الدراسة في ألمانيا | الدليل الكامل للدراسة المجّانية والعيش والاستقرار

الدراسة في ألمانيا | الدليل الكامل للدراسة المجّانية والعيش والاستقرار
إعلانات

تشتهر ألمانيا بأنّها خامس أكثر وجهة دراسية مطلوبة من قبل الطلّاب الدوليين من حول العالم، بعدد طلّاب أجانب كلّي يتجاوز ال350 ألف طالب وطالبة موزّعين على ما يقارب 400 مؤسّسة تعليمية ألمانية. فمع العلم أنّ معظمهم يدرسون في ألمانيا باللغة الألمانية، ما هي الأسباب التي تدفعهم للخوض في عناء تعلّم لغة جديدة بدلاً من الدراسة في ألمانيا باللغة الإنجليزية مثلاً؟ ولماذا ألمانيا بالتحديد؟ وهل فعلاً الدراسة في ألمانيا هي أفضل خيار في الوقت الحالي؟

دعونا نتعرّف على الأسباب التي تجعل ألمانيا هي المكان المثالي للدراسة والعيش والاستقرار بالنسبة للطلاب من مختلف دول العالم!

حقائق عن ألمانيا

  • تعتبر ألمانيا إحدى دول الاتحاد الأوروبي وتقع في قلب أوروبا.
  • العاصمة: برلين.
  • العملة الرسمية: اليورو.
  • المساحة (357,022 كيلومتر مربع).
  • تتألف ألمانيا من 16 مقاطعة ألمانية.
  • عدد السكان: 83 مليون نسمة.
  • اللغة الرسمية في ألمانيا: اللغة الألمانية، والتي تعتبر واحدة من أكثر اللغات تعلماً وطلباً في الوقت الحالي.
  • أكبر المدن بالترتيب: برلين، هامبورغ، ميونيخ، كولن، فرانكفورت.
  • تحتل ألمانيا المرتبة الرابعة كأقوى اقتصاد في العالم.
  • عدد المؤسسات التعليمية في ألمانيا: 426 مؤسسة تعليمية، 106 جامعة و 216 جامعة للعلوم التطبيقية و 52 كلية فنون و 16 جامعة لاهوتية.

إيجابيات الدراسة في المانيا

حسب إحصائيات مبادرة Project Atlas حول أعداد الطلّاب الدوليين في الخارج، نجد أنّ ألمانيا تحتل المرتبة الثامنة بين دول العالم. وهذا أمر طبيعي بالنسبة لواحدة من أفضل دول العالم في جودة التعليم ومن أرخصها عندما يتعلّق الأمر بالرسوم الدراسية.

عدا عن أنّ التنوّع الثقافي ووجود طلّاب من جميع أنحاء العالم، يجعل من ألمانيا المكان المثالي لتكوين صداقات جديدة والتعرّف على كافّة الثقافات. من أهم إيجابيات الدراسة في ألمانيا:

  • جودة التعليم في الجامعات الألمانية مرتفعة جدّاً وتحتل معظم الجامعات الألمانية مراتب مرتفعة في قوائم أفضل الجامعات في العالم. يضاف أنّ الجامعات مدعومة بطاقم تدريس أكاديمي عالمي ومجهزة بأفضل الأدوات والتقنيات المتطورة للتدريس.
  • الدراسة في الجامعات الحكومية الألمانية دون أي رسوم دراسية.
  • يمكن الدراسة في العديد من الجامعات الألمانية باللغة الإنجليزية.
  • نسبة القبول في الجامعات الألمانية مرتفعة نسبياً ولهذا السبب تعتبر خامس أكبر وجهة دراسية. بالتالي إن تمكّنت من تحقيق المؤهّلات المطلوبة، فنسبة قبولك في الجامعات الألمانية مرتفعة.
  • يمتلك الطلاب حرية التنقل في دول الاتحاد الأوروبي دون الحاجة للتقديم على تأشيرة.
  • يمكن للطلاب العمل في ألمانيا أثناء الدراسة بمعدل 20 ساعة أسبوعية.
  • يمكن العمل في ألمانيا بعد الانتهاء من الدراسة وتتميز البلاد بمعدل بطالة منخفض جدّاً وبرواتب عالية.
  • إمكانية التقديم على الإقامة الدائمة والجنسية الألمانية بعد العمل في البلاد لعدد سنوات محدد.

