأفلام لتعلم اللغة الألمانية، كيفية مشاهدتها والأهم أنّنا سنرى أفضل 15 فيلم ألماني لمساعدتك في نقل لغتك الألمانية لمستوىً آخر.

كيف تساعد الأفلام على تعلم اللغة الألمانية؟

ربما ثبدو فكرة تعلم وتحدث اللغة الألمانية بعد مشاهدة بعض الأفلام الممتعة أمراً مغرياً للغاية، لكن دعنا نكن صريحين ونوضح الأمر، هنا لا نتحدث عن قضاء وقت ممتع في السينما أو في مشاهدة نيتفلكس! نحن نتحدث عن المشاهدة النشطة للافلام باللغة الألمانية. فكيف يتم ذلك؟

أقصد أنّه  عليك دراسة الفيلم! وليس مشاهدته فقط، طبعاً إن كنت تسعى لتقوية مستواك باللغة الألمانية في فترة قصيرة. أي بصورة أوضح، تشغيل الفيلم ومعرفة أنّ الهدف هو التعلّم وليس الاستمتاع فقط.

ميّزة الاستماع للغة الألمانية عن طريق الأفلام تكمن في الاستماع للغة من اشخاص ناطقين أصليين بها، أي كفكرة أولى أنت تتعلم النطق الصحيح للمفردات والجمل. لاحقاً ستجد أنّك تتعلم المفردات والعبارات التي يتم استخدامها من قبل الألمان نفسهم في الحياة اليومية، أي وداعاً لدراسة ساعات متواصلة لمفردات لن تستخدمها في حياتك!

لكن الأهم من ذلك، هو لغة الجسد! حيث يمكنك مراقبة الأسلوب والطريقة التي يتحدّث فيها الشخص عن قرب، والعمل على تقليد طريقة الحديث والأسلوب. سترى أمثلة دقيقة وواقعية عن الطريقة الصحيحة للتحدث باللغة الألمانية.

نصائح مفيدة لتعلم اللغة الألمانية من الأفلام

إن كنت حقّاً تسعى لتطوير مستوى اللغة الألمانية لديك، فعليك الأخذ بعين الاعتبار أنّ مشاهدة الفيلم  مرة واحدة غير كافٍ أبداً، ستحتاج لمشاهدته عدّة مرات، وستتفاجأ بأنك ستتعلم شيء جديد في كل مرة تشاهده.

إعلانات

إليك بعض النصائح حول كيفية القيام بذلك:

  • الاستمتاع بالفيلم: كخطوة أولى يمكنك مشاهدة الفيلم بشكل طبيعي مع ترجمة، بحيث تصبح حبكة الفيلم وأحداثه مألوفة لديك، شاهده أكثر من مرة إن رغبت بذلك.
  • الخطوة الثانية، التركيز على الترجمة: في هذه المرحلة ستحتاج لتركيز كبير على الترجمة المرفقة مع الفيلم، عليك محاولة ربط المفردات المذكورة مع ترجمتها، وهذا الأمر يحتاج منك لجهد وتركيز كبيرين. لا بأس بكتابة بعض المفردات التي تجدها مهمة بالنسبة لك جانباً. لكن قد تجد صعوبة كبيرة في التركيز خلال كامل الفيلم، لذلك يمكنك تقسيم الفيلم إلى عدّة أقسام (20 دقيقة لكل قسم مثلاً) وإعادة القسم أكثر من مرة إن رغبت بذلك.
  • ثالثاً قم بتشغيل الترجمة باللغة الألمانية: قم بإخفاء الترجمة العربية وفعّل الترجمة الألمانية، والآن أصبح لديك الشخصيات تتحدث باللغة الألمانية والمفردات ظاهرة أمامك. وطالما أصبح الفيلم مألوف لديك فستتمكن من وضع معانٍ مبدئية للمفردات من سياق الحديث وكما انّك ستجد مفردات تعلم معناها مسبقاً.
  • تحدّث بصوت مرتفع: حاول القراءة باللغة الألمانية ونطق بعض المصطلحات والجمل بصوت مرتفع، والأهم حاول تقليد الشخصيات والتحدّث مثلها. أو يمكنك أخذ دور إحدى الشخصيات والتحدّث بدلاً عنه.
  • أخيراً، شاهد الفيلم دون ترجمة: أصبحت في المرحلة النهائية وأصبح بالإمكان إزالة الترجمة المرفقة مع الفيلم. ستجد أنّ الحوار بين الشخصيات مألوف لديك وستمتلك القدرة على فهم معظم ما يقال في الفيلم!

