10 نصائح للتغلب على خوف التحدث باللغة الإنجليزية أو غيرها على العلن

10 نصائح للتغلب على خوف التحدث باللغة الإنجليزية أو غيرها في العلن
إعلانات

هل سبق أن تعلمت لغةً جديدة وحاولت أن تتحدث بها على العلن؟ إذا فعلت ذلك، لا بد وأنك شعرت بالقلق والتوتر، خوفاً من ارتكاب أي خطأ لغوي، أو لجهلك للأسئلة التي يمكن أن تُطرح عليك خلال الاجتماع أو المحادثة. حسناً، إن التحدث على العلن بحد ذاته قد يصيبنا بتوتر كافي، فماذا عن تحدثنا بلغةٍ جديدة مختلفة تماماً عن لغتنا! لذا غالباً ما نبحث جاهدين عن أساليب تساعدنا على تجاوز خوف التحدث باللغة الإنجليزية أو أي لغة أخرى نتعلمها أمام الأشخاص الآخرين.

10 نصائح للتغلب على خوف التحدث باللغة

قد تختلف ردات فِعلنا تجاه الخوف أو القلق الذي نشعر به عند التحدث على العلن أو إلقاءنا لخطابٍ رسمي، وغالباً ما يتعرض الجميع لتسارع في نبضات القلب، وتعرق في راحة اليد، وعدم التركيز على الهدف الأساسي.

وقد يكون كل ذلك استجابةً لغريزتنا البشرية، في الحفاظ على سلامة النفس أولاً، وفي مراعاة الآخرين للإبقاء على حالة من التواصل والتعاون البشري والذي نحتاجه في تأمين متطلبات الحياة الأخرى. على أية حال، رغم مساوئ التحدث على العلن بشكل رسمي أو غيره، إلا أنه أمر طبيعي وضروري في حياتنا ويمكن إنجازه باتباع الخطوات الصحيحة لذلك.

وإلا لما اعتلى الأشخاص الناجحون المنصات و سردوا لنا قصص نجاحاتهم وما قدموا الإلهام لغيرهم. وفي التالي سنستعرض أفضل 10 نصائح ستساعدك على تجاوز مخاوفك من التحدث باللغة الإنجليزية أو التحدث بأي لغة أخرى تتعلمها على الملأ.

1. فكر بأن الناس يرغبون برؤية نجاحك

أكثر ما يقلق المتحدث باللغة الجديدة هو مواجهة المستمعين. ولتلافي هذه المشكلة، فإن أهم ما يمكنك القيام به أن لا تفكر بالأشخاص أمامك بطريقةٍ سلبية، إذ يرغب الأشخاص بالاستماع لك ولقصة نجاحك أو للتجارب التي مرت عليك.

كما سيقدرون ويحترمون جهودك المبذولة في تعلم لغةٍ جديدة واستخدامها بالتحدث على العلن. فكر أن الأشخاص المستمعين لك ليسوا بأعداء بل هم أصدقاء وداعمين.

انظر: ما هي أفضل لغة للتعلم بعد اللغة الإنجليزية؟ وكيف تختارها؟

2. أطلق العنان لأفكارك

نجد الكثير من مقاطع الفيديو التي تضم العديد من الأشخاص الناجحين المتميزين بخطاباتهم الملهمة، يتحدثون بلغاتٍ مختلفة عن لغتهم الأم، ويحققون نجاحات كبيرة. هذا نتيجةً لتفكيرهم باللغة الثانية وتحدثهم مباشرةً من أفكارهم في هذه اللغة،

إعلانات

أي لا يفكرون بلغتهم الأم ومن ثمّ يتحدثون باللغة الثانية، وإنّما يتم التفكير والتحدث باللغة الثانية بشكل كامل. حيث ينصحنا معلمي اللغات باختلافها على التفكير باللغة الجديدة عند تعلمها، وسنحتاج لهذه النصيحة في التحدث على الملأ.

ومن الواضح أن الإصغاء لشخصٍ يتحدث بشكلٍ مباشر من أفكاره المنظمة سيكون أفضل من الاستماع لقراءة نصٍ مكتوب مسبقاً. لمعلومات إَضافية ننصح بالاطلاع على مقال: أفضل وأسرع الطرق لإتقان أي لغة | تقنيات التفكير المتواصل باللغة الجديدة

3. دون نقاط موضوعك الأساسية باللغة التي ستتحدث بها

يعدّ تدوين نقاطك الرئيسية وملاحظاتك قبل التحدث نقطة هامة. مهما كنت مشغولاً، حاول أن تكتب كلمات أو عبارات مفتاحية بلغتك الجديدة وليس بلغتك الأم، لتحافظ على تركيزك وتفكيرك في حدود اللغة.

ومن المهم أن تضع خطةً منسقة للنقاط الأساسية بما يوضح أفكارك للمستمعين ويمنحك شعوراً بالراحة والثقة في نفس الوقت، ويبعد عنك خوف التحدث باللغة الجديدة.

قد يهمك: أسرار تعلم واكتساب لغة ثانية بمهارة وإتقان

4. اعرف جمهورك

لابد أن تمتلك فكرةً واضحة عن الجمهور أو المستمعين لحديثك، وما مدى معرفتهم بالموضوع الرئيسي في الجلسة، وعما يبحثون فعلياً من معلومات جديدة. إلى جانب معرفة لغتهم الأم ولغاتهم الأخرى. وبهذا يمكنك أن توظف خبرتك لسرد الأفكار التي يمكن أن تثير اهتمامهم وهم بحاجة لها فعلياً.