سلبيات الدراسة في ألمانيا

يمكن القول أنّ سلبيات الدراسة في ألمانيا قليلة نسبياً ولكن أردنا الشارة غلى أهم النقاط التي تعتبر سلبية بالنسبة لبعض الطلاب:

  • تكلفة المعيشة في ألمانيا مرتفعة بعض الشيء: إن أردت مقارنة ألمانيا مع باقي الدول الأوروبية، فيمكن القول أن تكاليف المعيشة منطقية وليست مرتفعة بشكل كبير، لكن إن أردت مقارنة ألمانيا مع روسيا أو تركيا أو الصين مثلاً، فتكاليف المعيشة في ألمانيا أعلى دون أي شك.
  • اللغة الألمانية: صحيح أنّ صعوبة أو سهولة أي لغة في العالم تعتمد على الشخص، لكن على العموم تعلم اللغة الألمانية يحتاج إلى جهد ووقت، وبالتالي إن لم تمتلك العزيمة الكافية قد تجد صعوبة كبيرة في تعلم هذه اللغة والدراسة بها!
  • الطقس: الطقس في ألمانيا بارد بعض الشيء وبالنسبة للبعض يعتبر الطقس البارد سلبية!

معلومات شاملة عن الدراسة في ألمانيا

الإيجابيات التي يمكن الحصول عليها من تجربة الدراسة في الخارج، في الحقيقة لا تعد ولا تحصى، فالأمر لا يتعلّق بالحصول على جودة تعليم مرتفعة وحسب، وإنّما أصبح التركيز أيضاً على التجربة التي يمكن أن يعيشها الشخص في البلد المستهدف، والتي قد تفوق أي تجربة يخوض بها في حياته.

فكما يقال: “العالم أشبه بكتاب، والذين لا يعيشون تجربة السفر يقرؤون صفحة واحدة منه فقط”.

ومن بين الدول المستهدفة، نجد ألمانيا تقبع في أعلى القائمة. فما هي الأسباب؟ هل سبب اختيار الدراسة في المانيا هو مجّانية التعليم في الجامعات الألمانية الحكوميّة؟ أمّ قوّة الشهادة الألمانية؟ ربما فرص العمل التي يحصل عليها  الطالب بعد الانتهاء من دراسته؟ أمّ أنّها تجربة العيش في هذا البلد الرائع؟ قد تكون إحدى الأسباب السابقة أو ربّما جميعها.

إعلانات

تكاليف الدراسة في المانيا

تصنّف ألمانيا بين الدول ذات التعليم المجّاني للطلّاب من أي دولة في العالم. أي بصورة أوضح، أي طالب من أي دولة عربية يمكنه الدراسة في ألمانيا مجاناً ولكن مع الأخذ بعين الاعتبار عاملين مهميّن جدّاً:

  • الدراسة مجّانية في الجامعات الحكومية فقط.
  • الدراسة مجّانية باللغة الألمانية فقط.

وعندما نذكر أنّ التعليم في ألمانيا مجّاني، فهذا يعني أنّه لا يوجد رسوم دراسية يجب دفعها مقابل التعليم في الجامعات الحكومية الألمانية. يوجد فقط رسوم فصلية بسيطة قد تتراوح بين 100-300 يورو للفصل الدراسي الكامل.

ومن أهم الميّزات التي يحصل عليها الطالب مقابل الرسوم السابقة هي بطاقة الطالب في ألمانيا والتي تخوّل حاملها حق استخدام وسائل النقل بشكل مجّاني، الحصول على حسومات في بعض الأماكن وغيرها من الميّزات.

لكن يُستثنى من الكلام السابق ولاية بادن فورتمبيرغ Baden-Württemberg الألمانية، والتي فرضت رسوم دراسية على الطلّاب الأجانب منذ بداية العام 2017، حيث يبلغ متوسّط هذه الرسوم 3000 يورو للسنة الدراسية الواحدة في جامعات الولاية الألمانية. لذلك قم باختيار ولاية أخرى في حال البحث عن فرص الدراسة المجّانية.

الدراسة  في ألمانيا باللغة الإنجليزية أو الدراسة في الجامعات الخاصّة

بالنسبة لبرامج الدراسة في ألمانيا باللغة الإنجليزية وبرامج الجامعات الخاصّة فهي بالطبع غير مجّانية الرسوم. فإن كنت تبحث عن فرص للدراسة باللغة الإنجليزية فيوجد جامعات ألمانية تقدّم برامج متاحة باللغة الإنجليزية، ولكن مقابل دفع رسوم دراسية. قد تترواح هذه الرسوم بين 3000-10000 يورو سنويّاً.