قائمة أفلام مفيدة لتعلم اللغة الألمانية من الأفلام

تم اختيار هذه القائمة من الأفلام والأخذ بعين الاعتبار بساطة اللغة الألمانية المستخدمة ووضوح نطقها، لذلك أنت بحاجة لمستوى متوسط من اللغة الألمانية للاستمتاع بها وتحقيق الفائدة المرجوة!

1. فيلم Bibi Blocksberg (سنة 2002)

يتمحور الفيلم حول شخصية ساحرة مراهقة محبوبة في عمر الأطفال الألمان المشهورين مثل Pippi Langstrumpf و Käpt’n Blaubär ، ويمكن القول أنها هاري بوتر بالنسخة الألمانية. يتحدث الفيلم الرائع عن تفاصيل بلوغ طفلة لسن الرشد في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين واكتشافها لقوى سحرية ومواجهة الشر للمرة الأولى.

يعدّ الفيلم محطة جيدة للمبتدأين في اللغة الألمانية، من خلال الحبكة البسيطة والحوار البسيط المليء بالمفردات الأساسية المثالية لاستيعابها في البداية، كما أن الشخصيات المفعمة بالحيوية تجعل هذا الفيلم ممتعاً للأطفال وللكبار أيضاً.

2. فيلم Friendship (سنة 2010)

يتحدث الفيلم عن قرار صديقان من ألمانيا الشرقية القيام برحلة برية عبر أمريكا بشكل عفوي بعد فتح الحدود فجأة بعد سقوط جدار برلين. حيث ينطلق الاثنان في رحلة ملحمية مخصصة لحوادث كوميدية بسبب افتقارهما للنقود والمعدات واستعدادهم للرحلة بعدد قليل من العبارات الإنجليزية.

ونظراً لأن الحوار الألماني غالباً ما يتخلله اللغة الإنجليزية، فلن يستنفد هذا الفيلم مدى انتباهك التعليمي، كما يعدّ مقدمة رائعة للمتحدثين المبتدئين. لا بد أن تلتقط بعض الكلمات العامية، بالإضافة لاحتوائه على بعض مراجع ثقافة البوب ​​الألمانية خلال أحداث الفيلم.

3. فيلم Nosferatu – Phantom der Nacht (سنة 1979)

يعتبر فيلم Nosferatu مناسباً تماماً لمحبي الرعب. إذ يعود الفيلم المذهل بالمشاهدين إلى ألمانيا في القرن التاسع عشر، حيث يتعين على وكيل العقارات الشاب السفر إلى ترانسيلفانيا لبيع عقار إلى الكونت دراكولا؛ وكما هو الحال مع معظم قصص مصاصي الدماء، ستتحول الأحداث إلى قصة مأساوية.

وبسبب الحبكة البطيئة للقصة واللقطات السينمائية الطويلة، يسهل متابعة تسلسلات الحوار القصيرة؛ ولذلك لا بد للمتحدثين المبتدئين والمتوسطين التقاط بعض الكلمات الغريبة التي لم تعد رائجة منذ زمن طويل.

4. فيلم Lola rennt (سنة 1998)

وهو من الأفلام المثيرة للبدايات، والذي قد يتعرف عليه محبي الأفلام من العنوان الإنجليزي “Run Lola Run”. يتحدث الفيلم عن لولا ذو الشعر الأحمر والتي يتوجب عليها إنقاذ حياة صديقها بالحصول على 100000 مارك ألماني في 20 دقيقة فقط. يتم سرد القصة بأجواء من الحماس والتشويق، لذلك يرى الجمهور أن لولا تسترجع نفس الـ 20 دقيقة مراراً وتكراراً، ويمنحها ذلك الفرصة لاتخاذ قرارات مختلفة والخروج بنتائج مختلفة، بمغامرات لا تتوقف.