5. تحدث بوضوح وبإيقاعٍ مناسب

تُعتبر هذه النقطة من أهم النصائح للتخلص من خوف التحدث باللغة الإنجليزية أو أي لغة أجنبية أخرى على العلن. لا تسمح لرغبتك بالتخلص من التوتر أن تدفعك لإنهاء خطابك بالتحدث سريعاً.

سيضعف ذلك من تأثير خطابك على من حولك، وسيعطي ذلك فكرة بأنك غير قابل للمناقشة. بدل ذلك تحدث بصوت واضح وبسرعة متناسبة مع أفكارك وتأكد من وقوفك عند النقاط الهامة للفت الانتباه إليها.

اخترنا لك: 8 عادات بسيطة يتبعها محترفي تعلم اللغات وتميزهم عن غيرهم

القراء يتصفحون

6. اسرد القصص

ما يجب أن تعرفه قبل أن تعتلي المنصة لإلقاء خطابٍ أو التحدث عامةً، فإن جميعنا نحب القصص ونرغب دائماً بسماع القصص والتجارب الجديدة. إلى جانب ذلك، فإن سردك لتجربةٍ شخصية تمنح الحديث طابعاً من الإنسانية والمصداقية والتي ستجذب انتباه المستمعين لك وتمنحهم شعوراً بالتعاطف.

كما أنها نقطة إيجابية لك، حيث يتيح لك ذلك تحضير قصتك بكلمات اللغة الجديدة والتي ستضمن أنها صحيحة مما يخفف عنك حدة التوتر.

7. النظر المباشر لجمهورك

إذا أردت أن تحظى باهتمام الجمهور ولفت انتباههم، احرص على أن تؤدي هذا الدور أولاً.

يمكنك دائماً الحفاظ على تفاعل الجمهور بالتواصل البصري ما بينكم، ولو كنت مضطراً لأخذ لمحة عن ملاحظاتك، حافظ على التواصل البصري لوقتٍ طويل، كي لا تخسر اهتمام جمهورك وبالأخص في وجود الهواتف الذكية والتي تتصدر قائمة المشتتات في أيامنا هذه.

انظر: 10 نصائح مهمة لاحتراف أي لغة من وجهة نظر خبراء في تعلم اللغات!

8. كن واثقاً بنفسك

إذا وصلت لمرحلة إلقاء خطابٍ أو التحدث مع حشد كبير بلغةٍ جديدة، فاعلم أنك قد أنجزت شيئاً رائعاً، وبالتالي لابد أن تثق بنفسك كل الثقة بأنك قادر على اجتياز أي شيء.

اعمل دائماً على بناء ثقتك بنفسك وأظهر لنفسك أنك تؤمن بأفكارك التي تستحق الطرح وتستحق الاستماع. وتأكد أن إضفاء الثقة على حديثك سينعكس إيجابياً على ثقة المستمعين بك وبكلامك.

9. استخدم لغة الجسد بعناية

أظهرت بعض الدراسات أن لغة الجسد تشكل حوالي 55% من لغة التواصل. إذ أن بعض الحركات اللاإرادية كالتواء الجسد وتحريك اليدين بشكل مشتت ومستمر سيقلل من التفاعل مع الحديث ويثير التوتر لدى المستمع.

لذا احرص على التحكم بلغة الجسد وكن هادئاً وطبيعياً في حركتك مما يجعلك يمنحك القوة والتحكم في ما تقوله.

قد يهمك: كيف تستخدم يوتيوب لتعلّم أي لغة في العالم وبشكل فعّال ؟

10. التدريب والممارسة

قد يتمتع البعض بمهارة فطرية في التحدث وإلقاء الخطابات، ولكن ذلك لا يعني أنها مهارة غير مكتسبة أو غير قابلة للصقل. يتطلب التحدث بلغتك الجديدة الكثير من التدريب والممارسة والتي يمكن أن تقوم بها بنفسك، أو بالاستعانة بصديق أو بمعلم خاص.

المهم أن تحاول أن تستمع لنصائح من حولك أو أن تقدر ذلك بنفسك، ففي النهاية، لابد أن تتلقى بعض الآراء.

كما لاحظنا فإن هذه النصائح ستساعدك على التخلص من خوف التحدث باللغة و أن تكون متحدثاً مبهراً سواءً في لغتك الأم أو لغتك الثانية أو الثالثة. فقط كن مؤمناً بما تقدم وكن واثقاً بنفسك، وبأن الجهد الذي تبذله سيتم مقابلته بالاستحسان والقبول من قِبل الأشخاص المستمعين والراغبين فعلاً بالاستماع إليك ولتجاربك.   

تعرف على أسرار وتقنيات تعلم أي لغة أجنبية بسرعة عبر مقالات قسم أسرار وتقنيات تعلم اللغات.

إذا كنت تبحث عن مصادر موثوقة وطرق فعّالة لتعلم اللغات الأجنبية لما لا تلقي نظرة على قسم تعلم اللغات الأجنبية!

لا تفوت أيضاً دورات مجانية عبر الإنترنت لتعلم اللغات الأجنبية عبر قسم دورات مجانية لتعلم اللغات!

بعض المصادر

10 نصائح للتغلب على خوف التحدث باللغة الإنجليزية أو غيرها على العلن
شارك مع الأصدقاء!

تابعنا على مختلف وسائل التواصل

تمرير للأعلى
error: هذه الميزة غير متاحة!