أما بالنسبة للجامعات الخاصّة فالرسوم الدراسية تختلف من جامعة لأخرى، يعني تبدأ من 1400 يورو وقد تصل حتّى 32 ألف يورو. وطبعاً جميع هذه الرسوم للسنة الدراسية الواحدة.

الاعتراف بالشهادات الأجنبية في ألمانيا

موضوع الاعتراف بالشهادات الأجنبية في ألمانيا ليس بسيط ولكن سوف نحاول تبسيطه قدر الإمكان.

الخطوة الأولى هي الانتقال لموقع anabin.kmk.org، عبر هذا الموقع يمكننا الحصول على جميع المعلومات التي نبحث عنها. لكن بدايةً الموقع متاح باللغة الألمانية فقط ولتبسط الأمر عليكم يمكن استخدام Google Chrome (اضغط زر الماوس الأيمن ومن ثم اختر Translate this page) للحصول على ترجمة كاملة للموقع إلى اللغة الإنجليزية (إن كنت لا تجيد اللغة الألمانية).

بداية يجب العلم أنّ جميع الخطوات التي سوف تذكر مشروحة في الفيديو:

الاعتراف بالشهادات الثانوية في ألمانيا

بعد الانتقال إلى الموقع السابق نقوم بالضغط على القسم الثالث من القائمة وهو  qualifications with university entrance، لاحقاً نقوم بالضغط على Search. نختار الدولة المناسبة ولتكن (سوريا) على سبيل المثال (قم باختيار الدولة الخاصّة بك). نلاخظ ظهور ثلاثة أنواع من الشهادات الثانوية السورية المعترفة في ألمانيا:

لدينا ثانوية الفرع العلمي، الفرع الأدبي والشريعة. بالضغط على ثانوية الفرع العلمي مثلاً، تظهر لنا معلومات مفصّلة. في القسم الأول (Additional conditions) نلاحظ أنّه إن كان المعدّل الدراسي للشهادة الثانوية السورية الحاصل عليها الطالب بين 60-69% عندها يجب على الطالب الالتحاق بالسنة التحضيرية في ألمانيا قبل التقديم للالتحاق بأي جامعة ألمانية.

الاعتراف بالشهادات الثانوية في ألمانيا

لكن يوجد خيار آخر (Direct access) وهو إمكانية الدخول في الجامعة بشكل مباشر، أي دون الالتحاق بالسنة التحضيرية، وذلك في حال كان الطالب قد أتمّ سنة كاملة من الدراسة الجامعية.

بصورة أوضح، لنفرض أنّ الطالب بالمعدّل السابق التحق بفرع الاقتصاد وأنهى سنة دراسية كاملة في جامعة سورية. عندها يمكنه الانتقال لدراسة نفس الفرع (في هذا المثال هو الاقتصاد) في إحدى الجامعات الألمانية دون الحاجة للالتحاق بسنة تحضيرية. أمّا إن أراد دراسة فرع آخر، عندها عليه الالتحاق بسنة تحضيرية.

في القسم الثاني (Additional Conditions) نرى أنّه في حال كان المعدّل الدراسي للشهادة الثانوية 70% وما فوق، عندها يمكن التقديم على أي جامعة ألمانية ودون الحاجة للالتحاق بسنة تحضيرية.

التقديم على أي جامعة ألمانية بالشهادة الثانوية

معلومات السنة التحضيرية في ألمانيا

هذا الكورس التحضيري يكون عبارة عن سنة تحضيرية قبل جامعية وتدعى باللغة الألمانية Studienkolleg. السنة التحضيرية هي السنة التي على بعض الطلاب القيام بها بعد إنهائهم دراسة اللغة الألمانية وقبل البدء بدراستهم الجامعية.

يدرس الطلاب هذه السنة إما في الجامعة نفسها التي حصلوا منها على قبول مبدأي أو في معهد مخصص تابع للجامعة. ولا تتصف السنة التحضيرية بالصعوبة أو التعقيد أبداً.