إلى جانب كونه مليئاً بالإثارة، فإن الحبكة الدورية للفيلم والحوار المتكرر مناسبان لتدريب مهاراتك الأساسية في المحادثة اليومية. وقد تم تصوير الفيلم في التسعينيات في برلين، ويمكن اعتباره واجهة رائعة لإظهار جمالية وطبيعة العاصمة.

5. فيلم Almanya: Willkommen in Deutschland (سنة 2011)

يلقي الفيلم نظرة حديثة على تاريخ البلاد في تجنيد (العمال الزائرون) من تركيا لتعويض نقص العمالة في ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية. وهو تصوير لوقائع جميلة ولكن مرّة في نفس الوقت، وحقيقية لعائلة تركية ألمانية بأجيالها المتعددة والتي تواجه تقاطع فريد بين الهويات الثقافية.

يتميز الفيلم باللغة الواضحة التي يتم التحدث بها وهي نفس ما تتحدث به الفئة المتوسطة من المتعلمين، والتي تساعدهم على التقاط الكلمات المألوف والمتداولة في الحياة اليومية، من خلال المحادثات الفكاهية والتشابهات الثقافية، وستجد نفسك ملزماً بجمع نظرة ثاقبة على المجتمع النابض بالحياة من الشرق للغرب والمختلط في جميع أنحاء ألمانيا.

6. فيلم Soul Kitchen (سنة 2009)

للأشخاص الذين يعرفون أساسيات اللغة الألمانية ويبحثون عن فيلم مناسب لتعلم اللغة الألمانية من الأفلام، هذا أحد أفضل الخيارات لكم.  تم تصوير الفيلم في هامبورغ حول الطبقة العاملة، والذي يعيد إلى الحياة ملحمة شقيقين يونانيين ألمانيين، زينوس وإيلياس، والذين يحاولون جاهدين بالاحتفاظ بمطعم متهالك ومحاولة الاستمرار بتشغيله. وخلال الأحداث، تعيد مجموعة متنوعة من الشخصيات تعريف ما يعنيه أن تكون ألمانياً بطريقتها الخاصة من خلال العلاقات والموسيقى والطعام.

حبكة الفيلم البسيطة، والممزوجة بالحوار السريع، مفيدة جداً للمتعلمين المتوسطين الراغبين في تحسين مهارات الفهم والاستيعاب السريع للحوار. كما يقدم الفيلم مجموعة كبيرة ومتنوعة من المفردات المتعلقة بمواضيع مختلفة مثل تحصيل الضرائب والعلاج الطبيعي والعقارات وفنون الطهي.

أحدث المقالات!

7. فيلم Sophie Scholl – Die letzten Tage (سنة 2005)

يمكن وصفها بالقصة الأكثر كآبة! لكنها تعدّ ملهمة نوعاً ما. وهي قصة صوفي شول، والتي تستند إلى أحداث حقيقية، وتدور أحداث الفيلم في ميونيخ خلال الحرب العالمية الثانية ويعرض الفيلم كيف تمت معاقبة صوفي وأعضاء مجموعة المقاومة الطلابية Weiße Rose (الوردة البيضاء) لتوزيعهم كتابات أدبية خائنة ومعادية للنازية.

رغم القصة الحزينة ولكنه يعدّ من أفضل الأفلام لتعلم اللغة الألمانية، فهو مليء بالحوارات وبالتالي نافع للمتعلمين المتوسطين، كما أنه مفيد لهواة التاريخ، وبشكل عام للمتعلمين الراغبين في توسيع مفرداتهم لتشمل عبارات قضائية وسياسية وناشطة.

8. فيلم Bella Martha (سنة 2001)

تعتبر شخصية Bella Martha جوهرة حقيقية للفيلم ومصدراً رائعاً للمتعلمين. حيث تقترن مهارات التمثيل الجذابة مع معايير عالية في إخراج الفيلم لخلق دراما رومانسية ساحرة تتمحور حول الشيف مارثا كلاين، والتي يتعين عليها التعامل مع مأساة شخصية غير متوقعة ضمن أسلوب حياتها المدمن على العمل. وتشمل القصة مشاعر الفقدان والفرح والأهم من ذلك كله الطعام!

