ما هي أفضل المواقع المضمونة لممارسة اللغة الإنجليزية أو غيرها مع الأجانب مجاناً؟

إعلانات

إذا كنت تبحث عن أكثر الطرق فعالية لتحسين مهارات المحادثة لديك في أي لغة تتعلمها وبشكل مجاني، فلا يوجد مجال للشك أنّ إيجاد أشخاص آخرين للتحدث معهم أو دعونا ندعهم بشركاء المحادثة، هو وسيلة فعالة ومضمونة لتحقيق هذا الهدف. لذلك عبر هذا المقال سوف نتعرف على أفضل المواقع المضمونة لممارسة اللغة الإنجليزية أو غيرها مع الأجانب بشكل مجاني وسنرى أهمية الاعتماد على هذه الطريقة لتطوير مهارات المحادثة لدينا باللغة التي نتعلمها بشكل كبير!

ما أهمية تحدث اللغة الإنجليزية أو أي لغة أخرى مع أشخاص آخرين؟

كما نعلم أي شخص يمكنه تعلم أي لغة جديدة في المدرسة أو بنفسه من المنزل، يمكنه التدرب على الكتابة والقراءة والاستماع عبر آلاف المصادر المجانية المتاحة. لكن الصعوبة تكمن في ممارسة اللغة والتحدث بها، فبعض الأشخاص يحاولون التحدث مع أنفسهم، لكن في أغلب الأحيان لا يظهرون بالمظهر اللائق أمام الآخرين!

أمّا بالنسبة للسفر إلى الخارج لتعلم اللغة، فهو بالطبع طريقة فعالة مئة بالمئة لممارسة التحدث باللغة، لكن هل الجميع قادر على السفر إلى إسبانيا مثلاً لتعلم التحدث باللغة الإسبانية؟ دعونا نكن واقعيين، الأمر ليس بهذه السهولة بالنسبة للجميع! وهنا تأتي أهمية إيجاد حلول بديلة لممارسة التحدث باللغة التي نتعلمها مع أشخاص آخرين دون الحاجة للسفر أو إنفاق المال.

لحسن الحظ، كثرت في أيامنا الحالية المواقع والتطبيقات التي يمكن استخدامها للبقاء مع تواصل مستمر مع اشخاص آخرين يتعلمون لغات مختلفة وكما هو الحال بالنسبة لنا، يبحثون عن أشخاص آخرين لممارسة اللغة معهم، وهذه المنصات هي الحل البديل المثالي لإتقان التحدث بأي لغة أجنبية من المنزل.

ولهذا السبب اخترنا لكم عبر هذا المقال مجموعة من أفضل المواقع والتطبيقات المستخدمة في أيامنا الحالية لإيجاد شركاء المحادثة وممارسة التحدث باللغات الأجنبية التي نتعلمها معهم.

ما هو تعلم اللغة الترادفي أو Tandem language learning

المصطلح المتعارف عليه عندما يتعلق الأمر بإيجاد أشخاص آخرين لممارسة اللغة معهم هو “Tandem language learning” أو باللغة العربية “تعلم اللغة الترادفي”. وهو طريقة لتعلم اللغات الأجنبية تعتمد على تبادل المنفعة اللغوية بين شخصين أو أكثر، ولنجاح هذه  العملية يجب أن يتوفر عامل مهم وحاسم وهو: أن يكون كل متعلم متحدث أصلي باللغة التي يريد الشخص الآخر تعلمها.

بصورة أوضح، لنفرض أنّك ترغب بتعلم اللغة الألمانية، ولغتك الأم هي اللغة العربية، بالتالي الشخص المثالي لممارسة المحادثة باللغة الألمانية معه أو عملياً تطبيق آلية عمل “Tandem language learning”، هو شخص ناطق أصلي باللغة الألمانية ويتعلم اللغة العربية.

من أهم إيجابيات هذه الطريقة أنّ تجربة تعلم التحدث باللغة الأجنبية لا تنطوي ضمن تجربة المعلم-الطالب، بل يتم الأمر بين شخصين بنفس المستوى تقريباً مهتمين بتطوير مهاراتهم اللغوية، ويساعدون بعضهم البعض على تعلم اللغة الخاصة بكل منهما بطرق تفاعلية ومسلية.