تهدف السنة التحضيرية إلى تحضير الطالب للدراسة في الجامعة الألمانية المستهدفة وتمتد فترة الدراسة بها على مدى فصلين دراسيين يجتاز بعدها المتقدم اختباراً يعرف باسم Feststellungsprüfung. ويشترط الالتحاق بهذه الدورات التحضيرية اجتياز امتحان القبول والذي يشترط بدوره اجادة اللغة الألمانية بمستوى B1.

بوجد عدّة أنواع للسنة التحضيرية وهي:

  • T Kurs : للفروع التقنية، كالهندسات.
  • M Kurs : للفروع الطبية، كالطب أو الصيدلة.
  • W Kurs : لفروع الاقتصاد، كالتجارة أو المحاسبة.
  • G Kurs : لفروع العلوم الروحية، كالتاريخ أو الفلسفة.
  • S Kurs : للفروع الأدبية، كعلوم اللغات.

وفي الحقيقة وحتى الوقت الحالي، يوجد أربعة شهادات ثانوية يمكنها الالتحاق بالجامعات الألمانية دون الخضوع للسنة التحضيرية في حال كان المعدل أعلى من 70% وهي شهادات الدول في الصورة بالأسفل. أعتقد أنّ الصورة واضحة وتشرح الخطوات بشكل مبسط.

شروط الالتحاق بالجامعة في ألمانيا

الاعتراف بالشهادات الجامعية في ألمانيا

نعود للموقع الأصلي ونقوم بالضغط على القسم الأول من الموقع (University degrees) ومن ثم نضغط على Search for degrees. نختار الدولة المناسبة، سنقوم باختيار (سوريا أيضاً). وفي المربّع اللاحق نختار نوع الشهادة الجامعية.

الاعتراف بالشهادات الجامعية في ألمانيا

أحدث المقالات!

لاحظ أنّ أسماء الشهادات مرفقة مع الأسماء باللغة العربية. دبلوم التأهيل التربوي، إجازة في طب الأسنان، إجازة في الهندسة وغيرها. نختار إجازة في الهندسة مثلاً. لاحقاً يجب اخيتار الاختصاص في هذا المجال، ولنأخذ هندسة العمارة.

نلاحظ أنّ شهادة هندسة العمارة لمدّة 5 سنوات معترفة في ألمانيا. بالضغط عليها نحصل على معلومات تفصيلية. أمّا بالانتقال إلى القسم الثاني (Rating)، لاحظ أنّ الشهادة معادلة لشهادة هندسة العمارة في ألمانيا والتي مدّتها أربعة سنوات.

أي يمكن استخدام شهادة هندسة العمارة السورية للتقديم على جميع الجامعات الألمانية ودون أي حاجة لتعديل الشهادة. وفي القسم اللاحق نجد الجامعات السورية المعترفة في ألمانيا والتي تقدّم برنامج هندسة العمارة.

البحث لمعرفة إن كانت جامعتك معترفة في ألمانيا

والآن في حال كنت تبحث لإيجاد إن كانت جامعة معيّنة في بلدك معترفة في ألمانيا أم لا، الأمر بسيط، نقوم بالانتقال للقسم الثاني من القائمة وهو Institutions، نضغط على Search. كما هي العادة، اختيار الدولة، ومن ثم المدينة.

والآن نختار نوع المؤسّسة التعليمية، هل هي جامعة خاصّة أم حكومية. بالنسبة للجامعات الحكومية في مدينة اللاذقية في سوريا، يوجد جامعة تشرين معترف بها في ألمانيا. والذي يثبت لنا أنّ الجامعة معترفة في ألمانيا هو وجود هذه الإشارة (H+) تحت قسم Status، وهذا يعني أنّ الجامعة معترفة. في حال وجود H- أي الجامعة غير معترفة وهكذا.

القسم الآخير حول تعديل الشهادات العلمية للعمل في ألمانيا، وفي هذه الحالة يمكنك زيارة هذا الموقع واختيار مجال العمل الخاص بك ومن ثم إكمال الخطوات للحصول على الجواب.

تكاليف المعيشة في ألمانيا للطلاب

تعتبر تكاليف المعيشة في ألمانيا مقبولة نسبياً مقارنة مع دول أوروبية أخرى، وحسب الموقع الرسمي لمنظّمة الداد DADD الألمانية متوسّط تكاليف المعيشة للطالب في ألمانيا هو 850 يورو شهرياً.

لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ هذه التكاليف تختلف من مدينة ألمانية لأخرى، فمثلاً لا يمكننا مقارنة ميونخ Múnich مع ليبزيج Leipzig. ويجب العلم أنّ أغلى مدينة في ألمانيا هي مدينة ميونخ Múnich ومن ثم في المرتبة الثانية تأتي فرانكفورت Frankfurt.

أمّا بالنسبة لأرخص المدن في ألمانيا، نجد ليبزيج Leipzig في المرتبة الأولى، بوخوم Bochum في المرتبة الثانية وكيل  Kiel في المرتبة الثالثة.

أنواع وتكاليف السكن الطلابي في ألمانيا

في الحالة العادية معظم المصاريف تذهب للسكن، لذلك عليك اختيار السكن المناسب لك تبعاً للميزانية التي تضعُها. مع العلم أنّه يوجد أربعة أنواع من السكن الطلابي في ألمانيا:

  • السكن الجامعي

يعتبر الخيار الأكثر اقتصادية ومتوسّط التكاليف الشهرية هو 200 يورو. لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّه عادة ما يوجد ضغط كبير على طلب الغرف في السكن الجامعي ويفضّل دائماً تقديم طلبك للجامعة بشكل مبكّر.

  • غرفة مفردة في شقّة مشتركة

يمكن القول أنّ متوسّط التكاليف هو 300 يورو للغرفة الواحدة.

  • السكن الخاص

يعتبر الخيار الأعلى تكلفة وتتراوح الأسعار بين 400-700 يورو شهرياً.

  • السكن مع عائلة ألمانية

قد تبدأ التكاليف من 300 يورو للشهر الواحد.

في النهاية يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ تكاليف المعيشة تعتمد على الشخص والمدينة فقد تكون أعلى أو تكون أقل.

هل تعلم أنّه بإمكانك تعلم اللغة الألمانية من المنزل مجاناً وبكل سهولة؟ انظر قسم تعلم اللغة الألمانية من موقع موندو! 

المنح الدراسية في ألمانيا

لا يوجد مجال للشك أنّ ألمانيا تعتبر واحدة من أفضل الدول في العالم تقديماً للمنح الدراسية. والمنح التي تقدّم سنويّاً عبر منظّمة الداد فقط، تتجاوز ال100 ألف مقعد دراسي، رقم ضخم جدّاً!

عدا عن ذلك، معظم الجامعات الألمانية تطلق برامج منح دراسية بشكل سنوي، وأنصح بالاطلاع على موقع الجامعات التي ترغب بالتقديم عليها لأنّي متأكّد أنّك سوف تجد أكثر من منحة دراسية متاحة.

التقديم للحصول على الفيزا الدراسية إلى ألمانيا

كما نعلم نحتاج للتقديم على فيزا دراسية تمنحنا حق الدخول إلى ألمانيا بشكل قانوني بهدف الالتحاق بالجامعة المستهدفة. وتختلف شروط الفيزا الدراسية تبعاً لاختلاف البرنامج الدراسي. ويمكن تحديد ثلاثة  أنواع من فيزا الطالب للدراسة في ألمانيا:

فيزا لتعلّم اللغة الألمانية German Language Course Visa

فيزا مخصّصة للأشخاص الراغبين بالالتحاق بكورس تعليمي مكثّف للغة الألمانية في أحد المؤسسات التعليمية الألمانية والذي عادة ما تكون مدّته بين 3-12 شهراً. ومن أهم الشروط للتقديم على هذه الفيزا هي أن تكون عدد الساعات الأسبوعية لهذا الكورس المكثّف لا تقل عن 18 ساعة.

لكن يجب الانتباه إلى أنّ المدّة الزمنية القصوى لهذه الفيزا هي سنة كاملة وهي غير قابلة للتجديد. أي إن أراد الشخص التقديم للدراسة في الجامعة، عليه مغادرة ألمانيا والتقديم على فيزا أخرى وهي فيزا الطالب.

Visum Zur Studienbewerbung تأشيرة طالب مقدم الطلب

مخصّصة للأشخاص الذين قاموا بالتقديم على إحدى الجامعات الألمانية وحصلوا على قبول مبدئي للالتحاق بالجامعة. ولكن لم يلتحقوا بالجامعة بشكل كامل نظراً لوجود شروط يجب تحقيقها، مثل الحاجة للخضوع لاختبار في الجامعة (داخل الأراضي الألمانية) أو الخضوع لمقابلة وما إلى ذلك.