تتعامل Bella Martha مع الموضوعات الشخصية المعقدة، لذلك يعدّ الفيلم كنز دفين من المفردات القائمة على المشاعر الحميمة والعلاقات، وهي مثالية للمتعلمين المتوسطين والمتقدمين الذين يتطلعون إلى تجاوز المحادثات اليومية العادية. كما تضيف بعض المصطلحات الخاصة بالطهي نكهة لغوية رائعة، تجعلك تستمع في المشاهدة.

9. فيلم Das Leben der Anderen (سنة 2006)

وهو تحفة سينمائية معقدة ولك مُنفذة ببراعة، وفعلاً يجب أن يشاهدها الجميع، وليس فقط من يتعلمون اللغة الألمانية. يصور الفيلم دراما مذهلة توضح الغزو المستمر للحياة الخاصة في ظل جمهورية ألمانيا الديمقراطية. حيث تتابع المؤامرة وكيل Stasi غيرد فيسلر الذي تطوع للإبلاغ عن شقة الكاتب المسرحي جورج دريمان لمعرفة ما إذا كان يرتكب الخيانة.

وتتمحور جميع المحادثات حول الموضوعات الاجتماعية والسياسية والفنية المعقدة، وبالتأكيد فهي مفيدة للمتعلمين المتقدمين. والتي ستمنحهم معلومات كثيرة عن تاريخ جمهورية ألمانيا الديمقراطية، فضلاً عن الاستماع لمجموعة من اللهجات الألمانية.

10. فيلم Good Bye, Lenin (سنة 2003)

يصور الفيلم أحداث لإعادة توحيد ألمانيا و”إعادة الثقافة” اللاحقة لألمانيا الشرقية. حيث يقدم بطل الرواية أليكس كيرنر، أداءً مفصلاً لإقناعها بأن كل شيء على ما هو عليه من قبل سقوط جدار برلين؛ إذ أن التفكير في صدمة تفكك ألمانيا الشرقية سيكون أكثر من أن تتحمله والدته بعد الاستيقاظ من غيبوبة استمرت ثمانية أشهر.

يقوم الفيلم بعرض المشاعر المتضاربة والذكريات التي كان على الناس في ألمانيا الشرقية التعامل معها بعد المرور بعملية بطيئة من الاستيعاب الثقافي. ويمكن وصف الفيلم بكبسولة زمنية حقيقية ستقدم للمتعلمين المتقدمين المزيد عن الحياة والأهم من ذلك المزيد عن اللغة في ألمانيا الشرقية.

11. فيلم Der Untergang (سنة 2004)

إذا كنت ترغب بتجربة تعلم اللغة الألمانية من الأفلام والاستمتاع في نفس الوقت، عليك بهذا الفيلم الأسطوري. ما الذي كان يفكر فيه هتلر ويفعله خلال الأيام العشرة الأخيرة من حياته؟ يروي هذا الفيلم قصة هتلر في آخر لحظاته. إذا كنت تبحث عن دراما تاريخية، فهذا الفيلم أكثر من مثالي. ومن خلال هذا الفيلم قد تتعلم أيضاً القليل عن اللهجة النمساوية حيث من المعروف أن الممثل برونو غانز قد أعد بشكل مكثف لتصويره لهتلر من خلال دراسة مقاطع فيديو للفوهرر للحصول على اللكنة. ربما ليست بالطريقة التي تريد أن تتعلم بها عن النمسا، لكن هذا الفيلم يجب مشاهدته بكل تأكيد.

12. فيلم Das weiße Band (سنة 2009)

من أحد أشهر المخرجين في أوروبا، مايكل هانيكي،يقوم بإعداد هذا التصوير الواقعي للدين والسلطة والعنف في بلدة صغيرة بشمال ألمانيا في أوائل العقد الأول من القرن العشرين. حيث تحدث أحداث غير معتادة في هذه القرية ويتم تصوريها بطريقة أكثر من رائعة عبر هذا الفيلم الحاصل على تقييم 7.8 على IMDb. 