إعلانات

ما هي آلية عمل المواقع المضمونة لممارسة اللغة الإنجليزية أو غيرها مع الآخرين؟

الآن إن أصبحت الفكرة العامة واضحة بعض الشيء، كيف يتم الأمر؟، في الحقيقة يتضمن تعلم اللغة الترادفية تقسيم زمن التواصل أو التحدث بين الشخصين إلى جزأين متساويين في المدة الزمنية: في الجزء الأول تقوم أنت بالتحدث بلغتك الأم مع الشخص الآخر التي يتعلمها، وفي الجزء الثاني تتحدث باللغة التي تتعلمها مع الشخص الآخر الناطق بها.

لا يوجد قيود لهذه  العملية، فيمكن أن يكون شريكك من بريطانيا أو إسبانيا أو البرتغال أو روسيا أو أي مكان آخر من حول العالم.

حيث أنّ الأمر يدور حول تبادل الوقت والخبرة اللغوية بين بعضكما البعض، ولهذا السبب تعرّف على أنّها عملية تبادل للمنفعة بين شخصين أو أكثر. وتبعاً لتجربة عشرات الآلاف من الأشخاص من حول العالم، تعتبر طريقة فعالة مئة بالمئة ومضمونة لتسريع عملية التحدث بأي لغة أجنبية تتعلمها بشكل مجاني.

فمثلاً بعد أن أثبتت هذه الطريقة فعاليتها الكبيرة، سارعت مدارس تعلم اللغات من حول العالم إلى تبني هذه الآلية كجزء من منهاج التدريس فيها، ومعظمها خصصت يوم أو يومين في الأسبوع، تدعوا فيهم طلابها إلى الذهاب إلى مقاهي يتم فيها إجراء تعلم اللغة الترادفي بشكل حضوري أو استخدام التطبيقات والمواقع المختلفة من المنزل.

وأنا من الأشخاص الذي قاموا بتجربة هذه المواقع الإلكترونية لفترة زمنية طويلة خلال رحلة تعلمي للغة الإسبانية، ووجدت أنّها فعالة بشكل كبير في تسريع عملية التعلم. فمن الجميل التواصل مع أشخاص آخرين من حول العالم، التعرف عليهم وتكوين صداقات معهم وفي نفس الوقت تحقيق فائدة كبيرة!

الامر لا يتوقف على التواصل لمدة زمنية قصيرة، بل أحياناً يمكن تكوين صداقات على المدى الطويل وبهذه الطريقة تضمن لنفسك ممارسة اللغة التي تتعلمها دون أي توقف.

كيف يمكن تحدث اللغة الإنجليزية أو غيرها مع أشخاص آخرين؟

لاستخدام المواقع المضمونة لممارسة اللغة الإنجليزية أو أي لغة أخرى مع أشخاص آخرين ما عليك سوى الاشتراك في إحدى المواقع أو التطبيقات التي سوف تذكر لاحقاً للبقاء على تواصل مع أشخاص مثلك يرغبون بتعلم لغة جديدة. ولتحقيق الفائدة القصوى من هذه المواقع والتطبيقات، يجب أن تأخذ بعين الاعتبار ما يلي:

  • قم بالتسجيل ضمن إحدى المواقع اللاحقة ومن ثمّ ابحث عن شريك لك ناطق أصلي باللغة التي تتعلمها وفي نفس الوقت يرغب بتعلم لغتك الأم. وعادة معظم المواقع تحتوي على قائمة بخيارات كثيرة تساعدك على استهدف دولة معينة أو أشخاص معينين وبذلك يمكنك العثور عليهم بسهولة تامة.
  • حاول اختيار شخص لديه نفس المستوى الذي تمتلكه أنت: على سبيل المثال، إن كان مستواك في اللغة الكورية هو B1 ولغتك الأم هي اللغة العربية، ابحث عن شخص ناطق أصلي باللغة الكورية ومستواه باللغة العربية هو B1 أيضاً.
  • قبل البدء بالتواصل مع أي شخص، لا تنسى مراجعة أساسيات التحدث باللغة التي تتعلمها سواء كانت اللغة الإنجليزية أو الإيطالية أو الإسبانية أو الفرنسية، ومن الجيد البحث عن المفردات الأكثر استخداماً في المحادثة اليومية بهذه اللغة، بحيث يمكنك تطبيق مع تعلمته على أرض الواقع وبالتالي تحقيق الفائدة القصوى من جهدك.