تتميّز هذه الفيزا أنّه  يمكن تحويلها إلى فيزا طالب من داخل ألمانيا في حال حصل الطالب على القبول النهائي من الجامعة ودون الحاجة للمغادرة.

فيزا الطالب Germany Student Visa

يمكن التقديم على هذه الفيزا في حال حصل الشخص على قبول كامل ونهائي من إحدى المؤسّسات التعليمية المعترفة في ألمانيا. والدراسة التي يمكن القيام بها عبر هذا الفيزا، إمّا برنامج دراسي بدوام كامل Full-time أو السنة التحضيرية قبل البدء بالبرنامج الدراسي في الجامعة وغيرها.

ستجد جميع ما تحتاج لمعرفته عن شروط الفيزا الدراسية إلى ألمانيا عبر مقال كيف تحصل على الفيزا الدراسية إلى ألمانيا 

فرص العمل أثناء الدراسة وبعد الانتهاء من الدراسة في ألمانيا

يمكن للطلّاب الأجانب العمل في ألمانيا بعدد ساعات أسبوعية محدّدة أو عملياً العمل بدوام جزئي أثناء فترة الدراسة. ويجب أن لا تتجاوز ال20 ساعة أسبوعية، أو 960 ساعة عمل في السنة. وهذا الأمر أكثر من كافي لمساعدتك في تمويل معيشتك في الدولة.

أمّا بالنسبة لفرص العمل بعد الانتهاء من الدراسة فهي في الحقيقة كثيرة. فهنا نتحدّث عن رابع أقوى اقتصاد في العالم وعدد الشركات الكبير في الدولة كافٍ لخلق فرص عمل لا تعد ولا تحصى. مع العلم أنّ نسبة البطالة في ألمانيا في سنة 2019 لم تتجاوز ال3% وذلك حسب إحصائيات موقع the global economy.

أمّا النقطة الإيجابية الأهم حول العمل في ألمانيا بعد الانتهاء من الدراسة، هي أنّه يمكن للطالب الحصول على فيزا بحث عن عمل تصل مدّتها ل سنة ونصف، أي بصورة أوضح يمكن للطالب البقاء في البلاد، بعد الانتهاء من دراسته، لمدّة قد تصل لسنة ونصف للبحث وإيجاد العمل المناسب. وعند إيجاده يمكن الاستقرار في البلاد.

التقديم على الإقامة الدائمة والجنسية في ألمانيا

يمكن لأي شخص أنهى المرحلة الدراسية في ألمانيا أن يقوم بالتقديم للحصول على الإقامة الدائمة في البلاد . لكن يجب الانتباه إلى عدّة نقاط:

  • يجب أن يكون الشخص قد أنهى دراسته في ألمانيا وحصل على شهادة علمية من إحدى الجامعات الألمانية المعترفة في البلاد.
  • يجب أن يعمل الشخص في البلاد لمدّة سنتين على الأقل منذ لحظة تخرّجه. وطبعاً يجب أن يكون العمل الذي حصل عليه في ألمانيا مرتبط بالدراسة التي قام بإجراءها في البلاد.

بعد تحقيق الشروط السابقة يمكن للشخص التقديم للحصول على الإقامة الدائمة في ألمانيا والتي تعتبر الخطوة الأولى للحصول على الجنسية الألمانية. بصورة أوضح، يمكن التقديم للحصول على الجنسية الألمانية بعد أن يقيم الشخص الحاصل على إقامة دائمة في ألمانيا لمدّة 8 سنوات على الأقل.

هذه كانت أصدقائي كامل المعلومات التي تحتاجون لمعرفتها عن الدراسة في ألمانيا! يمكنكم الآن البدء بتسليط الضوء على الإيجابيات والسلبيات ومعرفة إن كانت ألمانيا هي وجهة مناسبة تبعاً لإمكانياتكم!

يمكنكم الاطلاع على معلومات وشروط الدراسة في دول مختلفة من حول العالم عبر قسم الدراسة في الخارج!

هل أنت مهتم بالدراسة في الخارج مجاناً مع تمويل مالي؟ تفقد أهم المنح الدراسية المتاحة!

مقالات ذات صلة:

المصدر

الدراسة في ألمانيا | الدليل الكامل للدراسة المجّانية والعيش والاستقرار
شارك مع الأصدقاء!

تابعنا على مختلف وسائل التواصل

تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!