والفيلم مثالي أيضاً لمتعلمي اللغة الألمانية لأن اللغة المستخدمة فيه بسيطة وواضح ولن تجد صعوبة أبداً في متابعة الأحداث وفهم ما يحدث.

13. فيلم Revanche (سنة 2008)

فيلم أخر لعشاق اللهجة النمساوية! هذا الفيلم يدور حول العلاقة بين شخصيتين هما أليكس، محتال سابق في فيينا، وتمارا من أوكرانيا والتي ترغب في مغادرة فيينا وبدء حياة جديدة مع أليكس. ولتنفيذ هذه الخطة، يقوم أليكس بالسطو على أحد البنوك ولكن الخطة تنحرف عن مسارها. سوف يبقيك هذا الفيلم في حالة انتظار لمعرفة ما سيحصل وستتعرف على جوانب من النمسا ربما لم تراها أبداً من قبل.

14. فيلم Nirgendwo in Afrika (سنة 2001)

يُريك هذا الفيلم المؤلم جانباً من الثقافة الألمانية خارج أوروبا، حيث يدور حول عائلة ألمانية تهرب إلى كينيا في عام 1938 للعيش في مزرعة، حيث يعرض الفيلم أحداث وصعوبات الهجرة إلى مكان جديد، خاصّة في منطقة مختلفة في العالم مثل شرق أفريقيا. 

العيش بين عالمين، ذكريات ألمانيا وواقع كينيا، يجب على الأسرة التكيف ومحاولة خلق حياة جديدة. إذا كنت مهتماً باللاجئين وتاريخ الحرب العالمية الثانية، فلا يوجد فيلم ألماني آخر له منظور أكثر تعاطفاً. وهو دون أدنى شك قيلم مثالي للمشاهدة من قبل متعلمي اللغة الألمانية من كافة المستويات.

15. فيلم Der Baader Meinhof Komplex (سنة 2008)

استنادًا إلى كتاب لستيفان أوست، يغطي هذا الفيلم المليء بالإثارة السنوات الأولى للجماعة المسلحة اليسارية المتطرفة سيئة السمعة، فصيلة الجيش الأحمر، من عام 1967 إلى عام 1977. إذا كنت تبحث عن فيلم به أسلحة وانفجارات، ستستمتع بمشاهدة هذا الفيلم التاريخي. 

يصور الفيلم الأعمال السياسية الراديكالية للثوار الشباب ما بعد النازية الذين يعتقدون أن الإمبريالية الأمريكية هي الوجه الجديد للفاشية. إذا كنت لا تعرف الكثير عن فرقة RAF، وهي فرقة لا تزال مثيرة للجدل في ألمانيا حتى يومنا هذا، فإن هذا الفيلم سوف يساعدك على التعرف علىيها وسوف يساعدك بشكل كبير في زيادة مخزونك من المفردات المستخدمة باللغة الألمانية بشكل يومي.

إذا كنت من محبي الأفلام فستشكل هذه القائمة مصدر تسلية وتعلم ممتاز في نفس الوقت بالنسبة لك؛ أو يمكنك فقط أن تمنح نفسك الفرصة لمشاهدة إحدى هذه الأفلام كمجرد وسيلة لتبقيك على مسار تعلم اللغة الألمانية من الأفلام في الأوقات التي تشعر بأنك غير قادر على القيام بالتمارين الصعبة أو المعتادة. ومع ذلك سيحسن ذلك من مهارات الاستماع والمحادثة لديك بالإضافة لتعلم مفردات ومصطلحات جديدة. 

يمكنكم الاطلاع على معلومات مهمّة عن تعلّم اللغة الألمانية عبر قسم تعلم اللغة الألمانية.

هل أنت مهتم بالدراسة في ألمانيا؟ إليك كامل التفاصيل لبدء رحلتك هناك عبر مقالات قسم الدراسة في ألمانيا.

بعض المصادر

15 فيلم ألماني مثالي لتعلم اللغة الألمانية من الأفلام
شارك مع الأصدقاء!

تابعنا على مختلف وسائل التواصل

تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!