ما هي أفضل تطبيقات للتحدث مع الاجانب وممارسة اللغة؟

1.تطبيق Tandem

تطبيق Tandem من المواقع المضمونة لممارسة اللغة الإنجليزية أو غيرها مع الأجانب

هل تتذكر ما هو تعريف Tandem من القسم الأول من المقال؟ جيد! هذا التطبيق بحمل نفس مصطلح تعلم اللغة الترادفي أو Tandem language learning، وهو تطبيق وموقع ويب مثالي للعثور على أشخاص لممارسة التحدث باللغة معهم.

يعتبر Tandem من أفضل المواقع المضمونة لممارسة اللغة الإنجليزية أو غيرها مع أشخاص آخرين، وأفضل طريقة للعثور على تطابق هو إدخال لغتك الأم في حقل “Find members or topics”. ويتيح هذا التطبيقات العديد من الخيارات التي تجعل من السهولة إيجاد الشخص المثالي للتحدث معه. مثلاً: يمكنك معرفة مكان تواجد الأشخاص، ما الذي يهتمون بالحديث عنه، من سيكون شريكهم اللغوي المثالي، هدفهم اللغوي، وأي صور أضافوها إلى ملفهم الشخصي.

أرسل رسالة إلى الأشخاص المناسبين لك. لن يكون لديك خيار الاتصال أو الاتصال بالفيديو مع شخص ما ما لم ترسل الرسائل ذهابًا وإيابًا وتبدأوا بمتابعة بعضكم البعض، وهي ميزة تساعد في تقليل الاتصالات غير المرغوب فيها.

بعد أن تقوم بالدردشة عدة مرات مع هذا الشخص، يمكنك أن تترك لشركائك “مرجع reference” (رسالة قصيرة تظهر في ملفهم الشخصي حول مدى استمتاعك بالتحدث معهم)، واطلب منهم أن يفعلوا الشيء نفسه. يساعدك هذا في الظهور بمظهر أكثر مصداقية والحصول على المزيد من التطابقات!

إيجابيات تطبيق Tandem

  • تسمح الإعدادات المحددة للمستخدمين بتحديد تفضيلات التعلم الخاصة بهم، لذلك من المؤكد أنهم سيحصلون على أفضل التطابقات:
    • كيف يفضلون التواصل (الرسائل النصية والصوتية، مكالمات الفيديو والصوت، و / أو الاجتماع شخصيًا).
    • كم من الوقت يمكنهم الالتزام بالجلسات الترادفية (بالساعات في الأسبوع).
    • إذا كانوا يفضلون استخدام Tandem في الصباح أو بعد الظهر أو في المساء.
    • تفضيلات التصحيح الخاصة بهم (“every single time I make a mistake” ؛ “only when I make a mistake repeatedly”).
  • هناك الكثير من الأعضاء والعديد من المستخدمين النشطين. وبالتالي ستضمن لنفسك إيجاد الشخص المناسب.
  • لديك الاختيار بين واجهة الويب والتطبيق ، ويمكنك التبديل بينهما وفقًا لما هو أكثر ملاءمة لك.
  • يمكنك شراء اختبارات اللغة بحوالي 3 دولارات لسجل رسمي لمستوى لغتك (بناءً على مقياس الإطار الأوروبي).

سلبيات تطبيق Tandem

  • أحيانًا يكون وجود العديد من الأشخاص الذين يرغبون في الدردشة أمرًا مربكًا. لا تتردد في رفض طلبات الدردشة بأدب بمجرد العثور على عدد قليل من الشركاء الذين تتعامل معهم جيدًا.

2.تطبيق HelloTalk

تطبيق HelloTalk من المواقع المضمونة لممارسة اللغة الإنجليزية أو غيرها مع الأجانب

HelloTalk هو تطبيق يساعدك في العثور على شركاء لغويين مباشرة على هاتفك الذكي أو جهازك اللوحي. يمكنك التحدث عبر الرسائل النصية أو إرسال رسائل صوتية صغيرة (مثل WhatsApp). يمكنك إرسال دعوة مجانًا والبدء في التحدث مع متحدثين أصليين في دقائق.

بمجرد وصولك إلى المستوى المناسب، يمكنك أيضًا إجراء محادثات صوتية أو فيديو. يحتوي تطبيق تبادل اللغة هذا أيضًا على مجموعة كاملة من الأدوات لمساعدتك على التواصل (مثلاً: الترجمات المكتوبة والمنطوقة).

أكثر من مليون شخص يستخدمون HelloTalk web أو عملياً الموقع الخاص به، وتطبيق تبادل اللغة HelloTalk للتحدث بأكثر من 100 لغة. بفضل نجاح التطبيق، تحول إلى شبكة اجتماعية نشطة، مع موجز إخباري والعديد من الأشخاص الذين ينشرون الصور ومقاطع الفيديو، ويعلقون بكل لغة مختلفة.

إيجابيات تطبيق HelloTalk

  • يسمح لك بالتدرب على هاتفك الذكي، الأمر الذي لا يستغرق الكثير من الوقت.
  • شبكة اجتماعية بها دردشة ومكالمات صوتية وفيديو متكامل.
  • أهم ميزاته بشكل خاص الرسائل الصوتية ونظام الترجمة / التصحيح.
  • منصة تبادل جيدة.

سلبيات تطبيق HelloTalk

  • ليس من السهل دائمًا العثور على الأشخاص المتصلين بالإنترنت والنشطين، اعتمادًا على وقت تواجدك واللغة التي تتعلمها.
  • غير مناسب جدًا لأجهزة iPad أو الأجهزة اللوحية، حيث يستغرق الأمر بعض الوقت للتعود على الواجهة والعثور على جميع الخيارات.

3.تطبيق Speaky

تطبيق Speaky من المواقع المضمونة لممارسة اللغة الإنجليزية أو غيرها مع الأجانب

يعجبني تطبيق Speaky لأنه يمكنك البدء في استخدامه بسرعة كبيرة. يستغرق التسجيل دقيقتين فقط (يمكنك استخدام حسابك على Facebook أو Google). بالإضافة إلى ذلك، يساعدك الزر “live” في العثور على شركاء المحادثة بسهولة بالغة: يمكنك على الفور رؤية الأشخاص المتصلين بالإنترنت والمتاحين للدردشة.

من خلال قائمة “البحث عن الأصدقاء Find Friends”، لديك الفرصة لدراسة الملف الشخصي لشخص ما قبل بدء الاتصال. يمكنك رؤية اللغات التي يتحدثونها وأولئك الذين يدرسون، جنسيتهم، جنسهم، أعمارهم، واهتماماتهم. علاوة على ذلك، يساعدك عامل تصفية محرك البحث على تحديد الأشخاص الذين يتحدثون لغتك المستهدفة كلغتهم الأم، أو رؤية الأعضاء الأكثر نشاطًا.

ربما يكون الاتصال بشخص لم يسجل الدخول لأكثر من عام مضيعة للوقت! الموقع مجاني تمامًا وقد تم إتاحته مؤخرًا على نظام Android.

إيجابيات تطبيق Speaky

  • من السهل العثور على شريك لغوي بسرعة.
  • نظام الدردشة مع القدرة على تصحيح أخطاء الآخرين (وتصحيحها).
  • نظام الاتصال (لا حاجة للمرور عبر سكايب) مع اقتراحات للموضوعات والأسئلة، المؤقت والقدرة على تدوين الملاحظات.
  • تحفز الشارات والمسابقات الأشخاص على إيجاد ترادف لغوي.

سلبيات تطبيق Speaky

  • ميزة البث المباشر رائعة، ولكن من الصعب رؤية مستوى شريك المحادثة الخاص بك لأغراض الفرز.
  • سيكون من الأفضل إضافة المزيد من الفلاتر والخيارات لاختيار شركاء اللغة المناسبين.
  • يجب عليك التسجيل بحساب Facebook أو Gmail (على الرغم من أنه يجعل التسجيل سهلاً).

4.تطبيق Conversation Exchange

تطبيق Conversation Exchange من المواقع المضمونة لممارسة اللغة الإنجليزية أو غيرها مع الأجانب

في هذا التطبيق، من قائمة البداية، يمكنك اختيار طريقة تبادل اللغة المفضلة لديك: محادثة وجهاً لوجه أو محادثة صوتية أو مراسلة مكتوبة. تتيح لك قائمة البحث العثور على شريك لغوي لإضافته إلى شبكتك. لن تواجه أي مشكلة في العثور على أشخاص مناسبين للتحدث باللغة الإسبانية، الإيطالية، الألمانية، البرتغالية، الصينية، الروسية..إلخ.

جزء من إعداد ملفك الشخصي هو تحديد اللغات التي تتعلمها والمستوى الذي أنت فيه. حاول أن تكون صادقًا هنا – فالتدني الشديد للمستوى يعني أنك لن تحرز تقدمًا، والارتقاء بمستوى مرتفع جدًا يعني أنك لن تفهم شريكك. إذا استطعت، فإن الأفضل هو إجراء اختبار اللغة لمعرفة مكانك في الإطار الأوروبي (مثل A2 ، B1 ، إلخ.)

إيجابيات تطبيق Conversation Exchange

  • البحث عن شركاء عن طريق وضع التبادل (إذا كنت تريد التحدث، فلا داعي للعثور على شخص يريد فقط تبادل الرسائل).
  • موقع سريع ومريح.

سلبيات تطبيق Conversation Exchange

  • لا توجد دردشة فيديو متكاملة (ولكن يمكنك استخدام سكايب).
  • لن يظهر فيما إذا كان المستخدم متصلاً بالإنترنت أم  لا، لذلك تحتاج أولاً إلى تبادل الرسائل.
  • يجب عليك إرسال الرسائل لبعضكما البعض قبل أن تتمكن من بدء تبادل اللغة.

5.تطبيق MyLanguageExchange

تطبيق MyLanguageExchange من المواقع المضمونة لممارسة اللغة الإنجليزية أو غيرها مع الأجانب

يعد تطبيق MyLanguageExchange أحد أشهر مواقع تبادل اللغات ويتمتع بسمعة طيبة عبر الإنترنت. هناك الكثير من الأشخاص للتبادل معهم، و 2/3 من المستخدمين نشطون ولديهم تبادلات منتظمة. هذا أمر رائع لأنه، بغض النظر عن الموقع الذي تختاره، سينتهي بك المطاف بالعثور على شريكين أو ثلاثة شركاء جيدين للتحدث معهم على المدى الطويل – وهو حقًا كل ما تحتاجه لإحراز تقدم واضح.

الموقع مشابه للمواقع الأخرى في هذه القائمة، يمكنك التسجيل وإنشاء ملف تعريف مجاني والانطلاق لمقابلة الملايين من متعلمي اللغة من جميع أنحاء العالم. باستخدام MyLanguageExchange، يمكنك تصفية الملفات الشخصية حسب البلد واللغات المنطوقة والعمر، مما يساعدك في العثور على الشريك اللغوي المناسب.

إيجابيات تطبيق MyLanguageExchange

  • إنه موقع معروف جيدًا (يوجد ما يقرب من 3 ملايين عضو في 133 دولة)، مما يجعل من السهل العثور على شركاء لغويين، وخاصة شركاء اللغة في نفس مستواك.
  • يمكنك التواصل عبر البريد الإلكتروني أو الدردشة الصوتية، مما يعني أنه بناءً على أهدافك ومستواك، يمكنك تحسين مراسلاتك المنطوقة أو المكتوبة.

سلبيات تطبيق MyLanguageExchange

  • للاستفادة الحقيقية من الموقع كمنصة مناقشة، ستحتاج أنت أو شريكك اللغوي إلى دفع مبلغ مادي والاشتراك بالتطبيق. لكن كخيارات أخرى، يمكنكم التواصل بسهولة على Skype أو عبر البريد الإلكتروني أو عبر الهاتف.
  • واجهة المستخدم والرسومات الخاصة بـ MyLanguageExchange قديمة، ولكن ما هو الأكثر أهمية حقًا: واجهة سهلة للعيون أم تبادل لغوي غني وممتع؟.

6.تطبيق Preply

مميزات منصة Preply 

موقع Preply هو منصة تعليمية شهيرة، تساعد الأشخاص من مختلف أنحاء العالم على تعلم اللغات المختلفة عبر التواصل المباشر مع أساتذة ناطقين أصليين بها. وتعتمد على مبدأ الدروس الخصوصية، حيث يمكن للشخص أخذ دروس خصوصية في لغة معينة إمّا بشكل حضوري مع أساتذة في منطقته أو عبر الإنترنت مع أساتذة من حول العالم. هناك الكثير من المدرسين المختلفين المتاحين بأسعار معقولة جدًا. لإعطائك فكرة، يمكنك إيجاد دروس المحادثة بالعديد من اللغات بأقل من 10 دولارات في الساعة!

إيجابيات تطبيق MyLanguageExchange

  • يتوفر  عدد كبير من المعلمين، لذا يمكنك العثور على مدرس للغتك المستهدفة بسهولة. إذا كنت ترغب في تعلم لغة ليست شائعة جدًا، فستجد صعوبة في العثور على مدرس شخصي أو مدرسة قريبة منك، لذلك يعد Preply خيارًا رائعًا.
  • الكثير من المرشحات للاختيار من بينها لمساعدتك على تضييق نطاق البحث. على سبيل المثال، يمكنك البحث عن متحدث أصلي وهو مدرس محترف ويتحدث الإنجليزية أيضًا ويتقاضى أقل من 20 دولارًا في الساعة.
  • يمكن للمدرسين إضافة مقاطع فيديو مقدمة حتى تتمكن من تصفحها والتعرف عليهم قبل الالتزام بالدرس.
  • يمكنك الدفع مقابل كل حصة أو شراء مجموعة من الدروس.

سلبيات تطبيق MyLanguageExchange

  • العيب الرئيسي لدروس المحادثة المدفوعة، على عكس تبادل اللغة، هو أنه سيتعين عليك حسابها في ميزانيتك الشهرية. ومع ذلك، إذا قارنت خدمات التدريس في Preply بمدرسة لغة تقليدية، ستجد أنّ موقع Preply أفضل بكثير!!

بعض النصائح لمساعدتك في رحلة تعلمك

  • من المهم جدّاً البحث عن شركاء للمحادثة يمتلكون مستواك في اللغة، وحاول أن تكون صادقًا – فإن اخترت شخص بمستوى أقل منك يعني أنك لن تحرز تقدمًا، والطمع واختيار شخص بمستوى مرتفع جدًا يعني أنك لن تفهم شريكك.
  • قم بالتحضير على أساسيات المحادثة باللغة التي تتعلمها قبل التواصل مع أي شخص. فمثلاً يمكنك البدء بالتركيز على الجمل والمفردات المتعلقة بالترحيب أو حول مواضيع ترغب بالتحدث فيها مع الشخص الآخر وهكذا.
  • ضع قواعد واضحة منذ البداية: إن وجدت الشخص المناسب، حاول تقسيم الوقت الذي تقضيه معه بشكل عادل، مثلاً 45 دقيقة تتحدثون فيها بلغتك الأم ومن ثمّ 45 دقيقة للتحدث بلغته الأم.
  • قدم نفسك لشركائك في المحادثة وابحث عن اهتمامات مشتركة للاستمرار في المحادثة وعدم الشعور بالملل.

في النهاية جميع المواقع والتطبيقات السابقة ستساعدك بكل تأكيد على تحقيق الأهداف التي تضعها ولن تجد أي صعوبة في إيجاد الأشخاص المناسبين للتحدث باللغة معهم. ومع العلم أنّه يوجد عشرات المواقع الأخرى، لكننا في هذه القائمة اخترنا لكم أشهر المواقع المضمونة لممارسة اللغة الإنجليزية أو أي لغة أخرى، فمهما كانت اللغة التي ترغب بتعلمها، ستجد الشخص المناسب لممارسة هذه اللغة معه!

إن حققت الفائدة من هذا المقال، لا تنسى مشاركته مع أصدقائك!!

إذا كنت تبحث عن مصادر موثوقة وطرق فعّالة لتعلم اللغات الأجنبية لما لا تلقي نظرة على قسم تعلم اللغات الأجنبية!

مقالات ذات صلة:

بعض المصادر:

mosalingua

ما هي أفضل المواقع المضمونة لممارسة اللغة الإنجليزية أو غيرها مع الأجانب مجاناً؟
شارك مع الأصدقاء!

تابعنا على مختلف وسائل التواصل

تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!